الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 621 كلمة )

سدنة اللات يذبحون الناس بتهمة الوثنية والإشراك !! / نوار محمد الربيعي

مشرك, وثني, ساحر, مرتد, صفوي, مجوسي, أصلك غير عربي, أصلك وثني, أصلك مجوسي فارسي صفوي, شيعي, أشعري, معتزلي, صوفي, كلها عناوين لتهم جاهزة موجهة لأي إنسان يقع تحت سطوة السيف الداعشي التيمي التكفيري, وإن كان حتى من أهل السنة التي يدعي الدواعش الإنتماء لها كذباً وزوراً فيبحثن عن تهمة أخرى لمن هو على مذهب أهل السنة كي يسفكون دمه وهي أنه ساحر ومنجم لأنه يعتقد بكروية الأرض ودورانها حول الشمس فبهذا التهمة يكون الجميع تحت مقصلة التكفير الداعشي التيمي وهذا الكلام فيما يخص تكفير الدواعش التيمية للمسلمين. حيث يلبسون الآخرين التهم الجاهزة وإن لم تكن هناك تهمة فيختلقونها كي يكون هناك مبرر مشرعن وفق " فقه ابن تيمية الداعشي " فينسبون الأشخاص إلى الأصل كما بينا " أصلك فارسي, أصلك صفوي, أصلك ساحر, أصلك منجم " وهكذا تهم ما أنزل الله بها من سلطان ولم يلتفتوا هؤلاء الدواعش المارقة التيمية إلى أن أصلوهم هي من غير العربية على مستوى أئمتهم وشيوخهم أما على مستوى العقيدة والدين فإن الأصول ترجع إلى المشركين والوثنيين في عصر ما قبل الإسلام فهل يجوز قتل الإنسان لأن أصله مشرك ؟ وعندما نقول أصله نعني بذلك من ناحية النسب أي أجداد الشخص, وهذا شيخهم وإمامهم إبن تيمية الحراني فهو أصله حراني يرجع إلى مدينة حران ذات العبادة الوثنية حتى في عصر ما بعد الإسلام بالتحديد في زمن الخلافة العباسية كان ساكنوا هذه المدينة من أجداد وأعمام ابن تيمية يمارسون عبادة النجوم والأوثان فلماذا غفلوا عن أصلهم وأصول أئمتهم وشيوخهم التيمية ؟!. يقول المرجع الديني السيد الصرخي الحسني في المحاضرة التاسعة عشرة من بحث ( وقفات مع.... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) ... {{... التهمة الجاهزة لهذا القوم أو إلى ذاك القوم، إلى هذا المجتمع أو إلى ذاك المجتمع، إلى هذا الصنف أو ذاك الصنف، إلى هذا البلد أو ذاك البلد، فالتهمة جاهزة كما يسوق الدواعش الآن على عنوان الفرس والمجوس وعنوان الصفويين على كل من يخالف هذا الخط، حتى لو لم يكن من الشيعة يتهم بهذه التهمة، إنّه مع المجوس أو منهم أو مع الصفويين أو مع ما يرجع إلى هذا العنوان، الآن لا نريد أن نذكر الأسماء والعناوين، لكن لا يصحّ حتى لو كان الإنسان على عبادة النار، كان من المجوس وأسلم، كان على اليهودية فأسلم، كان على النصرانية فأسلم، كان على عبادة الأصنام والأوثان فأسلم، كما كانوا هنا سدنة اللات، فما هو الفرق؟ بمعنى عندما يقال لهذا: أنت مجوسي وأصلك مجوسي، فأنت من أين؟ أنت من جماعة اللات والعزى وهبل الأصنام والأوثان، وتقول: هذا يهودي وابن سبأ يهودي، والشيعة أخذوا من اليهود ومن المجوس، وأخذوا من الحرانية وأخذوا من الصابئة، وأنت من أين أخذت؟ أخذت من اللات والعزى ومن الأصنام والأوثان، هل تصح هذه التهم التافهة؟ هل يصح هذا الكلام التافه؟ والمشكلة هنا: أنّه في أردأ وأسوأ وأقذر حالات التجسيم والإشراك والوثنية والصنمية وعبادة الأوثان ويتهم الآخرين بالإشراك؟!! ويقتل الآخرين على أساس أنّه موحد وباقي الناس في شرك ووثنية وكفر، يتهم الشيعة وهم العرب وأصل العرب ويتهمهم من الصفويين ومن الفرس والمجوس، وعندما تسطر الآن أئمة الشيعة وأئمة الدواعش فتجد أكثر من 90 % من أئمة الدواعش إذا لم نقل 100% بحيث باقي الأرقام من الأئمة العرب لا ذكر لهم ولا يقارن عددهم مع باقي الأعداد، ستجدهم من الأعاجم، وأئمة الشيعة تجدهم هم العرب وأصل العرب ومنبع العروبة، لكن ليس الكلام بهذه الخصوصية، الكلام بالإيمان والأفعال والأقوال والصدق، بالإسلام والإنسانية والأخلاق، بالرحمة والأمان والسلام ...}}. وواقع الحال يؤكد ما يقوله المرجع الصرخي, فأغلب إن لم يكن جميع أئمة وشيوخ التيمية هم من أصول فارسية لكن هل هذا يمنع أن يدخلوا الإسلام ؟ الدواعش أنفسهم عندما نرجع إلى أصولهم تجدها ترجع إلى المشركين والكفرة وفيهم من يعود نسبه وأصله إلى سدنة اللات وهبل فهل هذا يكون ذريعة وحجة لقتلهم ؟ لكن كل ذلك هو عبارة عن تهم جاهزة ومبررات لممارسة الجريمة والقتل وسفك الدماء لأن لو كان فعلهم هذا نابع عن إعتقاد حقيقي لكانوا قد طبقوه على أنفسهم وعلى شيوخهم وأئمتهم قبل غيرهم.

بقلم نوار الربيعي

على المسلمين حَجْرٌ فكريٌ عقليٌ شامل تام / نوار مح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

شبكة الاعلام في الدانمارك في الأحد، 26 شباط 2017 13:43

ومما تجدر الإشارة له ان اتباع بن تيمية الذين تبنوا الفكر التكفيري، من قتل وإرهاب إما عن وعي أو من دون وعي في حق الناس والذي هو بعيد عن أن يُنسب إلى الإسلام أو للمسلمين، فما ينكره الدين ينكره أيضا العقل والذوق السليم بل يرفضه، فلا مجال لخداع المسلمين بدينهم وصناعة دين جديد يتخذ القتل والحرق والوعيد والإزباد والإرعاد ومواعظ الذبح وعقيدة الرفض والإقصاء يتخذها آلة له خرقاء لحصد الأرواح بدون موجب وحق شرعي في الأساس.

ومما تجدر الإشارة له ان اتباع بن تيمية الذين تبنوا الفكر التكفيري، من قتل وإرهاب إما عن وعي أو من دون وعي في حق الناس والذي هو بعيد عن أن يُنسب إلى الإسلام أو للمسلمين، فما ينكره الدين ينكره أيضا العقل والذوق السليم بل يرفضه، فلا مجال لخداع المسلمين بدينهم وصناعة دين جديد يتخذ القتل والحرق والوعيد والإزباد والإرعاد ومواعظ الذبح وعقيدة الرفض والإقصاء يتخذها آلة له خرقاء لحصد الأرواح بدون موجب وحق شرعي في الأساس.
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1356 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2259 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
871 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3945 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4781 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3918 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3678 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1712 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
2002 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2362 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال