الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 304 كلمة )

اليك مجموعة من الخطواتللتعمل مع طفلك عند ضربه للأطفال الآخرين

 

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك


1- أوقفي الضرب:

بهدوء ودون صراخ، أبعدي يديه عن الطفل الآخر، وانظري لعينيه مباشرة وأخبريه أن من الخطأ ضرب الآخرين، بأقل عدد ممكن من الكلمات، فالطفل الغاضب ليس لديه استعداد لسماع خطبة طويلة، وإذا لم يهدأ خذيه وغادري بعيدًا حتى يهدأ، وسيعفيكِ هذا من الاضطرار للتعامل مع الموقف أمام الآخرين، حيث يتسبب ضغط وجود أعين الآخرين الذين يراقبوننا أحيانًا في أن نتصرف وفقًا لما يراه الآخرون صحيحًا، لا وفقًا لما نقتنع به.
2- ساعديه على التعرف على مشاعره:

انتظري حتى يهدأ الموقف، ثم تحدثي معه عما حدث، فالطفل الذي يضرب الآخرين لديه سبب لما فعله، ولا يعني هذا أن ما فعله صحيح، لكنكِ تمنحيه الفرصة لفهم مشاعره والتعبير عنها بكلمات، بدلًا من استخدام الضرب للتعبير عنها.
3- الرغبة في لفت الانتباه:

من الأسباب التي قد تتسبب في هذه السلوكيات رغبة الطفل في لفت الانتباه، خاصة إذا كان لا يجد منكِ انتباهًا عند أداء أفعال جيدة، امدحي الأشياء الجيدة التي يفعلها طفلكِ أيًا كانت بساطتها،على سبيل المثال إذا ناولكِ كوب الماء.

اقرئي أيضًا: كيف تتعاملين مع الطفل العنيد
4- امنحي الطفل بدائل للضرب:

يستخدم الأطفال الضرب لأنهم لا يعرفون حلًا آخر للتعبير عن الغضب، عند تعرضهم لمواقف صعبة يشعرون فيها بالظلم، وهناك بعض الاستراتيجيات البسيطة التي يمكنكِ تعليمها للطفل كبدائل عن الضرب:

- التعبير عن رفضه لما يحدث: ببساطة أن يقول لا عندما يحدث ما يضايقه، بدلًا من ضرب الآخرين، لكن إذا وجد الطفل أن رفضه لا يتم التعامل معه باحترام مناسب، فهناك خطوة تالية.

- أن يبتعد عنهم: أن يذهب بعيدًا كتعبير عن رفضه لما يحدث.

- ضرب الأرض بقدميه: إذا كان الطفل يحتاج للتعبير عن الغضب بشكل جسماني، يمكنكِ السماح له بأن يضرب الأرض بقدميه.

- طلب المساعدة: يفضل أن يحل الطفل مشاكله بنفسه، لكن لا مانع من طلبه المساعدة منكِ، خاصة في حالة التعرض لمواقف صعبة.
5- لا تضربي طفلكِ:

لأن الضرب يؤدي للمزيد من الضرب، ويعلِّم الطفل أن طريقة حل المشاكل والتعبير عن الغضب هي بالضرب.

تخلصي من شبح كراكيبك البيت بهذا الطرق
اعدام جماعي للقردة في اليابان بسبب جينات حملها غاز

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 02 آذار 2017
  9711 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليو
12 زيارة 0 تعليقات
ان مفهوم "السيادة" هو اكبر عملية احتيال قامت بها البرجوازية في العالم المعاصر وسوقتها وباع
12 زيارة 0 تعليقات
تفيد أحدث البيانات الإحصائية الخليجية أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 57.4 مليون
13 زيارة 0 تعليقات
الاستعدادات جارية في العراق لاستقبال البابا فرنسيس الذي يزوره في لقاء تاريخي وعزمه توقيع "
11 زيارة 0 تعليقات
في الماضي, كانت تُمارسُ علينا سياسات التجهيل, الآن نُمارس على أنفسنا, سياسة تصديق الخداع ا
11 زيارة 0 تعليقات
كورونا ذاك ) الفيروس ( عبر امتداده ؛ وتوغله عبر أرجاء الكون ؛ حتى أمسى "مُكـَوْنـَنا " مما
18 زيارة 0 تعليقات
نظرًا لأن الإسرائيليين سيدلون بأصواتهم قريبًا للمرة الرابعة في غضون عامين ، ينبغي عليهم ال
10 زيارة 0 تعليقات
الحراك السياسي في الدول المستقرة نوعا ما لا يقتصر على المواسم الأنتخابية فقط، بل هو قائم ع
36 زيارة 0 تعليقات
  بين الفينة والاخرى تطفوا على السطح مشكلة، ثم تختفي وتذهب أدراج الرياح حالها كالتي س
41 زيارة 0 تعليقات
قد يكون ليس من المفيد الأنشغال بما قالتة بنت الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مقابلة لها
31 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال