الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 241 كلمة )

النجمة كيم كارداشيان: حادث السرقة في باريس جعلني شخصية مختلفة أقل مادية

 


حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

قالت كيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع، إن حادث السرقة الذي تعرضت له في باريس العام الماضي جعل منها شخصية مختلفة أقل مادية.وكانت كارداشيان قد تعرضت للسرقة المسلحة في شقة فاخرة بالعاصمة الفرنسية باريس، على يد شخصين ارتديا ملابس ضباط الشرطة.وقالت في حديثها لبرنامج "إلين ديجينريس شو" إن وقوع هذا الحادث له مغزى.وأضافت: "أعلم أن ذلك يبدو جنونا، لكنني أعلم أن وقوع ذلك الحادث له مغزى وكانت كارداشيان، البالغة من العمر 36 عاما، قد تحدثت في مقطع فيديو الشهر الماضي عن مشاعرها أثناء عملية السرقة، إذ قالت إنها اعتقدت أنها ستموت.ولدى سؤالها مجددا عن مشاعرها في تلك اللحظة في برنامج إلين ديجينريس قالت: "تلوت صلاة قلت فيها: إنني ذاهبة إلى الجنة، وأتمنى أن يكون أطفالي وزوجي بخير".وتابعت: "لكن كما تعلمين، مر الأمر بسرعة. لقد كانت سبع أو ثماني دقائق من العذاب. لكن عندما أتذكر الأمر وأحلله، أجد أن الوضع كان يمكن أن ينتهي بشكل أسوأ. لذلك، لا أريد أن أبدو وكأنني لا أشعر بالامتنان، فقد مر الحادث، وأنا آمنة في بيتي، وأصبحت شخصا أفضل، ودعونا نمضي قدماوقالت كارداشيان في الحوار إنها الآن ستربي طفليها، نورث ويست وسانت ويست، برؤية أفضل. وتابعت: " كنت بالتأكيد امرأة مادية من قبل.وكانت تقارير قد ذكرت أن كارداشيان خسرت مئة ألف من متابعيها على انستغرام، بعد التقاط مصوري الباباراتزي صورا لها بالبكيني أثناء إجازة في المكسيك، حيث كانت تحتفل بعيد ميلاد أختها كورتني.وأغضبت الصور بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قالوا إنها توضح أن كارداشيان تتلاعب بصورها في المعتاد.

عام جديد يملؤه الإبداع / نورا الكعبي
شركة "تيمبسون" البريطانية تختار موظفيها الجدد وفقا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
96 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
105 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
102 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
116 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
145 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
110 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
115 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
95 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
89 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
98 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال