الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 511 كلمة )

اين نحن من نبي الرحمة ؟! / طارق الجبوري

يحتفل المسلمون في مشارق الارض ومغاربها بمولد سيد الكائنات الرسول الكريم محمد بن عبدالله صل الله عليه وعلى اله واصحابه الكرام وسلم .. وقد اعتدنا في مثل هذه المناسبة ان نعيش اجواء احتفالية ترفع فيها الاعلام ومظاهر الفرح والبهجة وتبادل التهاني ، غير اننا لم نملك وكما يبدو انظمة ومواطنون جرأة المراجعة ونسأل انفسنا أين نحن من نبي الرحمة الذي ارسله الله رحمة للعالمين وليس للمسلمين فقط ؟
فعالمنا الاسلامي ومنذ سنوات يشهد صراعات وحروبا بين دوله سببت قتل الملايين من البشر.. معارك طاحنة وخلافات هامشية وفتن لم يستفد منها غير اعداء الاسلام ممن اعتادت الانظمة التي ترفع راية محمد صل الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم ان ترتمي في احضانهم وتكون تابعه مطيعة لهم .. وبرغم ما في مقررات المؤتمرات الاسلامية من دعوات للوحدة والتضامن ، الا انها بقيت حبراً على ورق ، كما ان عدد غير قليل من علماء الدين وبمختلف انتمائاتهم المذهبية ارتضوا ان يكونوا وقود فتنة اتت على الاخضر واليابس واهلكت الزرع والضرع .. عن ماذا نتحدث في مولد النبي الكريم ونحن نسمع عن مئات الاف من القتلى في بورما ونيجيريا ومالي وغيرها ناهيك عن ماسببته العصابات الارهابية المتطرفة من نكبات ومآسي وتشويه لروح الاسلام وقيمه ؟!.. وكيف يمكن ان نحتفي بهذه المناسبة الكريمة والكبيرة والاف الاطفال والنساء والرجال يقتلون يوميا في سوريا وليبيا والعراق ومصر واليمن ؟! وبماذا تبرر انظمة تدعي الاسلام تشريد وتهجير الملايين بحثاً عن ملاذ امن في اميركا والدول الاوربية ؟! ومن يتحمل مسؤولية الملايين ممن يعيشون في مخيمات نزوح تفتقد لابسط شروط العيش ؟!
واذا انتقلنا من العام الى الخاص جداً وتحدثنا عن واقعنا في العراق ستصدمنا مشاهد مافعلته الاحزاب المتأسلمة من قتل وخراب وسرقات للمال العام وانتهاك للحقوق والاعراض منذ ما بعد 2003 الى الان برغم ما يدعونه من ايمان بالله ورسوله الكريم وال بيته الاطهار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام .. وهنا لا استثني احد من الاحزاب الدينية فجميعها مفرقة ومشتتة للشمل وطائفية بامتياز بل انها خانت ثقة حتى من تدعي انها تمثلهم وتاجرت بدمائهم الطاهرة وارواحهم .. هذه الاحزاب التي اساءت للدين ولمحمد ولال بيته واصحابه اعتاشت على الفتن وعلى المحاصصة لتستمر باكل السحت الحرام فعن اين دين تتحدث ؟!
هذه الاحزاب المتأسلمة حاربت كل دعوة حقيقية للمصالحة الوطنية واجهضت جميع المشاريع الوطنية التي يمكن ان تؤسس لانطلاقة جديدة تعيد للعراق عافيته وللمواطن كرامته واغتالت الامال والاحلام البسيطة واشاعت قيم الحقد والانتقام وشجعت الفوضى وعدم احترام القانون ولم تسمع آنين الجياع ولا المظلومين من المعتقلين ممن واجه بعضهم المحتل فاعتقل او ممن وشى به مخبر سري من دون دليل !! هذه الاحزاب المتأسلمة نفسها من تنكرت للحد الادنى من امانة المسؤولية ..مناظر الظلم كثيرة فعن اي واحدة نتحدث لانعرف ؟!! واين هذه الاحزاب من نبي الرحمة ؟!
سؤال اجابته واضحة بعد كل سنوات القهر والامتهان التي اكدت ان لعصابات داعش الارهابية وللميليشيات الطائفية اكثر من وجه وذراع تفتك فيه بالابرياء من العراقيين مسلمين ومسيحيين وايزيديين وغيرهم فهذه المجاميع الارهابية جميعا لادين لها غير ان الطائفية هي من غذاها وجعلها تتمدد فهل نصحى بعد كل هذا ونسأل انفسنا مرة تلو الاخرى اين نحن من نبي الرحمة ؟!
اخيرا سامحوني اذا قلت اني استغرب من قوم يتباهون باشعال الالعاب النارية وسكاكين الجلادين تحز رقاب اهلهم وهي ليست ببعيدة عن رقابهم !!

مؤتمر اتحاد القوى في الخارج ..اهداف تقسيمية ونفعية
بسبب الفساد مدن العراق خربة .. ناحية سومر نموذجا /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 06 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 11 كانون1 2016
  4171 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2219 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيي
5154 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
612 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6156 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6218 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5959 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6312 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6234 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6068 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6331 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال