الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 966 كلمة )

القصة الكاملة لقاتل السفير الروسي في تركيا وعلاقته بالعراق

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ربما اتى الامر كمفاجاة للعديد، وربما كان متوقع لدى بعض المحللين والسياسيين المخضرمين الذين يرون الامور على ما هي عليها، لكن الاكيد، بان الاعلان الروسي الاخير، الذي اكد وجود علاقة بين قاتل سفيرها في تركيا، والعراق بشكل غير مباشر، اتى بشكل غريب الوصف نوعا ما.

بعد ان كلف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لجنة مؤلفة من 18 شخص للتحقيق في صلات وخلفيات قاتل السفير الروسي ذو الجنسية التركية "ميلفات ميرت"، توصلت تلك اللجنة الى نتائج اولية تم الاعلان عنها اليوم، واتت بشكل صاعق.

اللجنة اكدت، بان القاتل له ارتباطات بالعراق، لكن ليس للحكومة العراقية، حيث اكدت انها حصلة على ادلة وثيقة جدا لا تقبل النقض، تظهر بان قاتل السفير كانت له علاقة وثيقة جدا باحدى مقرات وكالة الاستخبارات الامريكية في العراق "السي اي اي"، وتحديدا في محافظة اربيل، عاصمة الاقليم الشمالي العراقي.

تحقيقات اللجنة قادت ايضا للتاكيد على ان ذات المقر التابع لوكالة الاستخبارات الامريكية، والعامل من الاراضي العراقي الشمالية، له ارتباطات ايضا بمحاولة انقلاب تموز الفاشل التي حصلت في انقرة خلال صيف العام الحالي.

التقرير يبدا بقص التفاصيل التي تشير الى ارتباط القاتل بالقاعدة الامريكية في العراق، حيث يبدا بتقديم الوثائق التي تؤكد بان المعني، كان خلال محاولة الانقلاب الفاشلة في واجبه الرسمي الواقع في محافظة "دياربكر" حيث يمارس عمله من مركز الشرطة المحلي فيها هناك، فعند حصول الانقلاب، وعلى العكس من بقية زملائه الذين التحقوا، حصل ميرت على اجازة يومين من ضابطه المسؤول "قهرمان سيزر"، والتي اختفى خلالها دون معرفة مكانه بينما كانت البلاد تتعرض لمحاولة انقلاب عسكري.

قهرمان قائد ميرت قد تم اعتقاله بعد محاولة الانقلاب بسبب ارتباطاته بمنظمة متورطة بمحاولة الانقلاب لها علاقات بوكالة الاستخبارات الامريكية، يتابع التقرير، بالتاكيد على ان ميرت كان قد غادر منطقة ديار بكر خلال هذين اليومين، وعبر تتبع سجلات استخدام هاتفه، تمكنت لجنة "اس في ار"، من تحديد موقعه الفعلي، حيث اظهرت السجلات تواجده في محافظة اربيل، عاصمة الاقليم الشمالي العراقي، في الوقت الذي تم فيه اغلاق هاتفه لمدة سبعة ساعات متواصلة، قبل ان يعاد تفعيله في السادس عشر من شهر تموز صباحا، حيث عاد في ذلك اليوم الى مركزه في تركيا.

تركيا من جانبها، وعبر ملفات تحقيقها المكلفة بها لجان محلية، اكدت بان ما جاء عبر الاعلان الروسي هو حقيقي، حيث تم تاكيد "تجوال" ميرت حول موقع قاعدة الاستخبارات الامريكية في اربيل، في الوقت الذي قدم فيه المعني عذرا الى مسؤوليه للسفر المتكرر الى العراق، يقول فيه بان له قريب مريض يزوره في اربيل بشكل دوري، حيث اكتشف لاحقا ان القريب المزعوم هو شخص حقيقي، لكنه يعمل كمدرس ديني لاحدى المدارس العقائدية التابعة الى "فتح الله غولان"، مما تسبب بايقافه عن العمل.

تركيا بدورها تلوم رجل الدين فتح الله غولان، المغترب في الولايات المتحدة على محاولة الانقلاب الفاشلة، لكن تقريرها الذي قدم، لم يحتوي على الملفات التي توضح اسباب اعادة القاتل ميرت الى الخدمة بعد ايقافه في الرابع من شهر اكتوبر الماضي، ليتسلم سلطات ومنصب اعلى في السادس عشر من شهر نوفمبر الحالي، قبل ايام فقط من حادثة اغتيال السفير.

Image result for Russian Ambassador

التحقيق الروسي من جانبه، اثبت امرا اخر معاكسا لما اتى به النظير التركي، حيث اكد بان المدرسة التي ادعت تركيا بان ميرت زارها خلال فترات سفره الى شمال العراق، والتابعة الى فتح الله غولان، قد تم اغلاقها من قبل حكومة الشمال العراقي الكردية، قبل ان تقوم ببيع ممتلكاتها، بطلب من الحكومة التركية في حينه، مما يؤكد بان محاولة تركيا القاء لوم محاولة الاغتيال على فتح الله غولان قد تم كشفها من قبل روسيا وعلى الغالب لن تقتنع بها.

بكل حال، فان مؤسسة "ام اي تي" التركية والحكومة في انقرة، قدمت 85 صندوق من الوثائق التي حصلت عليها عبر تحقيقاتها وتحليلاتها، وتتهم فيها الولايات المتحدة بالتعاون مع فتح الله غولان والدفع بمحاولة انقلاب تموز، في الوقت الذي ما تزال فيه حكومة اوباما ترفض التعليق او الرد على هذه الاتهامات التركية.

التباين في نتائج التحقيق التركي الروسي لم يمنع الطرفين من الاشارة بشكل صريح الى تورط الولايات المتحدة، واتهامها الى حد ما، بتدبير عملية اغتيال السفير، خصوصا وان تركيا تسعى الى ربط منظمة فتح الله غولان التي تقول الادارة الامريكية ان تركيا قد "اخترعتها"، الى الولايات المتحدة، في محاولة ربما لتعميق الخلاف الروسي الامريكي، عبر التحركات التركية، حيث اشار محللون مستقلون، الى ان تركيا قد تكون لاعبا اساس على الطرفين، تحاول الايقاع بينهما بشكل ما لاهداف سياسية.

Image result for Russian Ambassador

عملية الاغتيال التي اصابت السفير ابعدت ناظر الاعلام عن حالة اخرى حصلت في ذات الوقت، وتم عبرها اغتيال الدبلوماسي الروسي "بيتر بوليشكوف" في منزله الواقع في موسكو من قبل اطراف مجهولة، حيث عمدت الحكومة الروسية على اخفاء الخبر بشكل او باخر، لتفادي حرج وقوع عملية اغتيال على اراضيها في عاصمتها ولاحد دبلوماسييها.

الحالتين حسب التقرير الذي صدر الى بعض وسائل الاعلام العالمية، حصلتا بعد 72 ساعة فقط من تهديدات اطلقها الرئيس الامريكي باراك اوباما على خلفية الجدل المثار حول حصول عملية اختراق روسي لمنظومة الانتخابات الامريكية، والدفع بفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب على عكس التوقعات.

في النهاية، فان المعطيات الحالية المتضاربة بين جهات المشكلة، لم تصل الى الحد الذي يجبر الولايات المتحدة على اتخاذ رد رسمي، خصوصا وان الطرفين، الروسي والتركي، لم يقدم اتهاما رسميا الى الولايات المتحدة بعد، معتمدا فقط على القنوات غير الرسمية والاعلامية في ضخ بعض المعلومات بين فينة واخرى، لا يمكن معها ان يتم بناء قضية رصينة ضد الولايات المتحدة بهكذا تهمة.

هذا الامر تعيه روسيا، التي اكتفت سابقا بالاشارة الى ان الحادثة هي عملية ارهابية مدبرة بالكامل لا اكثر.

الحكومة العراقية من جانبها، والكردية في شمال البلاد، لم يعلن لها موقف رسمي ايضا من هذا التقرير، سواء بتاكيد ما ورد فيه او نفيه، كونها الجهة العارفة بحقيقة وجود مقر لوكالة السي اي اي الامريكية في الشمال من عدمه، وهي وحدها القادرة على تاكيد مرور قاتل السفير ميرت عبر اراضيها نحو ذلك الموقع المزعوم من عدمه.

Image result for Fatah Allah Gulan

التقرير ما زال اوليا وقد يتضح رد خلال الايام المقبلة من قبل الحكومة العراقية، يوضح او ربما ينفي التفاصيل التي اتت بها هذه التحقيقات، مع التاكيد على ان موقف الحكومة العراقية المقارب للوسطية في مصالحه بين الحكومتين الروسية والامريكية، قد يجعل من الصعب على العراق اختيار جهة، او اطلاق تصريح او معلومات ربما تغضب احدهما.

انتقام اوباما الوداعي الذي هزّ اسرائيل وحلفاءها ال
المال العام وشعارات الحرص عليه / علي علي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 26 كانون1 2016
  4542 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال