الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 309 كلمة )

هل الشرفاء العرب على ابواب حرب مع اسرائيل / د. مها القصراوي

هذا العنوان لا يعني ان مجتمعنا العربي يعيش بسلام، وإنما ما تكاد الحرب تنتهي في بقعة حتى تنفجر في أخرى، وكأن قدر العربي ان ينام على صورة الدم ويصحو على صورة الدمار، فما كادت وسائل الاعلام تعلن عن سيطرة الجيش السوري على معظم مناطق حلب، وبسط السيطرة السورية على المدينة، وهزيمة المسلحين وفرارهم، حتى يخرج وزير خارجية الولايات المتحدة كيري ليعلنان الحرب في سورية لن تنته، وان الصراع ما زال مستمرا.
ان هزيمة الجماعات المسلحة في حلب هو هزيمة للمشروع الامريكي وأدواته في المنطقة، لذلك تريد امريكا ان تطيل أمد الحرب في سورية، لان الحرب هي استنزاف لمحور المقاومة،لذلك يخرج عليناليبرمان يطالب برحيل الأسد وتستفز اسرائيل محور المقاومة بضرب مواقع سورية، فماذا تريد اسرائيل من هذا الاستفزاز، هل تخطط لحرب شرسة تشنها على سورية وحزب الله معتقدة ان السنوات الماضيةقد انهكت حزب الله والجيش السوري، وبالتالي هذه الفرصة الذهبية لتدمير ما تبقى من سورية، وتدمير حزب الله،
ان امريكا وحلفاءها في المنطقة لن يستسلموا بسهولة لهذه النتيجة، ولذلك نحن على أبواب حرب تقودها اسرائيل، بعد ان فشلت الجماعات المسلحة في تأدية وظيفتها التي أوكلت اليها في تدمير سورياوتقسيمها، ولكنها أدت خدمات جليلة لامريكا وإسرائيل وحلفائهم من العرب في حرب استنزاف استمرت سنوات. ان امريكا لن تذهب الى المرحلة التالية المتمثّلة في توجهها الى اسيا والصين الا بعد ان تنهيحربها العالقة في سورية والعراق، واعتقد ان ما يحدث على الارض السورية وقضيتها لا تنفصل عن القضية الفلسطينية، وبما ان فلسطين لا يمكن حل قضيتها الا بحرب مع المحتل، كذلك سورية لا يمكنان تنتهي ازمتها الا بحرب مع المحتل، والمحتل في الحالتين هو واحد،
والحال كذلك في العراق، ان تقدم القوات العراقية في الموصل، يؤكد هزيمة المشروع الامريكي وحلفائه في الشرق، لكن هل تنسحب امريكا بسهولة، وتقبل تقهقر مشروعها في تقسيم منطقة الشرق العربي،
وانسحاب امريكا يعني ترك اسرائيل وحدها تواجه مصيرها، فهل تتركها في هذه المواجهة، وخصوصا اذا أدركنا ان محور المقاومة لن يعيد إعمار سورية الا بعد تصفية الحساب مع من دمرها .

المطلوب الجود بالنفس لا ( التسويات ) / عبد الخالق
التحالف الوطني اخفاقات ومسؤوليات / واثق الجابري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 11 كانون1 2016
  4428 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
94 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
105 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
102 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
115 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
145 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
110 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
114 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
95 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
89 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
97 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال