الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 613 كلمة )

عنب الشام و بلح اليمن / حيدر الصراف

كانت للعرب قديمآ رحلتان تجاريتان ( ورد ذكرهما في القرآن ) واحدة في الصيف و الأخرى في الشتاء فالأولى كانت الى ( بلاد الشام ) لما تتمتع به تلك البلاد من الأجواء المنعشة و المعتدلة قياسآ الى قيظ الجزيرة العربية و حرها اللاهب اما رحلة الشتاء فكانت الى ( اليمن السعيد) حيث اعتدال المناخ و نسائم البحر الدافئة كان ذلك قديمآ للقوافل التجارية التي تبيع ما عندها من بضاعة و تشتري مكانها من السلع و الأدوات و تعود بها الى من حيث اتت . كانت تلك الروابط قوية و متينة بين هذين البلدين على الرغم من بعد المسافة بينهما و اختلاف الطبيعة و المناخ و العادات و التقاليد و توسط العديد من البلدان كحواجز و موانع الا ان هناك كان على الدوام ما يجمع البلدين و آخر تلك القواسم المشتركة التي جمعتهما ( و يالسخرية ) هي الحروب و المعارك و الأقتتال فما ان اندلعت الحرب الأهلية في سوريا و توسعت و تشعبت ما ادى الى تدخل اطراف خارجية متناحرة و متنافرة وجدت في الساحة السورية ميدانآ لنزالها و حلبة تتصارع فيها مع خصومها فكانت الأموال الخليجية الوفيرة تتدفق بكرم و سخاء غير معهود و لا مسبوق في البذخ و البذل و كانت الدوائر الأعلامية المحرضة هي الأخرى لم تعاني من البخل او الشح في تصوير تلك البلاد السورية على انها موطن الجهاد الأول الذي بشر به الصحابة و دون في كتب الصحاح على انها ارض الأستشهاد و الألتحاق بالأنبياء و الرسل في الجنان العوالي . كان الضغط العسكري على ( النظام السوري ) قد بلغ ذروته مع تدفق الالاف من المقاتلين القادمين من مختلف دول العالم و اصبح انهيار الحكم السوري و زواله مسألة وقت قصير لا اكثر و لم ينفع معه كثيرآ التدخل العسكري الأيراني المباشر الى جانب قوات ( حزب الله ) اللبناني في وضع حد للخطر المتفاقم الذي سوف يؤدي بالضرورة الى اسقاط النظام السوري لا محالة فكان لابد من جبهة حرب جديدة تندلع و ميدان قتال آخر للأشتباك يتكون بغية التخفيف من زخم الهجوم على حكومة دمشق فكانت ( اليمن ) الأختيار المثالي لابعاد ( السعودية ) عن المشهد السوري او على الأقل تخفيف مشاركتها الفعالة في الحرب السورية و اغراقها في دوامة حرب حدودية شرسة مضنية و مكلفة يصعب التكهن بأمدها و نتائجها مع الشعب اليمني المتمرس في الحرب و القتال و الذي لا يكن الكثير من الود للسعودية و كان الهدف الآخر هو مقايضة الحرب في سوريا بمثيلتها في اليمن فأذا ما تزود المعارضون للحكم السوري بالأسلحة الحديثة و المتطورة تزود بها نظرائهم الحوثيين في اليمن بها فأصبح هناك ما يمكن تسميته ( بتوازن الرعب ) . ارتباط الحرب و السلم في ( اليمن ) بتلك التي في ( سوريا ) يبدو وثيقآ و لا مجال للفصل بينهما فأذا ما نجح مؤتمر المصالحة للأطراف السورية المتصارعة في ( الأستانة ) وتحقيق السلام و الأستقرار في سوريا فأن مؤتمرآ شبيهآ سوف ينعقد في مكان ما يجمع الفصائل المتنازعة في اليمن و هي الفرصة الأخيرة للدول المتورطة في تلك الحروب و النزاعات للخروج من تلك الأزمات و النجاة بما تبقى من كرامة ممتهنة في اتون الحروب العدوانية على الشعوب الآمنة . اعداد الضحايا و دمار البلدان و انهيار البنيان و العمران ليس في وارد حسابات مشعلي الحروب على الشعوب المسالمة و لا تثير فيهم اي اهتمام او اعتبار لتلك الأنفس العزيزة التي تزهق وهدم تلك الأبنية التي شقى و بذل الجهد في بنائها و توطيد اركانها اناس تلك البلدان بقدر تحقيق صانعي الحروب لمصالحهم الأنانية الضيقة فالشعارات الطائفية التي قادت الى تدمير ( سوريا ) و انهيار ( اليمن ) و التي كانت وبالآ على الشعبين اللذين لم يجنيا منها سوى الهلاك و انهار الدماء و الخراب الذي عم و شمل كل شئ فالشعوب الضعيفة هي التي عليها ان تدفع ثمن خلافات الدول الأشد عزيمة و الأقوى شكيمة فالبقاء وفق هذه النظرية الظالمة هي للأقوى .

حيدر الصراف

الهاربون من الموت الهائمون على وجوههم / حيدر الصرا
نحن كنا قبلكم ضحايا هؤلاء الأجلاف / حيدر الصراف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 23 كانون2 2017
  4565 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
65 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
67 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
68 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
71 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
72 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
73 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
75 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
76 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال