الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 264 كلمة )

النجمة الاميركية مادونا تدافع عن تصريحها حول تفجير البيت الأبيض

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

ثارت ضجة بشأن تعليقات أدلت بها المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا خلال مشاركتها في مسيرة مناهضة للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.وقالت مادونا يوم السبت إنها فكرت "في تفجير البيت الأبيض.ورد أنصار ترامب بغضب، قائلين إن احتجاجا قويا كان سيثار لو كان الكلام يتعلق بالرئيس السابق باراك أوباما.وتقول مادونا إن ملاحظاتها "ابتسرت من سياقها بشكل صارخ.وأضافت عبر حسابها على إنستغرام: "لست شخصا عنيفا ولا أشجع على العنف. ومن المهم أن يسمع الناس ويفهموا فحوى خطابي كله وليس ابتسار جملة واحدة منه.ومضت قائلة إن هناك طريقتين للرد على انتخاب ترامب: "إما بالأمل أو بالغضب"، قائلة إنها ترغب في بدء ثورة حب.وشاركت مادونا في مسيرة احتجاجية بواشنطن، وهي واحدة من عدة مسيرات احتجاجية شهدتها عدة مناطق في العالم ضد ترامب خلال نهاية عطلة الأسبوع.وعرضت عدة محطات كلمة مادونا خلال المسيرة الاحتجاجية مباشرة، لكن الكثير منها اضطر إلى قطع البث بسبب تضمنها شتائم.وقالت "نعم أنا غاضبة، نعم أشعر بالصدمة والهوان. فكرت مليا في تفجير البيت الأبيض لكن ذلك لن يغير شيئا.وعلق ناطق باسم البيت الأبيض في اتصال مع محطة فوكس نيوز قائلا إحدى المغنيات قالت إنها ستفجر البيت الأبيض، أعني هل يمكن أن تتخيل قول الشيء ذاته عن باراك أوباما ووصفت مساعدة كبيرة بالبيت الأبيض كلام مادونا بأنه "مدمر مشيرة إلى أن بعض التقارير أفادت بأن الخدمة السرية الأمريكية على علم بأقوال المغنية.وعادة ما تتعامل الخدمة السرية بجدية مع التهديدات التي تلقى ضد الرئيس الأمريكي، لكن ناطقا باسمها قال لصحيفة نيويورك بوست إن الأمر يعتمد إن كان تهديدها جديا أم لا.وأضاف قائلا "يعتمد الأمر على النوايا وإن كانت عازمة على إلحاق الأذى بالبيت الأبيض والرئيس ترامب؟ وإلا فستعتبر ملاحظاتها غير ملائمة".

أين تفرون وقد ذبحتم بلدي / هشام الحلو
منظمات تؤيد حق الاجهاض تنتقد منع ترامب تمويلها من

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 كانون2 2017
  5178 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
21 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
19 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
20 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
18 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
22 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
18 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
19 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
22 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
21 زيارة 0 تعليقات
لا شك ان المتابع للعملية السياسية في العراق منذ انطلاقها عام ٢٠٠٣ والى يومنا هذا ، يجدها ل
23 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال