الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 632 كلمة )

الجـوكـــر .. صادق مهدي شعبان بقاعة الجواهري

متابعة : خلود الحسناوي
حبٌ منذ الصغر وطموحٌ لا حدود له .. لبى هذا الطموح والرغبة الجامحة في ولوج عالم التلفزيون .. ( صادق مهدي شعبان ) عَبر دخوله كثير من الدورات  في الاخراج الاذاعي والتلفزيوني جرب التمثيل صغيرا بمسرحية ، دخل بعام 78 الى التلفزيون وعمل ببرنامج صحي عن الطفل مع الدكتور الراحل عبد الجليل البرزنجي عمل ببرامج كثيرة ومتنوعة منها الثقافية والعلمية والسياسية وغيرها حتى عام 86عمل مخرجا للأخبار اضافة الى رئيس قسم عام 89 حتى حرب الخليج ، عمل مخرجا لكثير من الاعمال الفنية وفاحصا لمواد البث التلفزيوني ومدى ملاءمتها  لأفكار النظام وتماشيها مع أهدافه ، عمل بأكثر من لجنة واهمها لجنة فحص النصوص ، وفلم (يوم احد دامي ) كاد ان يوصله الى الاعدام فقد أوضح الفكرة بذكاء ولباقة  ، ورباعية ( الغاية تبرر الوسيلة ) عملٌ اجازه على مسؤوليته الخاصة لكونه مخرجا فيكون اكثر حرية في ممارسة عملية الفحص ، خَدمتهُ لجان الفحص كثيرا .. حتى سمي بالجوكر .. بعام 99 عمل مديرا للإنتاج والاعلام بشركة بابل وعمل بقناة الديار مخرجا ومديرا للبرامج ذهب الى سوريا بعد تعرضه للتهديد من قبل قناة الجزيرة .. وحاليا متقاعد وبدرجة خبير ، في جلسة احتفاء الملتقى الاذاعي والتلفزيوني باتحاد الادباء  بقاعة الجواهري لهذا الأسبوع  بالمخرج الإذاعي والتلفزيوني صادق مهدي شعبان .. وبحضور نخبوي ادبي واعلامي وثقافي  متميز ، بداية الجلسة كانت بقراءة سورة الفاتحة على روح الفقيد زوج ابنة شيخ المصورين الاستاذ صباح السراج الذي وافته المنية هذا الاسبوع وترحيب الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى بالحضور الكرام ، ثم اتلى رئيس الملتقى  بعضا من سيرة المحتفى به ،ومما جاء فيها :انه عمل بكثير من الاقسام العلمية والادبية والسياسية والمنوعات والاطفال وحتى الديكور وشغل المناصب الادارية الكثيرة إضافة الى ما ذُكر أعلاه ،  ثم طلب من زميله المحتفى به اعتلاء منصة الابداع منصة الجواهري ليتيح له الفرصة للحديث عن تجربته بهذا المشوار وما حظيت به من مواقف محزنة ومفرحة .. فتحدث عن  عمله هذا وما اكتنفه من مصاعب ومتاعب وما به من حساسية  وماله من لذة وجمال لكونه محباَ له ومخلصا لوطنه، وفي عيون اصدقائه واحبائه ومن عمل معه .. صادق مهدي شعبان بعد هذا المشوار الطويل مع الاذاعة والتلفزيون له تأثير على من شاركه العمل فوجدوه دؤوبا نشطاً  صاحب قرار محبا لعمله ذو صوت رخيم ممثل ناجح عمل بجميع المجالات كما وصفه زميله  المخرج مظفر زكي .
وقال عنه حافظ العادلي : لابد لنا من ان نضع المعايير الخاصة بالإبداع وكلنا يعرف ان من الصعب ان تحدْ من تأثير الاعلام المرئي على المجتمعات كافة فكيف نوجه خطابنا الى الجمهور عبر الاشرطة التي نوجهها اليهم كل يوم وعبر صورة ومساحة ،صادق مهدي شعبان امتلك المهارة واجاد التفاعل مع الاحداث وتفهم متطلبات الحياة فقد عمل بمجالات حساسة وخطرة والخطورة انك تعمل بهذا المجال عبر برامج ترد على الاعلام الخارجي فقد  وضع خطة انضاج السياحة بالعراق  عندما كان مديرا للإنتاج في شركة بابل فهو رجل مهني صارم وعلمي ،يستحق الثناء واما غالي العطواني منتقدا ، بسيسيلوجيا العمل الفني لعالم الست وهيبة ومناوي باشا اعمال عملاقة حملت بصمة صادق مهدي شعبان عندما كانت تُعرض فان مدينتي مدينة الثورة تكاد شوارعها تبدو فارغة حينها ،وهنا  أتساءل  هل يستطيع المُتسيد الان فعل ما صنع مناوي باشا ؟اقول مستحيل لان اول لجوء سياسي بالمسيح .. وليس لهم علاقة بالفن اطلاقا  فايران دولة اسلامية لكنها ترعى الفن وتهتم بالفنون . واما الشاعر رحيم العراقي الذي جاء بزيارة للبلد فتحدث عن المحتفى به بقوله انه لما دخل التلفزيون بعام 84 تعرف عليه بانه رجلا اضاع عمره بالتلفزيون عبر ارشيفه التلفزيوني ويتميز بالإدارة الجيدة وادارات التلفزيون تعتمد عليه لأنه كان يعمل كما المدلل بدقة واتقان ، عمله مكثف جداً ليلا ونهارا في اي وقت تجده ، برغم كل المناصب لازال يتمتع  بطيبته وتواضعه مع العاملين معه ، وما كان هذا الاحتفاء الاّ تكريما لهذه الشخصية الكفؤة فقد كرمه الملتقى الإذاعي والتلفزيوني بدرع الجواهري قدمه له زميله الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى وكذلك قلادة الابداع وهدية خاصة من زميله العادلي وختمت الجلسة بالتوثيق الفوتوغرافي ، ذكرى جميلة مليئة بالفائدة والمتعة والتجربة الثرّة .

كابـــــوس / خلود الحسناوي
الاغنية للفروه جي مشروعاً تربوياً ، بقاعة الجواهر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 17 كانون1 2016
  4697 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

قدم رجل الإعمال العراقي سعدي وهيب صيهود نموذجا راقيا لصورة رجل الاعمال العراقي حينما يعمل
10158 زيارة 0 تعليقات
في محافظة كربلاء المقدسة تحت رعاية مؤسسها السيد عقيل فائق المسعودي عضو مجلس محافظة كربلاء
7360 زيارة 0 تعليقات
احياءا لليالي القدر في شهر رمضان المبارك وتزامنا مع ذكرى شهادة يعسوب الدين وامام المتقين ا
7067 زيارة 0 تعليقات
نحن ممثلى رابطة الجالية المصرية فى استراليا ونيوزيلاندا المسجلة رسمياً ، والتى تمثل 28 جمع
5984 زيارة 0 تعليقات
أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية اليوم الثلاثاء، أن تنظيم داعش قتل 20 صحفيا خلال عام، ف
5936 زيارة 0 تعليقات
ملعب كالمار السويدي / سمير ناصر ديبس للوطن محبة وعشق كبيرين في قلوب العراقيين المقيمين في
5789 زيارة 0 تعليقات
برعاية اتحاد نقابات العمال تم افتتاح دورة الحلاقة والمزينين للمبتدئين الجدد ورفع الكفاءة ل
5770 زيارة 0 تعليقات
ختامها مسك : رعد اليوسف خمسة ايام قضيتها بين اخوتي في البصرة كانت مثل طيف مر بعيون متعبة .
5749 زيارة 0 تعليقات
سلمت الرابطة الصحفية والاعلامية العراقية المستقلة رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في ا
5707 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال