الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 230 كلمة )

العبادي يكشف رسميا عن مصير الفدية القطرية

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، أنه لم يكن موافقا على منح تأشيرات دخول للصياديين القطريين الذين اختطفوا في العراق وتم إطلاق سراحهم مؤخرا. كما أكد أن الأموال التي جاء بها الوفد القطري إلى بغداد كفدية لإطلاق سراح المختطفين، لم تذهب إلى الخاطفين، واعتبر أن إعطاء مئات الملايين من الدولارات إلى مجاميع مسلحة "غير مقبول".وردا على سؤال، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، بشأن تسلم الخاطفين "فدية" من عدمه، ، قال العبادي "استغربنا من وجود حقائب كبيرة بأموال مع الوفد القطري القادم إلى بغداد، وتم التحفظ عليها، وبما أنه دخلت دون موافقة ستخرج ضمن السياقات القانونية، ولن تذهب للخاطفين".

وأضاف العبادي أنه لم يكن موافقا على إعطاء الصيادين القطريين تأشيرات دخول إلى الأراضي العراقية .

يشار إلى أن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، الجمعة 21 أبريل/نيسان، عن تلقي الأخير اتصالا هاتفيا من نظيره القطري عبد الله آل ثاني، مشيرا إلى أن الأخير أعرب عن شكره لـ"جهود" الحكومة العراقية من أجل إطلاق سراح المختطفين القطريين.

وكانت مصادر مطلعة قد كشفت، الجمعة، عن تفاصيل إطلاق سراح الصيادين القطريين الذين ينتسبون للعائلة الحاكمة في قطر واختطفوا في العراق منذ أكثر من عام، وأشارت إلى أن المختطَفين جرى الإفراج عنهم مقابل إخراج عناصر تابعين لحزب سياسي محتجزين لدى فصائل مسلحة سورية معارضة، فيما لفتت إلى أن الاتفاق حصل بإشراف مباشر من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي.

ميركل تدعم وزير خارجيتها ضد نتنياهو
أم عمرها 37 عاما تنجب 38 طفلا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 07 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 29 نيسان 2017
  5612 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

بسم الله الرحمن الرحيم  في الوقت الذي يكفل فيه الدستور العراقي الحرية الإعلامية والصح
5774 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك عقد الاتحاد العربي للإعلام الالكت
4864 زيارة 0 تعليقات
نوقش في البرلمان الدنماركي مساء الثلاثاء 25 اذار مارت اقتراح الاعتراف بالجمهورية العربية ا
5424 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يحاول العراق إقناع شركات الأقمار الصناعية بوقف خدمات ا
4350 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أفرد الرئيس التركي أولويتين رئيسيتين في نهج بلاده في ا
5341 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أشارت وسائل الإعلام إلى استخدام حارس الرئيس الأمريكي ا
5532 زيارة 0 تعليقات
  متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -ارسلت  مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون ا
5290 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تنطلق في مدينة جنيف الجولة الرابعة من مفاوضات التسوية
5258 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن مايكل واريس رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم الم
5618 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أدخل تطبيق المراسلة، فايبر، ميزة جديدة تسمى "الدردشات
5530 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال