الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 336 كلمة )

الكوكب الأخير في سماء الإمامة / زهراء كوثر ياسر

بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام) ويلي هذه  الفرحة  ولادة القمر الساطع في تاريخ الوفاء والأخوة سيدنا ابي الفضل العباس ثم ولادة صاحب السجدة  والدمعة الساكبة حتى عجزت الأقلام عن وصف صبر الأمام السجاد فكان لابد أن تكون ولادة الإمام الثاني عشر المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه) مقرونة  بالسرية والكتمان حتى تتسنى له الغيبة بعد ذلك الاختفاء عن الأنظار الى مكان آمن يختاره الله له إلا أن يأذن له بالظهور, الإمام الذي لا إمام للمسلمين بعده. وهذا المعنى يستلزم حياة خفية وعمرا مديدا وولادة سرية حتى يبقى موقع الإمامة مشغولا على مدى الدهر بإمام من الأئمة لأثني عشر عليهم السلام , ظاهر أو غائب وحينئذ فمن غير المناسب أن يقال لماذا لم تكن ولادة الإمام, بعد ووجوده بعد أبيه امراً مشهودا ملموسا لكل من أراد، حتى نصدق به؟  فانه لو كان كذلك لما تيسرت له الغيبة والاختفاء عن الأنظار.

 ولما كان هو الإمام الثاني عشر, ولكان الأئمة أكثر من هذا العدد وهذا ما يخالف الأدلة  النبوية المذكورة. فالولادة السرية  من المستلزمات والمقتضيات الطبيعية  لتلك الأدلة وهذا ما يوضح إن الإثبات الخارجي لقضية, من نوع قضية ولادة الإمام المهدي ووجوده وحياته لا يمكن الاكتفاء فيه بالبحث التأريخي, مادمنا نؤمن منذ البداية انها مقرونة بدرجة شديدة من السرية والكتمان, بل هو اثبات عقائدي تأريخي تقوم فيه العقيدة بلعب دور أساسي, فيما يلعب البحث فيها دورا تكميليا لأننا منذ البدء بوجود المنكرين لها والمشككين فيها, مادامت القضية سرية مكتومة, والمطلعون عليها عدد محدود من الناس, بنحو يسمح للآخرين بالتساؤل ماداموا محجوبين عن الحقيقة بحيث لو سألهم سائل عن ولادة الإمام لأنكروا ذلك, ولنقلوا عن سائر الناس انهم ايضا لم يروه ولم يسمعوا بخبر ولادته ووجوده فنحن لا نتحدث عن قضية مادية محسوسة للناس بكل أبعادها وجهاتها أتخضع لتسجيل تأريخي كامل حتى نعتمد في إثباتها وإنكارها على المؤرخين والرواة, وإنما نتحدث من حيث الأساس عن قضية غيبية الا أنها ليست غيبية بنحو مطلق, وإنما لها شعاع محسوس يطلع عليه الأفراد فيشهدون على غيبته الصغرى وغيبته الكبرى ولهذا نقول ان مفهوم أهل البيت عن الإمام المهدي هو مفهوم عقائدي. 

 

شعبة القرآن الكريم النسوية في العتبة العلوية تشارك
التغيرات الحاصلة على منظومة القيم في المجتمع العرا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
9384 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
5091 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
9413 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
9220 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
5084 زيارة 0 تعليقات
يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4541 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
6118 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8478 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4647 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال