الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 613 كلمة )

الإنسان وعصف التطور / عبد الحمزة سلمان

خلق الباري الإنسان.. وبدأ التعلم بإستخدام العلامات والإشارات للتعبير عن متطلبات حاجته, وعلاقته الإجتماعية, والدفاع عن النفس عند الخطر, وإنتقل بعد ذلك لمرحلة النطق, وإستخدام الأصوات للتعبير عن أحاسيسه, وللتفاهم مع غيره . بمرور الزمن وحاجة المرحلة, إنتقل لمرحلة جديدة, وهي مرحلة الكتابة, حيث أصبح يسطر الحروف في بدايتها على جذوع الأشجار, وأوراق البردي, وينقشها على الحجر, وجلود الحيوانات, مكونا كلمات تعني كثير من المعاني والتطور, الذي ساعد في إستخدام الكتابة, وتطورها المستمر والسريع, من بروز عدد من الأدباء والشعراء والعلماء, وتم تدوين علومهم وحضاراتهم, وتنظيم المخطوطات التي تطورت بمرور الزمن لمؤلفات, بما كان متوفر من مواد أولية أستخدمت للكتابة, تمثل الورق والأحبار في عصرنا الحديث . العلم والمعرفة.. مرافق للبشر مع تطور الحياة, بقساوتها وظروفها القديمة والحالية, أثمرت مرحلة الكتابة, بنشأة طبقة تبحث وتطلب العلم والمعرفة, تكرست جهودهم ومعاناتهم من أجل الحصول على المعلومة, كان سفرهم يطول لأشهر وسنوات, ومنهم من فارق الحياة وهو يقطع مسافات طويلة واجه خلالها قسوة الطبيعة, ووعورة الأرض الجرداء, ولم يتراجع عن طلب العلم . تطورت الحياة وتطور الإنسان, وتشكلت الطبقات الإجتماعية والشعوب, وأصبح الإنسان موزع على المعمورة, يتخذ منها أوطان له, وإمتهن مهنا فرضتها عليه الحاجة الملحة لها, كالزراعة والصناعة والتعليم والطب والأدب, التي كان نتاجها الطبقات, كطبقة العلماء والأطباء والأدباء والعمال والفلاحين, التي فرضتها حاجة المجتمع, مما أدى إلى سرعة التطور . إنطلاق الثورة الصناعية وتطورها السريع, وفق متطلبات الحياة الجديدة, ومن نتائج هذا التطور إختراع آلة الطابعة, من قبل العالم الألماني يوهان غوتنبرغ عام 1447م, أحدث تطور كبير في عالم المطبوعات, وأصبح سهولة الحصول على كتب المعلومات والمعرفة, وتداولها ونشرها, وسد حاجة المجتمع إليها, لما يحتوي من طلاب وعلماء وباحثين, دفع إلى سرعة تطور هذه الآلة, وإنتاج أجيال جديدة ومتطورة ذات سرعة متفاوتة, وهكذا أصبح التطور العلمي والثقافي ينفذ إلى عقول البشر . حاجة الإنسان للعلوم والمعرفة, وإستمرار التطور حالة ملحة على العلماء والمفكرين, لتطوير نتاجهم, والإنتقال لمرحلة جديدة, حيث تم إنطلاق عالم الإلكترون, والثورة الإلكترونية,التي كانت مكملة لتطور الثورة الصناعية التي سبقتها . ساعد التطور الإلكتروني, وتطور جهاز الحاسوب بعد مروره بعدة مراحل, إلى أن وصل للحالة التي عليها الآن, دخول مرحلة ثورة علمية كبيرة, هي عالم الأنترنت والشبكة العنكبوتية, ويمثل العلماء هذا التطور, بالقول أن العالم أصبح قرية صغيرة, أو بمثابة عمارة متعددة الطوابق, لم تتوقف رغبات الإنسان للتطور على ما هو عليه الآن, من الأجهزة الذكية والحواسيب, ويستمر تطورها جيل بعد جيل, وبسرعة فائقة . يفرض علينا الواقع الذي نعيشه أن نقف أمام نقطتين هامتين أولهما:- الحاجة لتطور العلوم, الذي يواكب تطور مراحل الحياة, وحاجة الإنسان للأجهزة والحواسيب لدخول كافة ميادين الحياة, وإستخدامها في التطورات الصناعية والطبية والتقنية ...الخ, التي نحتاجها في حياتنا اليومية, ولا يمكن الإستغناء عنها, بعدما أصبحت حالة أساسية, من متطلبات الحياة والمجتمع . النقطة الثانية :- التي تعد أكثر خطرا في حياتنا اليومية, والإستخدامات الخاطئة للأجهزة والأنترنت, التي تؤثر على الحياة العامة للمجتمع, ثم الغزو سواء كان مقصود أو غير مقصود, بنشر العادات الغربية, التي تتنافى مع عادات وتقاليد المجتمع المحافظ, ومبادئ الدين الإسلامي في المجتمعات المسلمة, الذي سبب كثير من الكوارث في المجتمعات المحافظة والمسلمة, يداهمنا الخطر الذي دخل البيوت, بسبب تطور أجهزة الحواسيب والهواتف الذكية, وإرتباطها بشبكات الأنترنت البعيدة عن المراقبة, وسوء إستخدامها, والغزو الشيطاني الذي يرافق التطور, والإعداد للحرب الفكرية للإنسان, التي تنقل حياته لمرحلة متطورة, ولكن أكثر صعوبة من سابقتها, التي كانت تتمثل بالبساطة والفطرة . الحرب الفكرية وغزو العقول, أشد إيلاما, وأكثر عذابا من إستخدام قوة الجسد في الحروب السابقة والحالية . مع الإجلال للخالق العظيم تعد عدة أعداء الإنسانية, وفق برامج متطورة وحديثة, تسعى لنقل البشر من حالته الإنسانية, إلى تجريده من مبادئه وأخلاقه وعقيدته, إلى الإبتعاد عن الإنسانية, ليقترب من الخلق الآخر, وهو الحيوان, الذي ينهج نهجه شعوب الغرب, التي لا ترتبط بعقيدة, أو دين سماوي . يحيط الخطر بنا, ويطرق الأبواب, ليجد المنفذ لدخول البيوت مع الأجهزة المتطورة, التي تستوجب الحصانة والحذر, والصمود أمام عصف التطور وخطره.

إنهاء الدردشة
كروشا راقصة لسخريته منها / عبد الحمزة سلمان
عقارب سمومها تقتلها ! / عبد الحمزة سلمان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 28 نيسان 2017
  4237 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3026 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
211 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6164 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1353 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7025 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7173 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6866 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7136 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7097 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7075 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال