الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

على اشكالها تقع ! / وداد فرحان

نتعايش في أيامنا مع ظاهرة التقلب والازدواج في الشخصية أحيانا، فنرى سعة الصدر والابتسامة والكرم والشهامة في مرحلة تكاد تختفي في مرحلة أخرى للتحول الى ظاهرة من ضيق الصدر وعبوس الوجه والعدائية. ان هذه الظاهرة أصبحت عادة لا نتفاجأ بها، فكم من أولئك الذين نسمع عن حسن أخلاقهم وكرمهم وابتسامتهم وجميل معاشرتهم للآخرين، أما مع أقرب الناس إليهم كالوالدين والأزواج والأخوة والأصدقاء فجفاء وهجر وبعد.
ومن الازدواجية، نرى المرأة أحيانا، تعكس شخصيتها بشكل ظاهري كمثقفة، متعلمة وجميلة، بل انها تنفق الغالي والنفيس من أجل الجمال والأناقة، لكنها عند المعاشرة تظهر أنها سيئة الطباع سريعة الغضب، تتذمر وتتسخط، ووو..
إن من يعيش الازدواجية، يسن تبرير تقلب مزاجيته، ويعمل جاهدا ان يقنع الآخرين بها!
اعتبر اينشتاين الاخلاق شيئا أساسيا لا غنى عنه لبقاء الإنسانية، حيث بذل جهدا كبيرا لصياغة موقف متماسك عن العلاقة بين الاخلاق والعلوم والدين. فهو يرى ان الاخلاق يجب ان تبتعد عن الدين وتُعامل قدر الإمكان كمسألة دنيوية في جلب الاستقامة والسعادة لكل الناس.
يقول طه عبد الرحمن عن كمال الانسان" الإنسان الذي لا تكون له نظرة جمالية إلى الأشياء في نفسه وفي أفقه، لا أظن أنه يكون إنساناً كاملاً” لقد صارت العقلانية هوى في النفوس تتخذه إلهاً، وصارت صنمية خفية تضاهي الصنمية الظاهرة.
تختزل بعض العقول أنماط الاخلاق والفضيلة عندهم دون سواهم بل وتفرض وتؤثر على الاخرين اتباع أفكارهم وما تقرره سراديب أفكارهم متلذذين في المخالفة الإنسانية والعيش بالازدواجية التي ما تلبث ان تكتشف فيعيش فيها المتشابهون على قاعدة "الطيور على أشكالها تقع".

وسادة الليل الأخير / وداد فرحان
هما ضحية! / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

شبكة الاعلام في الدانمارك في الثلاثاء، 14 آذار 2017 00:33

تحيه طيبه ..قال العرب في ألأخلاق أروع الحكم والأشعار ثم جاءت الأنبياء والرسل لتؤكد أهمية هذا الجانب التكويني للشخصيه فخير ماجاء من وصف أن الله سيبحانه وتعالى وصف لرسول الأكرم النبي محمد علية افضل الصلاة والتسليم في سورة القلم (وأنك لعلى خلق عظيم)فلقد قدم الله رب العالمين قيمة الخلق على الدين وأ‘تبرت هنا هي الأرضيه الحقيقيه لبناء ألأنسان في جميع ألأشياء .نذكر حادثه جميله لبروفيسور محاضر في جامعة بيزانسون في باريس لخريجي العام من طلاب الهندسة المعماريه فعندما تكلم عن ألأخلاق والوجوه المتعدده للبشر وأهميتها في التعامل المجتمعي قال مادحا أنه يتمنى في عالم اليوم المتحضر أن يجد أنسان صالح يستطيع العيش بوجهين فقط فقط فقط !! لأن سمات العالم هذا وواقعه السلبي مع أضافة متطلبات الحضاره أن الأنسان سيحتاج لأكثــــــر من وجه لكي يستطيع كسب العالم والمجتمع من حوله ! ,أعتبرناها مع الأخرين أنها وجة نظر .., لكننا اليوم ومانراه حقيقة تعدد الوجوه للشخص الواحد لكي يستطيع التعامل مع مراكز الأداره والقوى لتلبة متطلياته وماتملكة هذه الواجهات من وجوه مختلفه ,متعددة .لذا من أستطاع الحفاظ على وجه واحد سيدخل في قائمة المشتبه بمرض أو انفصام أو حالة غير طبيعيه لاتلبي المجتمع وتطورة
الله يستر من الجـــــــــايات .شكري للموضوع تحيه طيبه للكاتب

تحيه طيبه ..قال العرب في ألأخلاق أروع الحكم والأشعار ثم جاءت الأنبياء والرسل لتؤكد أهمية هذا الجانب التكويني للشخصيه فخير ماجاء من وصف أن الله سيبحانه وتعالى وصف لرسول الأكرم النبي محمد علية افضل الصلاة والتسليم في سورة القلم (وأنك لعلى خلق عظيم)فلقد قدم الله رب العالمين قيمة الخلق على الدين وأ‘تبرت هنا هي الأرضيه الحقيقيه لبناء ألأنسان في جميع ألأشياء .نذكر حادثه جميله لبروفيسور محاضر في جامعة بيزانسون في باريس لخريجي العام من طلاب الهندسة المعماريه فعندما تكلم عن ألأخلاق والوجوه المتعدده للبشر وأهميتها في التعامل المجتمعي قال مادحا أنه يتمنى في عالم اليوم المتحضر أن يجد أنسان صالح يستطيع العيش بوجهين فقط فقط فقط !! لأن سمات العالم هذا وواقعه السلبي مع أضافة متطلبات الحضاره أن الأنسان سيحتاج لأكثــــــر من وجه لكي يستطيع كسب العالم والمجتمع من حوله ! ,أعتبرناها مع الأخرين أنها وجة نظر .., لكننا اليوم ومانراه حقيقة تعدد الوجوه للشخص الواحد لكي يستطيع التعامل مع مراكز الأداره والقوى لتلبة متطلياته وماتملكة هذه الواجهات من وجوه مختلفه ,متعددة .لذا من أستطاع الحفاظ على وجه واحد سيدخل في قائمة المشتبه بمرض أو انفصام أو حالة غير طبيعيه لاتلبي المجتمع وتطورة الله يستر من الجـــــــــايات .شكري للموضوع تحيه طيبه للكاتب
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 كانون1 2016
  4065 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
12106 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
9189 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8039 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
7778 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
7417 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراساتتزايد الاهتمام بسؤال (كيف نح
7245 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
6755 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
6753 زيارة 0 تعليقات
 برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذك
6691 زيارة 0 تعليقات
الامة العربية ومن خلال ماتركه اجدادنا في حضارة وادي النيل وحضارة وادي الرافدين كانت من اكث
6682 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال