الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 132 كلمة )

معذرة سأظل أشتمكم لقيام الساعة ؟ / رزاق حميد علوان

السيد رئيس مجلس النواب العراقي
أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة
فلسطينيون يتبرعون للنازحين العراقيين ؟
البارحة نظمت منظمة اليونسكو العالمية بالتعاون مع مجموعة من الشباب العراقي لأقامة أحتفالية لدعم النازحين وتبرع فلسطينون وصالوماليون بمبالغ فضلا لجنسيات عربية أخرى
وشارك عدد من التشكيلين والتشكيلات بمعرض بمزاد علني تحاكي عظمة العراق ، تاريخه ، حضارته دعما للنازحين العراقين
وشاركت أنا بهذه القصيدة " هذا مقطع منها " معذرة سأظل أشتمكم لقيام الساعة ؟
النازحون : تشردتّ خيامهم
أشلاءا أوصالا كالشتا ت كالمغتربين
الأعمدة هزيلة حزينة
تسمرتّ عند قدم واحد في الصحراء
تبعثرتّ الخيام كالمنافي
تبعثرتّ الأسماء الوجوه النقية المترفة
الشاهقة كالسماء
تألتفتّ بحزن عميق
هدها البرد المطر ومرارة الشتاء
متى تلملمون أنفسكم
وحشرجة بكاء على الأقل
الهدايا بعثت وصمة عار
في جبين حكامنا الجبناء ؟
رزاق حميد علوان
مساء 12 ديسمبر 2016
مونتريال

(صابئية) تشدو لشارع الرشيد / عادل حسوني العرداوي
بالفيديو.. سكان حلب يحتفلون بالنصر على الارهابيين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

حسين يعقوب الحمداني في الثلاثاء، 14 آذار 2017 01:20

لاتعتب أخي الطيب((( فمن خلق ووجه دون ماء لن يندى جبينه با لخجل )) للأسف نحن نعلم أن الأمهات العراقيات نيع في الأصالة والمروءه ولن تربي أم عراقيه أبنائها على مفسده ..وهنا سؤالي من أين جاء مسؤولين وسياسين العراق بهذا الخبث وقلة الضمير والمتاجره بالدين وووو
نكتفي بالقول وهو عند الله كبيــــر ...حسبي الله ونعـــــــــــــــــــــــــــــم الوكيــــــــــــــل فيكم ياحكام العراق

لاتعتب أخي الطيب((( فمن خلق ووجه دون ماء لن يندى جبينه با لخجل )) للأسف نحن نعلم أن الأمهات العراقيات نيع في الأصالة والمروءه ولن تربي أم عراقيه أبنائها على مفسده ..وهنا سؤالي من أين جاء مسؤولين وسياسين العراق بهذا الخبث وقلة الضمير والمتاجره بالدين وووو نكتفي بالقول وهو عند الله كبيــــر ...حسبي الله ونعـــــــــــــــــــــــــــــم الوكيــــــــــــــل فيكم ياحكام العراق
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 كانون1 2016
  7195 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3532 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6082 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
6009 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6993 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5715 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2341 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7532 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5408 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5612 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5352 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال