تعد الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية الواجهة الحضارية المتميزة وذات نشاط واسع محليا وعالميا وذلك لتقديمها اعمال موسيقية كبيرة حظيت باهتمام الجمهور بمختلف اطيافه ومن خلال العمل الدؤوب والدعم المستمر للارتقاء بمسيرة الثقافة والفنون والمجتمع حفاظا على الدور الريادي للابداع العراقي قدمت الفرقة اليوم الجمعة 4-11-2016 على خشبة المسرح الوطني امسية رثائية مميزة بمقطوعتها كونها مؤلفة من قبل فنانين موسيقيين عراقيين تواكب اربعينية الامام الحسين (ع) ومسيرته الجهادية والهدف منها ولارواح الشهداء والام العراقية وما تعانيه من الم الفقد وتجسيد حالات الغضب. وذكر المايسترو علي خصاف ان الحفل التأبيني هو رثاء لشهداء العراق واربعينية الامام الحسين(ع) قدمت فيه مقطوعات لاول مرة بهذا المستوى والتأليف حيث قدمت اعمال عراقية حصرا وهو موضوع مهم وجديد ايضا وهذه الاعمال الفت خصيصا لتلك المناسبة منها عمل بعنوان (ما حصل في الكرادة) تأليف قيس حاضر ومقطوعة اخرى حاولت فيها تجسيد معاناة الامهات والمرأة العراقية بعنوان (انين امرأة عراقية) برفقة صوت اوبرالي واعد (الشابة هدير) عازفة كمان احدى العازفات في الفرقة السيمفونية ونتمنى ان يصل للجمهور وعرض اخر مقطوعة لبيتهوفن السيمفونية السابعة الحركة الثانية لان تناسب المناسبة ومسك الختام يقدمه الفنان سليم سالم بعنوان (طريق الحق) قصيد سيمفوني يتكون من عدة مراحل وايقاعات يصور فيه مسيرة الامام (ع) من المدينة الى الكوفة وما رافقت هذه المسيرة تجسدت بتلك المقطوعة. مضيفا ان كل الاعمال قدمت بوقت قياسي وبجهود تطوعية اذ تحرص ادارة الفرقة على تقديم الاعمال الموسيقية للمؤلفين الموسيقيين العراقيين المعاصرين وتطوير التراث العراقي وتقديمه بشكل اوركسترالي لان الموسيقى اصعب فن من فنون التوصيل كفن التجريد الصامت والسعي لاقناع الجمهور من خلال حاسة السمع فقط ولمس دواخلهم وكسب والهام مشاعرهم من خلال اثارة ذائقتهم الفنية.

رفاه المعموري