الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 330 كلمة )

متى ترتوي هذه الأرض من الدماء؟ / المهندس زيد شحاثة

يعرف من قرأ شيئا من التاريخ, كم مر على أرض العراق, من محن وظروف صعبة, وكم سالت عليها من دماء. نشأت في العراق, حضارات كثيرة, وقامت دول في حينها, يمكن أن توصف بأنها عظمى, و جرت معارك كبيرة غيرت مجرى التاريخ, ليس للعراق فحسب, ولكن للعالم بأسره.. ولأسباب وأهداف مختلفة. ما يجمع كل تلك الأحداث, هو الكم الهائل من الدماء التي سالت, والعدد المهول من الأرواح التي أزهقت.. غالبها أبناء تلك الأرض, التي حبيت بكثير من الخيرات والنعم, مما لا يمكن أن تجدها مجتمعة في أي بلد اخر. بعض تلك المعارك والمواقف, كانت لضرورات دينية ووطنية, وأخرى كانت تضحيات عبثية لنزوات حكام طواغيت, وانظمة دكتاتورية, فيما كان بعضها الأخر, لوقوع البلد, في وسط معركة لا ناقة له فيها ولا جمل, كونه يقع بين دولتين أو حكمين متحاربين. تكررت تلك المأسي, حتى أعتاد العراقيون حالة الموت, وصعوبة الحياة, وصاروا يستغربون إن مرت بهم فترات هادئة, فلا قتال ولا موت ولا دمار.. لكن هذا حال مصطنع, فحتى القتال والجهاد, يجب أن يكون طلبا للحياة الأمنة.. وعندما لا يكون هناك خيار أخر غيره.. فهل فعلا لا يوجد خيار غير القتال؟! مهما طالت المعارك والصراعات, ستنتهي بصلح وسلام يوما ما.. ومن الواضح أن السلام لن يكون مجانيا, وسيحصل على شكل تنازلات متبادلة, وقبول بحلول وسط, تحقق شيئا ما لكل الأطراف. إعتدنا في العراق, على وجوه تعيش على المشاكل والصراخ, وتصب الزيت على النيران, وتحاول أن تديم الأزمات, وتطيل أمدها لأقصى وقت ممكن, لأن وجودهم مرتبط بها.. فلا إنجازات لديهم, ولا مشاريع لمستقبل البلد, ولا يمكنهم تقديم أي شيء.. فارغون إلا من نفس طائفي يسعى للفتنة, يطلبون كرسيا للحكم, أو منصبا تافها, ولو بأي ثمن كان. اما أن لهذه الأرض ان ترتوي من دمائنا؟ أما أن لنا أن نتفاهم ونتوقف عن الموت لأجل الموت فحسب؟! هل التنازل عن أشياء, أو التراجع عن مواقف, أو منح سلطات, او إعطاء حقوق معقولة, لنحقق سلامنا الداخلي.. هو خيار صعب؟ وتلك الدماء؟! الشهادة في سبيل دين ووطن ومال.. خيار الأبطال, لكن أن تبقى تلك الخيارات مفتوحة إلى الأبد ومستمرة, لأسباب سياسية, او طلبا للسلطة.. هو العبث بعينه, أليس كذلك؟

عندما تتحول الحقوق الأصيلة الى منحة ومنة / المهندس
هل نحن نعيش بمنطق المختصر المفيد؟! / المهندس زيد ش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 23 كانون2 2017
  4456 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
90 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
88 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
96 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
97 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
89 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
86 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
92 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
85 زيارة 0 تعليقات
بفضلِ حجي بوش في عام 2003 تم العثور على اسلحة الدمار الشامل نعم كانت أسلحة دمار المجتمع دم
96 زيارة 0 تعليقات
يساعدنا علم النفس على معرفة ردود افعال الانسان و مايدور في داخله ، فمثلاً الطفل حينما يمنع
188 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال