حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

استقبل رئيس الجمهورية فؤااد معصوم  اليوم وزير الدفاع البريطاني مايكل فالكون،والوفد المرافق له الذي وصل العاصمة بغداد  وأضاف البيان رئاسة الجمهورية نقلا عن موازين  أن الطرفين بحثا سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع المملكة المتحدة على الصعيد العسكري والأمني إجمالا وضرورة مواصلة التعاون الدولي والإقليمي لتصفية الإرهاب في المنطقة والعالم.وشدد معصوم، بحسب بالبيان على ضرورة منع ولادة جماعات ارهابية مستقبلاً معبرا عن امتنانه "للمملكة المتحدة على استمرار دعمها للعراق في العديد من المجالات.وأوضح، أن "زيارة الوفد للعراق تؤكد عمق التعاون المشترك بين العراق والمملكة المتحدة في كافة المجالات كما تأتي في مرحلة تشهد نجاح القوات العراقية بمختلف صنوفها في تحقيق انتصارات مشهودة بموازاة مشاعر الوحدة الوطنية والثقة بالنفس والمعنويات العالية التي تتحلى بها مضاعفة الأمل بالقدرة على إعادة اعمار المناطق المحررة وضمان عودة كريمة للنازحين فضلا عن العمل على تسريع تطهير كل شبر من ارض الوطن من الإرهابيين.وأكد الرئيس معصوم عزم العراقيين على النجاح في المصالحة السياسية والمجتمعية وتفعيل الإصلاحات اللازمة للسير قدما نحو إعلاء مبدأ المواطنة وتعزيز الثقة والوحدة الوطنية فضلا عن الانتصار في الحرب ضد الإرهاب وضمان عودة كريمة للنازحين وتابع أن"الموصل تمثل عراقاً مصغراً وان نجاح المصالحة بين مكوناتها واعمارها وعودتها إلى حياة طبيعية مستقرة ومزدهرة سيكون دافعا إضافيا لنهوض وازدهار كافة مناطق البلادمعرباً عن تفاؤله "بمستقبل النظام الديمقراطي وعودة العراق إلى مكانته الحضارية المشهودة على المستوى الإقليمي والدولي وشدد معصوم، على "ضرورة توسيع التعاون الدولي لملاحقة الإرهابيين في كل مكان أشار إلى أهمية منع ولادة الجماعات الإرهابية والمتطرفة بأي شكل في المستقبل"، مؤكدا أن "العراق بحاجة إلى أوسع الدعم من كافة الدول الشقيقة وكذلك الصديقة وفي مقدمتها المملكة المتحدةمن جانبه، عبر وزير الدفاع البريطاني خلال اللقاء الذي حضره السفير البريطاني فرانك بيكر، عن تهاني "بلاده للعراق بالانتصارات الكبيرة التي تحققت في مسار عملية تحرير الموصل وكافة الأراضي العراقية من سيطرة الإرهاب", مجددا تصميم "المملكة المتحدة على استمرار دعمها في إعادة اعمار المناطق المحررة من الإرهاب وعودة النازحين