الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 389 كلمة )

ولا تبخسوا الدولة هيبتها / موسى صاحب

وزارتا الدفاع والداخلية هما هيبة الدولة ودليل سريان قانونها الذي من المفترض أنه يسري على الجميع من دون أن يستثني فردا معينا او شريحة معينة مهما كانت الانساب والالقاب والانتماءات الحزبية , و هاتان الوزارتان تقع على عاتقهما مسؤولية حفظ الأمن وملاحقة المتورطين بإثارة الرعب في نفوس المواطنين ومحاسبتهم وفق الأطر القانونية , ولكي تترجم الوزارتين مهامهما الى واقع يلمسه الفرد العراقي حيثما تطأ قدمه لابد من الحكومة من توفير كل وسائل الدعم والاسناد لمنتسبيها متمثلين بالسيطرات الامنية المنتشرة في شوارع العاصمة بغداد وبقية المحافظات ليقوموا بواجبهم على اكمل واتم وجه , ولا نعني بالدعم هنا هو وضع لافتات تحمل عبارة (القانون فوق الجميع ) عند مداخل السيطرات , فكلنا يعرف أن القانون هو فوق الجميع لكن السؤال هو هل تستطيع تلك السيطرات والمفارز الأمنية محاسبة ومسائلة ( الجميع) ؟ بالطبع كلا , فهناك جهات تعتبر نفسها هي ( الحق) الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وأنها تملك صلاحية المرور من جميع المنافذ الأمنية من دون ان يعترضها احد بسؤال او استفسار حول ماهية المهمة التي خرجت من أجلها وهذا هو خرق امني بحد ذاته, فكم من حادثة اختطاف وتسليب واغتيال وقعت وجهت خلالها أصابع الاتهام ظلما وبهتانا الى افراد الجيش والشرطة بسبب ارتداء الجهات المنفذة لتلك الحوادث الزي الرسمي لمنتسبي الوزارتين , فيما الحقيقة تقول انه توجد مجاميع مسلحة تحمل هويات وباجات هي طبق الأصل عن تلك الصادرة بوثائق رسمية معتمدة و تستقل عجلات من دون لوحات تسجيل توضح وتبين للجهات الأمنية مصدر عائديتها و مرجعيتها , وهذا اعتبره تقصير غير متعمد من قبل المفارز الأمنية , فكم من واقعة ذهب ضحيتها منتسبون أمنيون بسبب تأديتهم لواجباتهم وفق ما أملته عليهم ضمائرهم وغيرتهم العراقية المشهودة بوقفتها البطولية المشرفة , وهذا مرده إلى شعور أولئك المنتسبين بعدم وجود درع أمني حقيقي يقيهم وأفراد أسرهم شر الجماعات المسلحة إذا ما تعرضت لمضايقات من قبلهم وبالتالي اصبح عمل البعض منهم روتينيا وتحصيل حاصل من اجل الحفاظ على ارواحهم وممتلكاتهم , لذلك نطالب رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة بالايفاء بوعوده التي قطعها على نفسه إبان تسنمه منصبه وهو وجوب محاسبة الافراد الذين يستقلون عجلات مظللة او تلك التي لا تحمل لوحة تسجيل وبغض النظر عن الجهات التي ينتسبون إليها , وبغير ذلك لا يبقى معنى من انتشار تلك السيطرات بل على العكس ستكون عبئا ثقيلا على حركة سير المرور إن لم تقم بمهامها بالصورة الصحيحة ومن دون مضايقات وعنتريات من قبل البعض .

أطفال تونسيون قادتهم لعنة الإرهاب إلى سجون ليبيا
الجامعة اللاعربية والعميلة تنتقد قرار منع مواطني د

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 كانون2 2017
  4322 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12313 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
850 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7459 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8406 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7352 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7335 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7225 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9512 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8755 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8494 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال