الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 573 كلمة )

هدم المحكمه الشرعيه / نور الهدى محمد صعيصع

أثارنا بين التجديد وعوامل التهديد المحكمة الشرعية أثرا  بعد عين لابد لنا ان نكتب هذه الايام نعي التاريخ العراقي
يزخر العراق بموروث حضاري وخصوصية متميزة تجعله في مقدمة الدول الحضارية التي يمتد تاريخه عبر العصور مكونا حلقه متشابكة بين الماضي البعيد والحاضر القريب حتى يصعب على الإنسان فك ارتباط تلك العرى التي تربط بين مكوناته العمارية  وأرثه الحضاري المادي . والشعوب تعنى بتراثها لأنه يخاطب وجدان وعواطف الناس عبر عمرانهم وصناعاتهم
ومع بالغ الأسف في بلد حضاري مثل العراق الذي يستحق ان يطلق على الهيئة العامه للأثار والتراث فيه لقب (دولة العراق للآثار والتراث)كما يسميها احد الناشطين في هذا المجال لغنى بلادنا بالموروث الحضاري من شمال الوطن إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه
في الأعوام القريبة المنصرمة عملت الآليات على هدم خان تراثي  يدعى خان الباشا حتى اتهم احد المسئولين المخلصين والأمنيين على حضارة العراق وتراثه بأنه استفاد من هذه الضجة لأغراض إعلاميه انتخابيه
وبعدها كان يجب إن تنعى دائرة التراث ومؤسساتها هدم  صرح تراثي آخر وهو  المحكمة الشرعية ولابد من أعطاء لمحه عن هذا المبنى التراثي المهم
تقع المحكمة الشرعية في شارع المستنصر وهي ضمن أبنية تمثل نسيجا تراثيا تعود معظم مبانيه إلى العصر العثماني امتدادا  للعصر العباسي المتأخر فهي تقع ضمن منطقة خانات منها خان الخضيري وخان الشابندر وخان البر زلي وخان الباشا الصغير وخان الباشا الكبير الذي هدم وغيرها
يعود تاريخ بناء جزء من هذه المحكمة إلى عام 1936م وهو بناء تراثي بحالة  جيده أما الجزء الثاني فيعود إلى ستينيات القرن المنصرم وهو الذي يضم جناح الادعاء العام وكذلك قبر عادله خاتون وهي التي اوقفت هذا البناء لاعمال البر على  جامعي عادله خاتون الصغير والكبير وكذلك أوقفت الحانين  ومبرات أخرى وهي ضمن الأوقاف السنية وتضم المحكمة الشرعية
كذ لك يوجد بيتين تراثيين خلف هذه المحكمة بنيا لسكنى منتسبي المحكمة وقد هدما مع المحكمة أيضا
ولابد من الأشاره الى  ان هذه المحكمة هي من أوقاف عادله خاتون ابنة أحمد باشا وزوجة والي بغداد سليمان باشا أبي ليله وفي جانب من هذه المحكمة أوصت عادله خاتون أن  يبنى قبرا لها , وقدتم فعلا ودفنت هناك وهي غير ذات  عقب وأوصت ببعض أملاكها لأقاربها أما باقي الأملاك فجعلتها وقفا ومنها المحكمة الشرعية , وربما تكون قد أوصت بان تخصص الأراضي المتبقية في بناء هذه المحكمة وان تكون وقفا على جامعيها وقبرها وتم ذلك وفقا لوصيتها , وفي تسعينيات القرن المنصرم أقام الورثة دعوه طالبوا فيها نقل الأضابير التي كانت محفوظة في القبر والتي تخص المحكمة الشرعية تمهيدا لأعمال الصيانة على القبر وفعلا حصلت الموافقه من قبل وزير العدل آنذاك على نقل الأضابير وصيانة القبر على نفقة أصحاب العلاقة (الورثة) "يذكر الدكتور حميد محمد حسن الدراجي" وهو خبير بتراث العراق وقد عمل فتره طويلة في تأسيس هذه الدائرة بان المبنى موثق تراثيا في دائرة التراث وهو بحاله بنائيه جيده وقد بني بالطابوق  والجص واستخدم الشيلمان لتسقيفه وهو مبني على الطراز البغدادي .
وقد تقدم  لهدم المحكمة  الشرعية  احد المساطحين والذين لهم حصة  في هدم خان الباشا  وبالتعاون مع دائرة التراث وأمانة بغداد  .
فمن المستفيد من مسلسل هدم المباني التراثيه في شارع يعد الاغنى بالنسيج الحضاري العراقي وأي مبنى  سيكون الضحية الأخرى في هذا المسلسل
فلابد أن نكتب في هذه السنوات والأيام العجاف نعي التراث العراقي الأصيل ونرفع آيدي المخربين عاليا ونشجعهم بدل ان نقتص من اي احد له مصلحه في ذلك للرأي العام ولآثاري العراق نضع الأمانات بين أيديكم
وقد بني الآن بدلا عنها مولا تجاريا من عدة طوابق وهذا مخالف لقانون الآثار إذ لايجوز بناء اكثر من ثلاث طوابق فضلا  عن  ان ألمول قد بني بطريقه حديثه وغلف بماده طارئة على ألعماره البغدادية الاصيله مما أدى إلى تخريب مظهر هذا النسيج المعلن تراثيا .

هدم ضريح امام الدور / نور الهدى محمد صعيصع
وطن للبيع / نور الهدى محمد صعيصع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
803 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9278 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
804 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
784 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
772 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6964 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7054 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6731 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7059 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7020 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال