الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 360 كلمة )

العمال وعيدهم المجيد / عبدالامير الديراوي


 * يقينا اننا عندما نتحدث عن
العمال لا نجد مسافة فاصلة بيننا باعتبار العمل هو حق طبيعي لكل انسان غير ان الاختلاف هو في نوعية الجهد
 المبذول من كل فرد وطريقة
الاداء والممارسة .فهناك مهن شديدة التعب تحتاج ممن يمارسها  جهد عضلي وجسماني كبير  وهم العمال الذين يبحثون عن عمل دون طائل فيضطرون الى العمل في مهن مختلفة ربما تحط من قيمتهم الاجتماعية  ..ومن هنا بدأ استغلال ارباب العمل لحاجة هؤلاء العمال ومارسوا ضدهم ابشع انواع الاستغلال 
وعدم صرف مستحقاتهم رغم ضئالتها والتي لا تسد الرمق .
ومع تزايد الحاجة للعمل وزيادة الاستغلال انطلقت شعلة الثورة العمالية حيث وقف العمال في شيكاغو ليعلنوا للعالم كله وقوفهم بوجه
الرأسمالية والاستعباد ومنذ ذلك الوقت  اصبح هذا اليوم الاول تاريخا نضاليا يحتفل به العالم من اقصاه  الى اقصاه.باعتباره الشعلة
التي انارت الطريق امام هذه الطبقة التي تشكل العمود الفقري في البناء
الاقتصادي لاي دولة .
وفي العراق كان الاحتفال بهذا اليوم رمزا من رموز الحياة السياسية خاصة بعد قيام ثورة 14 تموز المجيدة التي غيرت مجرى تاريخ كله وحققت التحول المنشود على المستوى الشعبي والاجتماعي والسياسي
والاقتصادي في زمن قصير وبقي هذا اليوم خالدا في ضمير الجماهير المناضلة من الناحية الاحتفائية،  لكن عمال العراق لهم وقفات مشهودة وثورات مؤثرة للوقوف ضد المستغلين فكانت ثورة كاور باغي في كركوك التي وقف العراق كله مع العمال تاييدا لثورتهم الباسلة وكذلك انتفضة عمال المسفن البحري في البصرة والتي قادها مجموعة من الشباب المناضل آنذاك معبرين عن رفضهم لكل اشكال
الهيمنه على الطبقة العاملة وسلب حقوقها ..
لقد كان الاحتفال بهذا اليوم المجيد يمثل الانتصار الحقيقي لثورات العمال في كل مكان باعتباره الرمز التحرري لهذه الطبقة التي تجاهد من اجل العيش الكريم حيث كانت الاستعدادات تجري على قدم وساق من قبل المنظمات والنقابات العمالية لتنظم المسيرات الكبرى حيث تشارك العمال في عيدهم جماعير الشعب من مختلف الشرائح الفلاحين والطلبة والمهندسين
ومنتسبي الدوائر وتمتلئ الشوارع بالمحتفلين وبفعالياتهم التي تشمل تزيين السيارات والمركبات الاخرى وكذلك عرض اجهزة العمل ونتاج العمال المبدعين .
غير اننا اليوم لانرى الاهتمام بهذا اليوم ياخذ اي مدى فاصبح الاحتفال به رمزيا وكان الطبقة  العاملة لدينا من الطبقات المرفهة .
تحية لطبقتنا العاملة في يومها المجيدة وتحية لكل العمال في العالم الذي اتحدوا ضد الظلم والاستعباد .وتحية لكل من جاهد ليرتفع صوت العمال عاليا وتبقى راية نضالهم خلاقة وضاءة .

 

البصرة: مكتب شبكة الاعلام
في الدانمارك

حوار مع الأديب الشاعر العربي محمد خالد النبالي / ح
لوحات الربيع على قاعة دار ثقافة الأطفال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 03 أيار 2017
  5522 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

قد يكون ليس من المفيد الأنشغال بما قالتة بنت الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مقابلة لها
23 زيارة 0 تعليقات
ليس هينا في العراق أن تفقد هويتك التعريفية، وهذه الصعوبة مرتبطة مع العراقيين إرتباط أزلي،
35 زيارة 0 تعليقات
تطورت جغرافية الصراعات المادية والجيوسياسية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وظهور التحول
28 زيارة 0 تعليقات
تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال السنوات الأربعين الماضية، وكانت بمعظ
33 زيارة 0 تعليقات
1.وجّهت اليهودية الجزائرية Ariella Aicha Azoulay، رسالة باللّغة الفرنسية إلى اليهودي بن يا
28 زيارة 0 تعليقات
 وقفت متسائلا، وانا القاصر، حين ابدا افكر، ينتابني الهذيان، ماذا يحدث، والى أين يسير
27 زيارة 0 تعليقات
شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون ا
29 زيارة 0 تعليقات
لا منافس للرئيس محمود عباس على منصب رئاسة السلطة أو الدولة الفلسطينية، في حال قرر أن يرشح
28 زيارة 0 تعليقات
كشف تقرير "جلوبال فاير باور" المختص بتصنيفات الجيوش عالميا لعام 2021، أن الجيش المصري والج
35 زيارة 0 تعليقات
دراسات موسعة على أساس الفلسفة الكونيّة و تفكّر عميق يُعادل إجمالاً بحثاً أكاديمياً يستحق د
40 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال