الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 534 كلمة )

ملتقى الاعلام الاقتصادي ... اول مؤتمر من نوعه في العراق / زيد الحلي

مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة برئيسها الاقتصادي المعروف وديع الحنظل ، حيث تم الاعداد لأول مؤتمر من نوعه في العراق ، يعنى بالإعلام الاقتصادي ، بعنوان ( ملتقى الاعلام الاقتصادي ) يقام في قاعة فندق بابل الخميس 26 من الشهر الحالي .
الملتقى الذي حمل شعار ( الإعلام والاقتصاد .. تكامل لأدوار في خدمة التنمية ) تحضره شخصيات اقتصادية واعلامية من العراق ولبنان ومصر وايضا يحضره ممثلون عن الحكومة والبنك المركزي العراقي ..وبلا شك ، فإن هذا الملتقى سيفتح آفاق جديدة ، وشراكة حقيقية بين الاقتصاد والاعلام ، باعتبار ان احدهما يكمل الآخر في البناء السليم في الجسد الاقتصادي ، لاسيما في الظرف الاقتصادي الذي نعيش صفحاته المتذبذة حاليا نتيجة الهجمات التي تجابه الامة ، واخطارها على البنية الاقتصادية بكل وجوهها ..
ان من المفرح ، ان تقوم منظمة من مؤسسات المجتمع المدني ، مثل رابطة المصارف الخاصة بهذا الجهد الكبير ، فيما هناك آلاف من منظمات المجتمع المدني والنقابات ، نائمة وكأن امر مشاكل ومعوقات المجتمع لا تعنيها ، فنجدها مكتفية بيافطة عليها اسم المنظمة ، او النقابة وغرفة ، وماكنة لطبع هويات وجباية اثمانها ..!
بهذه الفعالية ، يتجذر مفهوم الإعلام الاقتصادي في الوعي الجمعي ، ويكون داعياً إلى العمل، لا يشغل الناس بالتوافه من الأمور، ولا يكون محبطاً لهم ، كاسراً لعزائمهم ، بل يكون شاحذا للهمم ، رافعا من سقف التحدي النفسي للمواطن باتجاه تعزيز ثقته بغد افضل .. فالإعلام الاقتصادي الذي تسعى الرابطة الى تأسيسه ، يسعى الى اساليب علمية ، قادرة على مواجهة التطورات ، وعلى مواكبة الوقائع المتغيرة المتجددة، بحيث تجد لكل واقعة حكما ، وتتسم المرونة بالاستمرارية والثبات في أصولها، لقناعتها بأنه ليس هناك جمود على رأي أو موقف، فالحياة تتطلب تجديد الأفكار، وتنويع المواقف.
ان للإعلام الاقتصادي على مر العصور ، دورا بناء ، مثلما له ادوار خراب .. ولعل في قراءتنا للأدبيات والمنشورات والصحف في الازمات ، نجد صورة واضحة لما ذكرنا ، لذلك وجدت الرابطة ان للكلمة الصادقة تأثير مهم ، فهي التي تنقل المعلومات بغير تقصير، وبغير دلالات توحي بأهداف خبيثة ، بل تسعى الى عرض الوقائع بدقة ، وتدعو إلى الصدق والقول السديد ، تفادياً لما يترتب على ذلك من أضرار جسيمة، كأضرار اجتماعية واقتصادية في عملية الاتصال، لأن ذلك يؤدي إلى التفكير الضار ، والمؤذي في اساسيات الحياة ، فالإعلام الاقتصادي المنشود ينبغي ان يبتعد عن الإثارة ، فهو يؤثر لا يثير..
انني ابارك لرابطة المصارف العراقية الخاصة ، ولرئيسها هذه المبادرة ، فمن متابعاتنا نجد أن حال الإعلام الاقتصادي في العراق لم يحقق الحد الأدنى من معايير العمل الصحفي المهني، وهو ليس أفضل حالاً من الإعلام في شكل عام مع الاسف ، عدا عن استثناءات قليلة ، فالإعلام الاقتصادي عندنا لم يتحول إلى مؤسسات واضحة المعالم ومحددة ، إضافة الى الرغبة في تغييب الإخبار الاقتصادية عن المشهد العام للإعلام العراقي وعدم إعطاءها أهمية مركزية في مادته الاعلامية ، وإغفال الدور المتعاظم للاقتصاد في حياة المجتمعات والدول والافراد، في وقت أصبحت فيه اقتصاديات العالم اكثر تداخلاً وترابطاً، وتحولت الاخبار الاقتصادية من مجرد فقرات سريعة ضمن نشرات الاخبار الرئيسة إلى فقرات تغطية خاصة بالأسواق المالية وصولاً إلى محطات تلفزيونية اقتصادية بحتة..
كم كان بودي ، حضور هذه الفعالية المهمة ، والهامة ، لولا ظرفي الصحي ، وقد سعدتُ بدعوة الاستاذ الحنظل ، وما تضمنته من صدق الكلام ، والشعورالاخوي والانساني .

وسن الحقيقة / إنعام كمونة
استانه ..الكازخستانية هل تنهي الصراع في سوريا / عب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 كانون2 2017
  5190 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

فقدت النخب الصحفية والثقافية وحتى الفنية ، وبالاخص نقابة الصحفيين العراقيين ونقيبها الأستا
579 زيارة 0 تعليقات
تكتيك درع الشمال الاسرائيليالحرب في اكثرها خدعة ,توصلت اسرائيل الى قناعة تامة ,أن مواجهة ب
1278 زيارة 0 تعليقات
عنصرية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعرفها العالم أجمع؛ الرجل أجج العنصرية في الداخل الأمر
709 زيارة 0 تعليقات
يأخذ مجلس الأمن على عاتقه مهمة حفظ السلم والأمن الدوليين باعتباره الجهاز التنفيذي ولإدارة
677 زيارة 0 تعليقات
ملت الجماهير العراقيه المتعبه ..المتعبه.. الحزينه المظلومه وهي تراقب ..هياكل المرحله من ال
640 زيارة 0 تعليقات
لم يكن اكثر المتفائلين يوما يتوقع ان تمر ازمة كورونا وما رافقها من تدهور اقتصادي كبير على
814 زيارة 0 تعليقات
في المغرب كانت تتردد قديما ولا زالت عبارة " لاتستغرب" وفي اقصى الشمال الشرقي من بلاده الجم
4424 زيارة 0 تعليقات
الرئيس باراك  أوباما هو رجل سياسي، وهو الزعيم الفعلي للحزب الديموقراطي في الوقت الراه
4083 زيارة 0 تعليقات
الحكومة العراقية في أضعف نقطة من المنحى السياسي يجب أن لا ننسى و للتأريخ بأنّ الحكومة العر
4238 زيارة 0 تعليقات
هل وقعوا بالفعل؟ فالسياسيون والقادة النخبويون الذين سال لعابهم للحكم والنفوذ والمال تحولوا
4424 زيارة 1 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال