الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 312 كلمة )

ثلاث ملاحظات عن اختطاف أفراح شوقي / سهيل سامي نادر

سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الحادث الإجرامي ، ودعوت زملائي الى التضامن معها . والآن بعد استماعي الى كلمات أفراح سواء بعد اطلاق سراحها مباشرة أو في مؤتمرها الصحفي ، وجدتني إزاء ثلاث ملاحظات تثير الكآبة . الأولى هي أنني بت قريبا من اليقين من أن أهداف الحملة التي صوّرت الضحية ضالعة بعملية احتيال لم تكن مجرد تأويل يتصف بالحقد ، بل إنها جزء من أغطية المختطفين وتنكيل متعمد بالمختطفة ، وأزعم أن من يقف خلفها أراد الموت لأفراح . أما البعض البريء ممن أسهم بها فلا أظنه يدرك أنه استخدم بطريقة سيئة .
والثانية هي أنني مختنق باستنتاج لا أستطيع التعبير عنه عن طريق تحليل يستند الى الوقائع ، فأنا مثل غيري بلا معلومات ، مثلما لا أريد أن أتقدم بتفاسير قد تمارس بطريقة ما ضغطا على الضحية ، من هنا سأعوّض عن المعلومات بملكة الفهم والحسّ السليم : فما إن يتكلم الضحية المغيّب حتى نجد خط التغييب وعلاماته وإرادته ظاهرة للعيان على خلفية آلاف الحوادث المماثلة التي غطاها الصمت والموت والخوف . إن كلام الضحية الذي بات معروفا ، وصمت الخاطفين المتظافر مع صمت السلطة ، أطلق خيالي نحو فكرة المطهر الذي ينتظر فيه الموتى الحكم . إنه امتحان في الصبر وتحمل الأذى ، وفحص بوليسي لخفايا الصدور والعقول ، ثم إصدار الحكم بالقتل الرمزي. النتيجة من هذا كله حصول استبدال دلالي شبه ديني ، يتحوّل فيه الخاطف الى قيمة سياسية ، ومن ثم الى منقذ ، ويتحوّل فيه المخطوف الى مكفول !
الملاحظة الثالثة أن حوادث مثل هذه تمنحنا فرصة لمعرفة إمكانات العمل المدني ، والقدرة على تجميعها على عتبات أهداف محددة . لكنها بالمقابل تلقي الضوء على نوعية السلطة التي ظهرت لها مجموعة رؤوس لا يعرف الواحد منها ما يفعله الآخر ، أو يجري التنسيق ما بينها عند الفضائح والحافات القلقة . إن مخاطر سلطة مثل هذه على أمن المواطنين مؤكدة وصريحة ، ما يستدعي اليقظة والحذر.

ائتلاف العربية: تصريحات رئاسة التحالف الوطني هي ات
وزارة النفط تعلن بدأ اجراءات خفض الانتاج الوطني من

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 02 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 05 كانون2 2017
  4666 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمرا بالتحقيق
3694 زيارة 0 تعليقات
لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
5303 زيارة 0 تعليقات
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
5713 زيارة 0 تعليقات
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد م
4637 زيارة 0 تعليقات
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت
4632 زيارة 0 تعليقات
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
4670 زيارة 0 تعليقات
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية
4727 زيارة 0 تعليقات
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
4659 زيارة 0 تعليقات
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا
4508 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
4437 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال