الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 461 كلمة )

كذّابون.. وكاذبون !! / زيد الحلي

ادين بفكرة كتابة عمود هذا الاسبوع الى زميل عزيز ، كنا سوية في سفرة عمل الى قطر خليجي مؤخرا ، ففي فترات الراحة ، كنا نتبادل احاديث اللهو والذكريات ، فلفت نظري استنكاره لحالات المسامرة التي تحدث بين شخصين ، في رسائل ودردشة الاجهزة الذكية التي باتت لصيقة الحياة .. فمن المعروف ان (الدردشة) لاسيما بين ( امرأة ورجل ) تحمل في اجزاء من سياقاتها مبالغات في الاشواق والوعود من الطرفين ، تصل في أحايين كثيرة الى ( الكذب الابيض ) من قبيل ( اموت عليك ) و ( انت حياتي ) ومن المؤكد ان احدهما يعرف مبالغات الآخر ، كون الامر بات من الصفات المعتادة منذ ان خُلقت البشرية ! ..

لو غادرنا ، مسألة الدردشات ومبالغاتها التي استفزت زميلي ، اقول ان موضوع ( الكذب ) و( المبالغات ) و ( الحلف بالمقدسات زلفاً ) اصبحت من مستلزمات الواقع الحياتي في المجتمع ، فمع شروق شمس كل يوم ، نقابل ( الكذب) وهو ينطلق من افواه رجال ونساء ، كبار وصغار ... فكلنا نسمع اصوات سائقي المركبات ( نفرين ... نفرين ) فيما ان مركباتهم خالية من الركاب .. وحين تروم شراء سلعة معينة فان البائع يقسم أغلظ الأيمان ان السعر النهائي هو كذا ، لكنه يبيعك في النهاية بسعر اقل بكثير .. وفي البيت تصرخ بأولادك بعصبية حين يخطؤون ( اذبحكم ان عملتوها ثانية ) وفي مانشيتات الصحف واخبار الاذاعة والتلفزيون نطالع ( اطلاق التعيينات في الوزارة الفلانية ) وعند التحري من داخل الوزارة التي ذكرتها وسائل الاعلام ، تُصدم حين تعرف ان التعيينات المزعومة كانت مجرد خبر هلامي بلا اساس ، وتطرب لأم كلثوم وهي تقول ( انت عمري ) مع أدراكك ان العمر من هبات الرحمن ، ولا يمكن للمرء ان يجمع عمرين !

ويكبر حجم الكذب ، لكن المقام لايتسع لذكر كل سيئاته ، ولاسيما حين يحدثك الساسة قبل بدء ( موسم) الانتخابات ، انهم يسعون الى تفكيك عُقد الطائفية في البلاد ، والاتجاه الى جوهر المجتمع الخالي من اي مسميات اثنية ام عنصرية ام طائفية .. وهوطبعاً عين الكذب ( الأسود ) ! 

بالمحصلة اقول ، ان اثنين لا يجتمعان : الكذب والمروءة ، كما ان الصدق قوة ، والكذب عجز والكذاب اشرٌ من النمام ، فإن الكذاب يختلق عليك ، والنمام ينقل عنك ، وشخصيا ، اتفق مع فيلسوف عصره جورج برنارد شو حين ذكر مرة في احد اقواله : مأساة الكذاب ليست في أن أحداً لا يصدقه، وإنما في أنه لا يصدق أحداً..!

ان كلمات الصدق والحقيقة والواقعية ، باتت تعابير لذر الرماد في العيون ، فيما الكذب والكتمان والخرس ، اصبح ثالوثاً ، يقض المضاجع دون ان ينبس احدا بقول معارض لها ... رغم ان الكثيرين يؤمنون بالحقيقة .. لكن قلة من ينطقون بها ..

ما اجمل كذب العشاق ، ففيه تنتعش للقلوب ، وتتسع الآمال ، وما اقبح كذب السياسيين الذين يسعون الى تدمير كل شيء جميل في الحياة ..

نبؤةُ ملحي.. صيدٌ حُرُم/ فراقد السعد. وفاء
إعتراف متأخر من وطني أحمق / هادي جلو مرعي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 أيار 2017
  3706 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

الحراك السياسي في الدول المستقرة نوعا ما لا يقتصر على المواسم الأنتخابية فقط، بل هو قائم ع
20 زيارة 0 تعليقات
  بين الفينة والاخرى تطفوا على السطح مشكلة، ثم تختفي وتذهب أدراج الرياح حالها كالتي س
25 زيارة 0 تعليقات
قد يكون ليس من المفيد الأنشغال بما قالتة بنت الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مقابلة لها
26 زيارة 0 تعليقات
ليس هينا في العراق أن تفقد هويتك التعريفية، وهذه الصعوبة مرتبطة مع العراقيين إرتباط أزلي،
36 زيارة 0 تعليقات
تطورت جغرافية الصراعات المادية والجيوسياسية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وظهور التحول
30 زيارة 0 تعليقات
تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال السنوات الأربعين الماضية، وكانت بمعظ
36 زيارة 0 تعليقات
1.وجّهت اليهودية الجزائرية Ariella Aicha Azoulay، رسالة باللّغة الفرنسية إلى اليهودي بن يا
30 زيارة 0 تعليقات
 وقفت متسائلا، وانا القاصر، حين ابدا افكر، ينتابني الهذيان، ماذا يحدث، والى أين يسير
29 زيارة 0 تعليقات
لا منافس للرئيس محمود عباس على منصب رئاسة السلطة أو الدولة الفلسطينية، في حال قرر أن يرشح
31 زيارة 0 تعليقات
كشف تقرير "جلوبال فاير باور" المختص بتصنيفات الجيوش عالميا لعام 2021، أن الجيش المصري والج
37 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال