الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 277 كلمة )

السؤآل المركزي من الحكومة المركزية؟ / عزيز حميد الخزرجي

ألسؤآل المركزي من الحكومة المركزية حول إستقلال كردستان؟ هل إن الأكراد بعد الأستفتاء و في حال إستقلال كردستان و هو حق شرعي لهم, سيستمرون بتمتعهم بثلث الحصة المتمثلة برئاسة الجمهورية بآلأضافة إلى إستقلال الأقليم و حصصهم و مستحقاتهم الأضافية جملة و تفصيلاً!؟ يعني في (حال استقلال كردستان), يكون بعدها عوام السنة و الشيعة مجرّد(خرّاعة خضرة كردستان) في هذا الوسط, لأن الأكراد سيحصلون على ألأستقلال من جانب و كذلك على حصتهم الثابتة في رئاسة الجمهورية في حكومة بغداد المركزية في نفس الوقت! طبعا أقطاب السنة و الشيعة المجرمين الممسوخين في مجلس النواب و رئاسة الوزراء لا يخسرون شيئاُ من جيوبهم كآلعادة لأنّ رواتبهم و حماياتهم و مخصصاتهم و نثرياتهم كانت و ما زالت هي هي, بل عوام الشعب سيبقى يسدد لهم تلك الضرائب و المصاريف المضاعفة مع النسبة الثابتة ألـ 17% لتقوية الحكومة المركزية الكردية, من مجموع الإيراد القومي السنوي للعراق! و لا أستبعد حصول ذلك .. ما دام المتحاصصون و بسبب الأميّة الفكريّة و العقائد البالية التي يتبنونها في أحزابهم و كتلهم قد تركوا البناء التحتي الحقيقي و إنشغلوا بآلعملية السياسية ليثبتوا على نهجهم و حصصهم و فسادهم و على مرآى الشعب المخدر و رضاه .. لعدم دركهم لحقوقهم و مستقبلهم الأسود الغامض! و أخيراً لو تمّ الأستقلال على سبيل الفرض؛ فلأجل مَنْ كانت كل تلك المساومات؟ و لأجل مَنْ .. قُدّمت كلّ تلك التضحيات و الشهداء و المعوقين و المذبوحين!؟ أ لم تكن للحفاظ على (العملية السياسية) و الوحدة بين المكونات خصوصا الأساسية الثلاثة(الشيعة و السنة والأكراد) بحسب التقسيم البريرمري!؟ أ لا لعنة الله عليكم جميعًأ يا أيها الفاسدون المفسدون الذين بعتم كل شيئ من أجل رواتبكم و جيوبكم و شهواتكم و تخريب بلدكم! و لا حول و لا قوة إلا بآلله العلي العظيم. عزيز الخزرجي

شبكة الإعلام في الدانمارك ترافق قوات النخبة من أبط
ارحمو ما في الارض يرحمكم من في السماء / جمال الطال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 25 نيسان 2017
  5679 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون ا
40 زيارة 0 تعليقات
بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيج
86 زيارة 0 تعليقات
 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض
74 زيارة 0 تعليقات
 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الاب
70 زيارة 0 تعليقات
 كان نجلا لآخر الرؤساء المعتدلين في العراق ‪قبل عام تقريبا من رحيل آخر رئيس معتدل في
73 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم  ولكم في القصاص حياة يا اؤلي الالباب . صدق الله العلي العظيممن
118 زيارة 0 تعليقات
 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى
196 زيارة 0 تعليقات
يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا ي
151 زيارة 0 تعليقات
 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته ال
205 زيارة 0 تعليقات
 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا
153 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال