الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 653 كلمة )

الاغنية للفروه جي مشروعاً تربوياً ، بقاعة الجواهري

 متابعة : خلود الحسناوي

ما بين اللحن الشجي  والكلمة العذبة ومن اجواء الرومانسية الى ذكريات ماضٍ تجلت بتفاصيل  تحمل ذكريات الم وفرح وطموح شباب  تجمَلوا بالإصرار والعزيمة ليصلوا الى منصة الابداع ليتألقوا بالموهبة التي يمتلكون ، ففي جلسة الثلاثاء الموافق 6ـ12 احتفى الملتقى الإذاعي والتلفزيوني باتحاد الادباء بقاعة الجواهري بالمطرب والملحن الشاب إسماعيل الفروجي حضرها عدد من النخب الأدبية والفنية والإعلامية وبحضور الأمين العام لاتحاد الادباء الأستاذ إبراهيم الخياط والأستاذ حسين الغزالي رئيس جمعية التراث وعدد من الفنانين والمخرجين ممن  عايشوا  الفنان  ومراسلي الفضائيات التي تتابع احداث جلسات الملتقى دوما وعدد من محبي الفنان إسماعيل الفروه جي ومتابعي نشاطات الملتقى .. بعد ان حيا الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى الإذاعي الحضور طلب منهم قراءة الفاتحة على روح الفقيد الراحل المخرج الإذاعي عادل غازي  الذي وافاه الاجل قبل أيام ثم قرأ السيرة الذاتية للفنان إسماعيل الفروجي بعام 94 تم اختياره من قبل نقابة الفنانين لاحياء حفل تكريم الفنان الراحل  ناظم الغزالي سفير الاغنية العراقية مع الباند الشرقي لغناء المقامات ولقب حينها من قبل الناقد الموسيقي عبد الوهاب الشيخلي وكثير من النقاد الذين كتبوا عنه برائد الاغنية الحديثة واستمراره بالغناء الى ان يوما ما كان يقف على المدفع ويستمع الى اغنيته ( والله احبج والله ) لكن لا يعرف الجنود الذين معه  حينها أيام الحرب العراقية الإيرانية التي فقد ساقه فيها لم يعرفوا من هو المطرب الذي كان يغني هذه الاغنية  حيث كان يغني بشكل جميل وبذوق الشخص المترف  وتحدث أيضا عن الاغنية العراقية وقد وصفها بان ( الاغنية هي مشروع تربوي ) بعد ان أوضح ان هناك خللا الان تشوه به اسماعنا من خلال بعض الأغاني التي تحتوي على كلمات غير لائقة ، كان هذا حديثه عندما طلب منه الدكتور صالح رئيس الملتقى اعتلاء  منصة الجواهري ليحي جمهوره بعد ان حياه الجمهور وقوفا بالتصفيق الحار .. وفي اثناء الجلسة كانت بعض المداخلات من قبل بعض الحضور للحديث عن المحتفى به واهم المواقف واراءهم به ومنهم المخرج جنان فتوحي ود. ضياء مصطفى والاديب الأستاذ عباس الكعبي والمخرج علي أبو سيف والناقد والصحفي سامر المشعل فقد كانت الآراء قد أجمعت على ان إسماعيل الفروجي شاب يتمتع بالجرأة  والموهبة بسن صغير واضافت اليها الدراسة ابداعا وعطاءا لأنه فنان رصين تشعر بالراحة وانت تستمع اليه وان قصة كفاح الفروجي لو كانت بمصر مثلا لأُنتج منها عدة أفلام ومسلسلات ..
ومن الآراء التي قيلت بحقه  ايضا كان حديث الدكتور ضياء  مصطفى قائلا :  "ان عائلة الفروجي قد منحت الناس الدفء بالفرو وإسماعيل منحنا الدفء بصوته " وقد عاد الفروجي ليستقر بالبلاد بعد ان عانى من الهجرة ولديه مشاريع عديدة يخدم بها المجتمع منها .تشكيل لجنة لاستقطاب الكفاءات الفنية من الخارج وقد قُدم هذا المقترح الى وزير الثقافة ومشروع المحاضرات في المؤسسات التربوية لطلبتنا الأعزاء لتعزيز أواصر المحبة ونبذ العنف والطائفية بالتعاون مع الأستاذ سعد معن والجهات الحكومية وكذلك مشاريع اغانٍ لمساندة قواتنا الأمنية في رفع معنوياتهم وشحذ همتهم في الدفاع عن الوطن ولاسيما معركة تحرير الموصل وأخرى لشهيد العلم الذي رفض رفع علم عصابات داعش الإرهابية فقتل واستشهد .. وخلال فقرات الجلسة اطرب الفروجي اسماع الحضور ببعض وصلاتٍ من اغنياته الجميلة ومن اغانٍ عربية لمطربين كبار كفريد وعبد الحليم .
وفي ختام الجلسة  قدم الاستاذ الشاعر ابراهيم الخياط الامين العام لاتحاد  الادباء والكتاب في العراق لوح الجواهري للمطرب والملحن إسماعيل الفروه جي .
وقلادة ابداع الملتقى الاذاعي والتلفزيوني قدمها الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى ولوح جمعية الثقافة والفنون في ولاية سان دياكو الامريكية قدمه الاستاذ حسين الغزال رئيس الجمعية الذي يزور بغداد حاليا به ،وبدوره قدم الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى شهادة  تقديرية الى الأستاذ حسين الغزال رئيس جمعية الثقافة والفنون وقلادة ابداع الملتقى تثمينا لجهودهم في دعم الابداع ،  وعلى هامش الجلسة اهدى الدكتور ضياء مصطفى والاستاذ رافع النائب كتابا من اعدادهم بعنوان نسق التلازم بين السياب والنائب للمطرب والملحن اسماعيل الفروجي وكعادتها وثِــقَـت الجلسة بلقطات تذكارية جميلة لتوثيقها للتاريخ والاجيال وعن هذا النشاط الثقافي تحدث لنا  الأستاذ حسين الغزال رئيس جمعية الثقافة والفنون قائلا: حضرت بدعوة من الدكتور صالح الصحن لهذا الملتقى لتكريم الفنان العراقي إسماعيل الفروجي وكان لنا موقف تجاهه اذ قدمنا له درع جمعية الثقافة والفنون ونحن بدورنا نشكر الحضور والقائمين على هذا الملتقى على هذه الجهود .

ستترحمون على سورية مثلما ترحمتم على صدام حسين وفي
شاهد: كيف أصبح اليوم الطفل الذي مثّل مع عمر المختا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 كانون1 2016
  5007 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

 يضيّف الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق الكاتب د. جمال العتابي في جلسة قراءة
194 زيارة 0 تعليقات
من يعرف البصرة جيدا يعرف انها مربد الشعر والشعراء والمربد تاريخيا كانت البصرة موقعه ومنشأه
266 زيارة 0 تعليقات
بحضور عددمحدود من منظمات المجتمع المدني وأكاديميات وتدريسيات وإعلاميات والتزاما بتعليمات خ
273 زيارة 0 تعليقات
رجاء حميد رشيد  بدأت نخب وقيادات شباب مشروع "تحاور" سلسلة لقاءات مع القادة الدينيين
289 زيارة 0 تعليقات
متابعة: حسام هادي العقابي قدمت جمعية النهضة النسائية باليوم الوطني التاسع والأربعين لذكرى
364 زيارة 0 تعليقات
صندوق التكافل للمثقفين البصريين    عندما حل مساء السبت جمعتنا المحبة والشوق والط
355 زيارة 0 تعليقات
رجاء حميد رشيد من اجل رفع الوعي الانتخابي عند النساء وتعريفهن بأهمية صوتهن في رفع نسبة الم
329 زيارة 0 تعليقات
كنت اتابع بشغف انشطة وفعاليات العديد من الصالونات والمنتديات الثقافية الجادة والتي تأسست ه
391 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك  تتكئ الكاتبة الروائية العمانية الدكتورة عزيزة بنت
814 زيارة 0 تعليقات
خاص: شبكة الاعلام في الدانماركوسام الروازق - سجى بلال تقف امام التلميذات في الصف بعد انتها
762 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال