الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 205 كلمة )

عين الوطن! / وداد فرحان

أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله.
أمي، عذرا لك، لن اعود هذه الليلة، سأترك وطنين، وطنا تشظى على قارعة ساحة التحرير، ووطنا سلبه اللصوص في ضوء النهار.
أمي، عندما طبق فرضته على الشعيرة، لم يسدد اطلاقته على فمي الذي رضع حليبك الطاهر وأنبت لحم بدني منه، رغم أنه كان يعلم أن سلاحي هو صوتي.
أصر على استهداف عيني لأنه رأى بناظور قناصته ان وطنا كاملا يرقد فيها، هو لم يستهدف حدقتي التي احتوته وغطته رموشي كما كنت تدثريني في ليال الشتاء المثلجة، بل هو استهدف العراق الذي في عيني.
تشظى الوطن وتناثرت الدموع تختلط بدماء ضحايا الحرية تحت نصبها.
أمي، هل عرفت كيف تشظى الوطن؟
تعالي غدا، لملمي ما تبقى منه واخلطيه بمسكك وضعيه على بوابات الأضرحة الطاهرة حناء بكفك المرتجفة.
امنحي حبيبتي بؤبؤه، شذرة في خاتم زفافنا المرتقب، وعداً من وطن يلملم جراحاته كي يعود.
وعندما تعودين، قبلي لي خبزك الذي برد، فإنني ما خرجت بصوتي هاتفا الا لحفظ طهارته ولصون دقيقه من تلوثات الإثم.
الحرية التي تعلمتها منك لم تعد تنفع في زمن الطغاة، فها هي سميرة مواقي امرأة صحفية تتضرج بدمها بإطلاقة قناص إرهابي، إلا أنه لم يستهدف عينها لأنها لا تحمل في حدقاتها نهرين كما حملته عيني التي انطفأت وأطفأت أضواء روحي المتعلقة بالعراق.

شوقي : موضوع قناة خور عبدالله له امتدادات تأريخية
مِنَ القَلْبِ لِلْقَلْبِ أحبُكِ أكثرْ !!/ محمود كع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 شباط 2017
  5537 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في العراق وما بعد عام 2003 أي بعد سقوط الدكتاتورية بآلية الاحتلال الأمريكي حيث أسس نظاما س
100 زيارة 0 تعليقات
التحركات السياسية النشطة للحكومة العراقية وهذا النشاط الملحوظ في انطلاقها على محيطها العرب
388 زيارة 0 تعليقات
إنهم عصبةٌ آمنت بتشويه الوطن وتمزيق التاريخ ،فازدادوا غواية ً، يمتطون احصنة السياسة بشعارا
205 زيارة 0 تعليقات
تشكل العشيرة حيزا مكانيا واجتماعيا - ثقافيا رئيسيا في المجتمعات القديمة وبعد التحولات الأخ
326 زيارة 0 تعليقات
تتواجد شخصية غريبة في مجتمع الدوائر الحكومية، خبيثة الى درجة كبيرة وحاسدة لا يمنعها شيء من
194 زيارة 0 تعليقات
 هكذا انشغلت وكالات الأنباء ووسائل الإعلام بزيارة الحبر الأعظم في الفاتيكان إلى المرج
289 زيارة 0 تعليقات
شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون ا
323 زيارة 0 تعليقات
بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيج
273 زيارة 0 تعليقات
 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض
247 زيارة 0 تعليقات
 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الاب
209 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال