الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 415 كلمة )

أفتتاح السفارة الأذربيجانية ولأول مرة في بغداد تزامناً وذكرى مجزرة كوجالي

عباس سليم الخفاجي

 تصوير يونس عباس

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

جرت اليوم الخميس 19 كانون الثاني 2017 احتفالية لمناسبة افتتاح السفارة الأذربيجانية في العراق ولأول مرة داخل المنطقة الدولية في بغداد ، مزامنة وذكرى مرور 27 عام على مجزرة كوجالي .

فقد بدأت مراسم الافتتاح بقراءة سورة الفاتحة ترحماً لأرواح شهداء العراق والضحايا الأذريين الذين سقطوا في المجزرة الدموية على يد القوات الأرمنية في 20 كانون الثاني 1992 في مدينة كوجالي التي تقع في إقليم قاراباغ الجبلي .

 وبهذه المناسبة ألقى الأستاذ رامز غفاروف القائم بأعمال السفارة كلمة له جاء فيها .. " تربطنا مع العراق روابط مشتركة عديدة وبناء على هذه الروابط تم افتتاح سفارتنا في بغداد ، أملين أن تعزز هذه الروابط بتنمية العلاقات الاقتصادية والسياحية والأمنية بين البلدين وقريبا سيتجدد فتح طريق الحرير والذي يمتد من الشمال الى الجنوب بمعنى من مدينة باكو إلى إيران ومن ثم إلى بغداد ".

وأكد السيد غفاروف من خلال القصة التي رواها عن مجزرة كوجالي أن القوات الأرمنية المعتدية أعمدت على قطع الاتصالات في جميع أرجاء أذربيجان ليلة المجزرة ومن خلال السفارة العراقية في باكو التي لم يقطع الاتصال عنها ، أوصلنا صوتنا ونداءاتنا بإغاثة الشعب الأذري .

وفي كلمة له أعرب النائب البرلماني السابق فوزي أكرم ترزي عن سروره لافتتاح هذه السفارة مؤكداً في كلمته التي ألقاها على مسامع المحتفلين أن هناك روابط مشتركة واسعة بين العراق وأذربيجان ، وستعزز تلك الروابط بأعمال مشتركة تجمع بين البلدين مستذكراً شهداء العراق الذين سقطوا في مدينة باكو للدفاع عن أخوتهم الأذريين .

وفي كلمة له قال عباس سليم الخفاجي مدير مكتب بغداد لشبكة الإعلام في الدانمارك .. " يسرنا أن يكون بيننا أخوتنا الأذربيجانيين عبر سفارتهم هذه ، وبالتأكيد ما يجري اليوم من جرائم على أيدي عصابات الشر داعش يكاد يكون مشابه للمجازر التي ارتكبتها القوات الأرمنية ضد الأطفال والنساء وكبار السن في كوجالي والتي راح ضحيتها أكثر من 613 قتيل وجرح أكثر من 744 مدني إضافة لاعتقال 841 مواطن من ديانات ومعتقدات مختلفة ، واحتلال 20 % من الأراضي الأذرية دون وجه حق " .

وتضمن حفل افتتاح السفارة عرض لصور الضحايا من المدنين واثار الدمار الذي خلفته القوات المسلحة الأرمينية والوحدات المرتزقة على السكان الآمنين الذين لم ينجوا منهم إلا من هرب ومن أولئك الذين هلكوا 56 شخصا قتلوا بوحشية وذلك بحرقهم أحياء وسلخ فروة رؤوسهم وذبحهم واقتلاع أعينهم وبقر بطون النساء الحوامل بالحراب .

وفي ختام الحفل شكر القائم بأعمال السفارة السيد رامز غفاروف جميع من حضر ولبى دعوة السفارة المتمثل بعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية العراقية وجمع من الفضائيات ووسائل الإعلام ومن بينها شبكة الإعلام في الدانمارك .

 

حضارة تسليم واستلام الحكم عبر أوباما و ترامب / معم
رئيسة حركة ارادة: رئيس الوزراء امضى اربع سنوات وهو

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

شبكة الاعلام في الدانمارك في الخميس، 19 كانون2 2017 22:45

يسرنا أن يكون بيننا أخوتنا الأذربيجانيين عبر سفارتهم هذه ، وبالتأكيد ما يجري اليوم من جرائم على أيدي عصابات الشر داعش يكاد يكون مشابه للمجازر التي ارتكبتها القوات الأرمنية ضد الأطفال والنساء وكبار السن في كوجالي

يسرنا أن يكون بيننا أخوتنا الأذربيجانيين عبر سفارتهم هذه ، وبالتأكيد ما يجري اليوم من جرائم على أيدي عصابات الشر داعش يكاد يكون مشابه للمجازر التي ارتكبتها القوات الأرمنية ضد الأطفال والنساء وكبار السن في كوجالي
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 19 كانون2 2017
  8452 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
743 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
810 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
352 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1802 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5100 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1320 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1961 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
226 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
612 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
427 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال