الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 453 كلمة )

مبارك للعراق .. افتتاح ملتقى النخب العراقية الوطنية / عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

تصوير يونس عباس سليم 

بمبادرة كريمة من عميد مجلس قبائل زبيد الشيخ الأمير فيصل العبدالله ، افتتح ملتقى النخب العراقية الوطنية في مساء يوم الأربعاء الموافق الأول من شهر آذار 2017 ، وذلك في احتفال بهيج جرت مراسيمه على قاعة الديوان في نادي العلوية الاجتماعي ببغداد .

وقد حضر الاحتفال جمع كبير من المثقفين في الجلسة 22 من الجلسات التي امتاز بتنظيمها وإعدادها الشيخ فيصل العبدالله والتي حضرها 422 شخصية جمعت الأساتذة والأكاديميين والصحفيين والإعلاميين وعدد من أعضاء البرلمان .

 وعن هذه الجلسة قال الشيخ الزبيدي .." نفتتح اليوم ملتقى جميل يجمع كل العراقيين المثقفين ليطرحوا به همومهم وأرائهم وللتحاور فيما بينهم من خلال استضافة عدد من الشخصيات البارزة والفاعلة والتي لها التأثير على القرار السياسي العراقي ، لكوننا اليوم نلتمس الغضب الشعبي وعدم الرضا على وضع البلد العام سياسيا اقتصاديا وبمختلف جوانب الحياة الأخرى في عراقنا الحبيب ، وقد ارتأينا افتتاح هذا الملتقى الذي يجمع النخب المميزة من الكفاءات وينبثق منه مجالس دورية تطرح فيها كل الأحداث البارزة والمهمة في الساحة العراقية ".

وأكد الشيخ فيصل العبدالله في كلمته لنا .." إن مجلس ومنبر قبيلة زبيد مستمر بتقديم منهاجه ومفتوحة أبوابه أمام الجميع ،وهذا الملتقى مكملاً له لكونه يستوعب العدد الأكبر من النخب الثقافية التي اعتادت على حضور مجالسنا، وبالتأكيد ستكون هذه القاعة الكبيرة هي الخيمة التي يستظل بها المثقفون ولكونها تمثل لنا العراق بكل أطيافه، وسنكون وكما عهدتمونا بمسافة واحدة من جميع الحضور الكرام ".

ومن خلال هذه الجلسة والتي تُعد الأولى في هذا الملتقى ،استضيفت الدكتورة ماجدة التميمي عضو اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي لتتحدث بلغة الأرقام عن موازنة وميزانية العراق وما رافقها من فساد مالي وسوء إدارة من قبل المعنيين بها .

وسنكتفي بذكر رؤوس أقلام فقط عما جاء في محاضرة التميمي والتي حاورها الدكتور عباس الاسدي .

• في احد السنوات كان للعراق فائض في الميزانية وقد أكد ذلك البنك المركزي ، إلا ان وزارة المالية عارضت ذلك وادعت بعدم وجود فائض لتوزيعه على أفراد الشعب العراقي !.

• من 2004 إلى 2016 واردات العراق من النفط قاربت 952 تريليون !.

• 99% من عائدات الكَمارك تذهب إلى جيوب الفاسدين و 1% فقط للدولة !.

• انفي وجود أزمة مالية ولكن وجود إدارة غير صحيحة لأموال الدولة !.

• دونت ووثقت كل ملف رافقه فساد ورفعته إلى القضاء العراقي دون حسم تلك القضايا !.

• 500 مليون دولار شهريا حصة الفاسدين في مزاد البنك المركزي العراقي !. 

• لكي نقضي ونعالج نزيف العراق .. لابد من مغادرة الموازنة الكلاسيكية ومحاسبة الفاسدين !.

هذا جزء مما قدمته النائبة البرلمانية ماجدة التميمي ومن المؤكد ان جعبتها ممتلئة بملفات وقضايا فساد لوزارات ولشخصيات كبيرة في الحكومة العراقية . ومما ذكرت لا أحب أن أخوض واذكر شعور وانطباع الحاضرين ومداخلاتهم للنائبة وملفاتها .

عباس سليم الخفاجي مدير مكتب بغداد لشبكة الإعلام في الدانمارك 

 

مقتل طبيبين سودانيين انضما لـ"داعش" في العراق
نزوح 4 آلاف عائلة من ساحل الموصل الأيمن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 02 آذار 2017
  5919 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
919 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صدرت للاديب المصري صابر حجازي مجموعته الشعرية ا
5166 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
970 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
492 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1978 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك كتاب الهوية والاختلاف في الرواية ال
4381 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5286 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1502 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2161 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
388 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال