الشخصية النسائية الأولى أحبك ِ في كلِّ إهتمامكْ في تقليبِ صفحاتِ الدفاترْ .. و في إمعان ِ النظر بينَ الفواصلِ والدوائرْ بينَ قَصَةِ الشَعِرِ التقليديهْ ... وملقطِ الشعرِ المتتدَلى بينَ الضفائرْ أحبك ِ في كتابِ - النبيّ - الذي قرأَنا معاً .. وتناقشنا في تفاصيلهِ وكيف كنتُ أخترعُ الكلامَ .. لأهرب منّي إليك ِ أحبك ِ في تفاصيلِ وجهَكِ المتعبِ وفي مرور السنين التي ما زادتكِ إلاّ جمالاً أحبكِ ... في مِزِاجِك السيئِ وفي فنجانِ القهوة ِالحلوةِ التي أشربُها على هواكِ وانا أحتسيها عادةً .. بدون سكرْ أحبك ِ .. في صُراخَكِ وفي غضبُكِ في حنانِكِ ... في شبابِكِ ... وفي هرمكْ أحبك ِ .. حين تُغطي التجاعيدُ تفاصيلَ جلدِكْ .. وحين ينامُ الثلج بين طياتِ شعركْ أحبكِ في صحَتِكِ وسقمكْ في غناكِ وفقركْ أحبك ِ في كلِّ مايتعلق بكْ حبيبتي كوني على ثقةٍ بأن العطرَ الانثويًّ الخاصَ بكِ أطيب ُ عِندي ... من كلِّ العطورْ كلَّ أنثى لها نظرتُها لها مايناسِبَها أمّا أنت ِ .. ففكرةُ المناسبِ ولّا مناسبِ .. هي من إكتشافَكِ حبيبتي انتِ لستِ أيقونة ً في شيءٍ ممّا يدّعون.. لستِ أيقونة َ الجمالِ ..أنت ِ فقط جميلهْ ولستِ رمزاً للأناقهْ .. أنت ِ فقط أنيقهْ وليستْ هنالكَ ضرورةً للتقليدِ .. لأنك ِ لستِ نسخَةً مكررةً .. إنك ِ الأصل ُ في كلِّ جميلْ وعطرَكِ الأنثويِّ المختلفِ يبقى لديّ.َ أجمل ُ من كلِّ العطور أحمد تركماني