الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 421 كلمة )

انتم السبب؟! اذا رجعت الوجوه الكالحة تحكمنا! / سيف أكثم المظفر

تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا قويا، يعده المراقبين من أكثر السباقات الانتخابية خطرا منذ ٢٠٠٣، لانها تُؤسَس لعشر سنوات قادمة، وتشير التقارير إلى عزوف عشرة ملايين ناخب عن تحديث سجلاتهم الانتخابية، وهذا مؤشر خطير، كون بعض هذه الأحزاب والكيانات السياسية قد عدّة العدّة، لترسيخ نظام المحاصصة، وتقاسم الكعكة بما يتناسب مع حجمها النيابيّة.

في النظام السياسي البرلماني، هناك نسق تسير عليه معظم الدول التي تدار بهذا النظام، امريكا مثلا، كل دورة برلمانية تؤسس لعشر سنوات، أي دورتين حكوميتين، كما حصل مع بوش الابن، واوباما، أما في العراق فكانت الفترة الانتقالية، متسارعة بالأحداث، ثم كتابة الدستور، و ما أسسته السياسة ليومنا هذا هي انتخابات عام ٢٠١٠، وما يكون عليه شكل الحكومة والبرنامج والسياسة القادمة هي انتخابات ٢٠١٨، اي انها ستكون فاصلة تاريخية، تحسم نتائجها، وترسم صور سياسييها ونظامهم القادم، فيجب علينا جميعا كعراقيين، تحمل المسؤولية الملقات على عاتقنا، والأجيال القادمة تنتظر غرس نبتة الدولة الصالحة.

من يعتقد أن عدم الذهابهم الى الانتخابات، سيحد من الفساد، ويقلص نفوذ الفاسدين، فهو يعيش في وهم كبير، بل عدم الإدلاء بأصواتهم، سيرسخ الأحزاب الحاكمة، ويزيد من توغلها في مفاصل الدولة، كي تحمي نفسها من المحاسبة والمساءلة، زمن الانقلابات قد ولّى، وزمن الثورات قد أكل عليه الزمن وشرب، اليوم نحن في زمن الديمقراطية، والدستورية والقانونية، نحن في زمن، القاضي في قرية يصدر قرار ضد قرار رئيس الدولة، كما حصل في قرار الأخير مع ترامب رئيسَ الولايات المتحدة.

الأحزاب السياسية تشعر بسعادة كبيرة، لأن جماهيرها المستفيدة، والمناصرة لها قد حشدتهم من الآن، و مشاريع التسقيط والتدليس والفبركة، بدأت حملاتها، لإحباط أكبر عدد ممكن من الشعب، وإجبارهم على عدم التصويت، لتنفرد تلك الجهات المستفيدة بالحكم، وهي تحاول تصوير الوطن على أنه، قد انتهى ولن تسعفه اصابعكم البنفسجية؟!

لا خيار أمامنا سوى صناديق الاقتراع، لإزالة الطبقة الفاسدة، وتغيير الوجوه الكالحة، التي لم تجلب لنا سوى العداء، والدمار، والأزمات المتكررة مع دول الإقليمية والعالمية، وحتى المظاهرات والعصيان وباقي صور الاعتراض، لا تَغْيير نظاما سياسيا، بني على المحاصصة وتقاسم السلطة بين المعارضة والأحزاب الحاكمة، ان الاساليب الاعتراض السلمي، تنظمها جمعيات ونقابات لغرض حصول على حقوق، وليس بناء دُولَة.

صوتك أمانة، في عنقك، وما تنتجه الصناديق، من حكومات قادمة، يتحمل نتائجها أبناء هذا الوطن، في الوقت الراهن، لانها تكون القاعدة، التي تنطلق منها عمليات الإصلاح والبناء وتطوير، الوقت صعب جدا، والمراهنات كبيرة، والأجندات الخارجية ترسم لأمر عظيم، يهدم ما بناه العراق على مدى ثلاثة عشر عاما مضى، بدماء وأرواح وأشلاء أبنائه الأبطال، الا يستحق منا أن نكون قدر هذه المسؤولية، من اجل شهدائنا، الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم، توجب علينا كشعب أن نحفظ الأمانة، لأبناء الشهداء وأمهاتهم وزوجاتهم، بمستقبل يعطي حقوقهم ويزيل بعض همومهم وما يعانون من ظلم، اللهم اني بلغت، اللهم فأشهد.

7 قتلى ومئات الجرحى في قمع القوات العراقية لاحتجاج
«داعش» تعلن إعدام 5 مصريين في سيناء

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 14 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 شباط 2017
  5303 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
5375 زيارة 0 تعليقات
قال الدكتور وليد الحلي ان الاصلاح ينبغي ان يشمل البحوث العلمية لتخرج من الابحاث النظرية ال
4601 زيارة 0 تعليقات
خساراتنا ( زنجيل ) يلهب ظهورنا !!!درس عراقي وايطالي في مكان ثالث غير ايطاليا والعراق فعقد
5187 زيارة 0 تعليقات
يتشبث الأتراك, بالتواجد في الأراضي العراقية, بحجج وأعذار واهية, بل تكاد تكون سخيفة, فهم مر
4854 زيارة 0 تعليقات
تعودت ان اجلس وحيدا على ارائك المقاهي في انتظاراتي لـ( غودو ) الذي تختلف اسمائه من موعد لآ
5082 زيارة 0 تعليقات
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
5656 زيارة 0 تعليقات
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
5343 زيارة 1 تعليقات
بعد اجتماعات عديدة ومناقشات مستفيضة أكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء ان العراق بحاجة الى
5550 زيارة 0 تعليقات
دقت الساعة الثانية عشرة معلنة انتصاف الليل في مطرح بسلطنة عمان وقد خلت الشوارع من المارة و
4810 زيارة 0 تعليقات
بدأ مجلس النواب العراقي؛ بمناقشة قانون البصرة عاصمة إقتصادية؛ بعد توقف منذ القراءة الأولى
4656 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال