الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 264 كلمة )

النجمة الاميركية مادونا تدافع عن تصريحها حول تفجير البيت الأبيض

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

ثارت ضجة بشأن تعليقات أدلت بها المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا خلال مشاركتها في مسيرة مناهضة للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.وقالت مادونا يوم السبت إنها فكرت "في تفجير البيت الأبيض.ورد أنصار ترامب بغضب، قائلين إن احتجاجا قويا كان سيثار لو كان الكلام يتعلق بالرئيس السابق باراك أوباما.وتقول مادونا إن ملاحظاتها "ابتسرت من سياقها بشكل صارخ.وأضافت عبر حسابها على إنستغرام: "لست شخصا عنيفا ولا أشجع على العنف. ومن المهم أن يسمع الناس ويفهموا فحوى خطابي كله وليس ابتسار جملة واحدة منه.ومضت قائلة إن هناك طريقتين للرد على انتخاب ترامب: "إما بالأمل أو بالغضب"، قائلة إنها ترغب في بدء ثورة حب.وشاركت مادونا في مسيرة احتجاجية بواشنطن، وهي واحدة من عدة مسيرات احتجاجية شهدتها عدة مناطق في العالم ضد ترامب خلال نهاية عطلة الأسبوع.وعرضت عدة محطات كلمة مادونا خلال المسيرة الاحتجاجية مباشرة، لكن الكثير منها اضطر إلى قطع البث بسبب تضمنها شتائم.وقالت "نعم أنا غاضبة، نعم أشعر بالصدمة والهوان. فكرت مليا في تفجير البيت الأبيض لكن ذلك لن يغير شيئا.وعلق ناطق باسم البيت الأبيض في اتصال مع محطة فوكس نيوز قائلا إحدى المغنيات قالت إنها ستفجر البيت الأبيض، أعني هل يمكن أن تتخيل قول الشيء ذاته عن باراك أوباما ووصفت مساعدة كبيرة بالبيت الأبيض كلام مادونا بأنه "مدمر مشيرة إلى أن بعض التقارير أفادت بأن الخدمة السرية الأمريكية على علم بأقوال المغنية.وعادة ما تتعامل الخدمة السرية بجدية مع التهديدات التي تلقى ضد الرئيس الأمريكي، لكن ناطقا باسمها قال لصحيفة نيويورك بوست إن الأمر يعتمد إن كان تهديدها جديا أم لا.وأضاف قائلا "يعتمد الأمر على النوايا وإن كانت عازمة على إلحاق الأذى بالبيت الأبيض والرئيس ترامب؟ وإلا فستعتبر ملاحظاتها غير ملائمة".

أين تفرون وقد ذبحتم بلدي / هشام الحلو
منظمات تؤيد حق الاجهاض تنتقد منع ترامب تمويلها من

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 كانون2 2017
  5091 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12137 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
736 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7293 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8218 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7209 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7178 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7070 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9384 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8584 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8331 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال