الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 596 كلمة )

حشودنا بالمعركة نبض زائري كربلاء / عبد الحمزة سلمان

يخوض العراق حروب نفسية وجهادية, هي تحرير الأراضي العراقية, من براثن الشر والضلالة والإرهاب, المتمثلة بعصابات الإرهاب والوهابية, والخرافة والخونة والفاسدين, الذين سلموا أرض الوطن وديعة بيد الأعداء, وأختص بمعالجتها وتحريرها حشدنا الشعبي المقدس, الذي رسم هيكله وطريق عمله, بيان الجهاد الكفائي, الذي أطلقته المرجعية الرشيدة, المتمثلة بقيادة إمام الأمة الإسلامية ومرشدها, سماحة الآية العظمى, السيد علي السيستاني (دام ظله الشريف) . الحرب النفسية التي أطلقتها حواضن داعش وأعداء الإنسانية, ومن ترتبط مصالحهم السياسية والإقتصادية بالعراق من الخارج, ومن الداخل الذين فضلوا المنصب المرموق بالدولة, على المصلحة العامة للشعب, وتم مساومتهم على أرض البلد وسيادته, من أجل المصالح الخاصة, يختص بعلاجها حشود الزائرين التي تتحمل معاناة السفر, والسير على الأقدام, لتثبت إننا موحدين أمام أعدائنا, ونرفض كل ظلم وباطل, وأدركنا خطر ومغزى شعارات التفرقة والتضليل, التي أدت بنا لنكون على شفا الهاوية, ليصبح البلد مقسم وتوزع ثرواته وخيراته, للمتربصين ويسعون للنيل منه, ويكون مصير أبناء البلد مشردين, لا قيمة لهم ولا وطن . حشودنا أثبتت للعالم إننا أصحاب مبدأ ورسالة, لها جذور عميقة وأصالة, تمتد وتتغذى من الرسالة المحمدية, ومبادئ الدين الإسلامي, العقائدية والفكرية للسلف الطاهر لآل بيت الرسول (عليهم الصلاة والسلام), إن سيرتهم الطاهرة ومسيرتهم الجهادية, التي تتجدد على مر العصور, وكربلاء الحسين مدرسة الفكر والعقيدة, وما تحمل من فكر وعبر تفوق قابلية العقل البشري وتصوره, دليل للجميع إننا نمتلك عقيدة وقاعدة بشرية, تضحي وتدافع عنها بكل ما تملك من غالي ونفيس, عندما يتداركنا الخطر ويصدر النداء من رأس الهرم, ننتفض بما نملك من قوة وإرادة, تفتقر لها كثيرا من شعوب الدول في العالم, حاولت أمريكا والإستعمار وأذنابهم من دول الجوار, تجريدنا منها لكن إرادة الباري جعلتها تتجدد طاقاتها, وتزداد تماسك وصلابة . تحاول وسائل الإعلام المعادية والمأجورة, حرف الحقائق عن مسارها الحقيقي, لرسم صورة أخرى للجانب الإنساني, الذي تتعامل به قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي, مع أبناء البلد الذين أطلقوا صرخة لإنقاذهم من المتسلطين عليهم, ولا زالوا يعيشون بأوهامهم أن البلد مقسم, وأساليبهم المخادعة, تستساغ لدى أبناء المناطق المنكوبة, رغم تغيير نبرات ندائهم, بأنهم هم المنقذين, جهلهم وخيبة آمالهم, تهيئ لهم إن تغيير الزي, ونبرة الكلام التي تفرضها المرحلة الراهنة, تحقق لهم مكانة جديدة بين أبناء الشعب, يطبل لها المستفيدين والمغرر بهم, من ترتبط مصالحهم وقيمهم بهم . فشلت كل المحاولات التي كان لها في السابق, دور فعال للتحكم بمقدرات الشعوب, وتغيير الحقائق لما يخدم مصالح العدو, بفعل تطور وسائل الإتصال المقروءة والمسموعة والمرئية, ومواقع التواصل الإجتماعي, عبر شبكات الأنترنت, وسرعة نقل الحقائق, وتبادل المعلومات من مصادرها, التي لا تتجاوز لحظات, بكبسة واحدة على لوحة المفاتيح, في الحواسيب والهواتف والوسائل الإلكترونية الأخرى, ينتقل الحدث والصورة معا للمستقبل, فجعلت الشعوب الإعلام الموجه المخادع خلفها, و لا تعير له أهمية . مواقع التواصل الإجتماعي, أعادت الحكم لأردوغان, وإنتصر بها على الشعب التركي الثائر, وإعترفت بأهميتها أمريكا, التي من خلالها تحقق فوز دونالد ترامب, وفشل الرئيس الأمريكي السابق, لذا هي سلاح ذات قوة فعالة ومؤثرة في وقتنا الحاضر, وفي تطور مستمر, من خلالها إستطاع الحشد الشعبي, والقوات العراقية الباسلة, نقل صورته الحقيقية للعالم, تثبتها براءة الأطفال المتحدثين, والشيوخ والنساء المسلمين وغير المسلمين, يقف العقل في ذهول, وتلجم الأفواه المعادية للإنسانية, عندما نرى إنسانية المقاتل العراقي, الذي يعيد للكنيسة صليبها, بعد أن صدرت منها إطلاقات أصابة صدر أخيه المقاتل الآخر, أي فكر وأي عقيدة يحمل هذا البطل العراقي ؟ . حقنا نفتخر.. بأبطالنا وأبنائنا, ومبادئنا وعقيدتنا وحشودنا المقدسة, والحسين مدرستنا وإلهامنا, وفي الوقت نفسه نحذر أردوغان وأمثاله وأتباعه, والذين وعدوهم بتقسيم العراق, أنه هيهات أن ينال الموصل, وإن التشبث برعونتكم وأوهامكم, قد يفقدنا صبرنا, وتتوجه الحشود المليونية من كربلاء إلى نينوى, حيث تتواجدون, لتنثر أشلائكم, كما فعلنا في صنيعكم داعش, وقاعدتنا البشرية واسعة بكل العالم, ولا تخلو تركيا منها, شيعتنا بينكم, فأحذرونا ! كلمة تكفير أو جهاد, تطلقها مرجعيتنا الإسلامية الرشيدة عليكم, وقتها أنتم وأمريكا لا شيء أمامها .

التأريخ لا يعود إلى الوراء / لَطيف عَبد سالم العگي
أعلن الرئيس الخسيس رجب طيب أردوغان أن مقاتلي المعا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 15 تشرين2 2016
  4644 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
928 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6718 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6361 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5673 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5911 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال