الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 428 كلمة )

اصلح بيتنا اولا .. سيدي رئيس الوزراء ! / لميس طارق عبد

عبر السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في احد خطاباته قبل ايام عن المه لمعاناة المشردين والمهجرين السوريين وهو شعور انساني كبير تمليه عليه وعلينا طبيعة العلاقات الاخوية وماقدمه هذا الشعب الطيب من خدمات للعراقيين الفارين اليه وفي مختلف العهود والانظمة ، غير اننا وهذا من ابسط حقوقنا على رئيس وزرائنا ان نطالبه ايضا بلفتة انسانية تتجاوز الكلام لمعالجة او ضاع النازحين العراقيين وبعضهم ما زال في العراء ومعاناتهم المستمرة من نقص الماء والغذاء والدواء وهم باعداد زادت على المليونين شخص .يكفي ان تطالع الصور والمشاهد المروعة لاهالي الموصل وهم يركضون اطفالا ونساء وشيوخ في الطين حفاة الاقدام هربا من بطش عصابة داعش الارهابية او الاخرين الذين ما زالوا في الساحل الايمن يواجهون الموت في كل لحظة لندرك ان القيامة قد حصلت في الموصل ..انها قيامة الموصل كما وصفها احد الناجين وهو ينقل جزء من مأسي اهل الموصل .
لاندري سيدي رئيس الوزراء هل شاهدت صور الاطفال ملائكة الرحمن تحت الانقاض جثث هامدة فارقتهم الروح ؟ وكيف يمكن لكل انسان ان يحتمل مناظر صراخ  الرضع بعد ان استشهدت امهاتهم ونساء يستصرخن الضمير بعد ان فقدن فلذات اكبادهن وازواجهن ؟ اين الايادي التي يمكن ان تمسح الدموع عن هؤلاء وهم يطالبون بشربة ماء او كسرة خبز ؟! لقد نسوا طعم ورائحة الشوكلاته والمكسرات بل نسوا حتى معنى الطبخ وصار بعضهم ياكل الحشائش !!وماذا عسانا ان نفعل لرضيع بصرخ يبحث عن صدر امه لتعطيه رشفة من حليب وامه تبكي فقد نشف ضرعها من الجوع ؟!
ماذا عساكم تقولون غدا عندما تنتهي الاوضاع الشاذة يارئيس الوزراء ويارئيس مجلس النواب ويارئيس الجمهورية وياكل المسؤولون وزراء وبرلمانيون !! وباي عذر تعتذرون للوطن وللتاريخ وللمضحين الابطال من العراقيين .
يؤلمنا جدا انكم لاتكترثون وما زلتم ياسادة تقولون ولا تفعلون فقد تعودتم الكذب والخداع ولاتريدون ان تعترفوا بفشلكم فتروا الصورة الحقيقية لعراق ما بعد الاحتلال الذي اهنتوه بفسادكم وامعانكم بالظلم والهوان ..
الملايين ياتجار الدين مشردون ونازحون ومهجرون اما في مخيمات بائسة او في دول العالم ينتظرون ورقة لجوء بعد ان ضيقتم علينا السبل ومع ذلك ومن دون حياء اوخجل تدعون كذبا ان الوطن امن ومستقرزوبكل صفاقة تسـألون لماذا لايعود العراقيون من دون ان تسألوا انفسكم لماذا لاتعود عوائلكم المرفهة التي اسكنتموها ارقى عواصم العالم .. فلل وشركات وقصور والملايين يعانون الجوع والعوز والمرض ..من حقنا ان نسأل رئيس الوزراء وغيره عن الحصون والابراج التي يسكنون فيها في حين ان العراقي لايامن على حياته وحياة عائلته من عصابات جريمة منظمة ومن ميليشيات مسلحة فوق القانون تخطف وتقتل وتنتهك البيوت وتمر بمركباتها الرباعية من امام السيطرات فاين هو الامان ؟
اخيرا ندرك انكم تعلمون كل شيء لكنها السلطة بمنافعها قد اغرتكم  فاصلحوا بيوتنا ايها الكاذبون اولا  فالظلم لو دام دمر( وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ) صدق الله العظيم 

ألكساندر بوشكين / محمد السعدي
المرجعيات الدينية في النجف تستمع لرسائل تجمع "نهضة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 14 أيار 2017
  4509 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

عندما كنا طلبة ..ندرس تاريخ و مناهج الصحافة على مقاعد الجامعة .. كان الاستاذ سنان سعيد رحم
14 زيارة 0 تعليقات
المسؤولية الكبيرة التي كلف بها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بتوافق بعض القوى السياسية ت
27 زيارة 0 تعليقات
تابع غالبية الفلسطينيين في الوطن والشتات، بقلقٍ شديدٍ وأملٍ كبيرٍ، اللقاء التلفزيوني الذي
26 زيارة 0 تعليقات
صحيح أن على الخارطة السياسية في العراق ( أختلافات ) في الرؤى إلى الأتفاقية الأمنية مع الجا
46 زيارة 0 تعليقات
واحدة من معضلات عقليات الصحراء ..تلك التي ترى حرية الانسان في امنه وامانه ترتبط بالماء وال
41 زيارة 0 تعليقات
منذ سقوط نظام صدام عام 2003 حتى ساعة كتابة هذا المقال، لم تغب عن مخيلة العراقيين مأساة حكم
54 زيارة 0 تعليقات
منذ الامس والرعب ينتشر في الحي الذي اسكنه, بعد وفاة سادس شخص بفايروس الكورونا, كان الاغلبي
55 زيارة 0 تعليقات
مما يثير الجدل , وعلى العكس من بقية الدول , وخلافاً لكلّ المِلَلْ والنحل , وتحديداً وبشكلٍ
55 زيارة 0 تعليقات
هل تشجع الصين وروسيا الغلام كيم على تحدي ترامب والنظام العالمي؟ بعد جائحة فيروس كورونا في
98 زيارة 0 تعليقات
عانى لبنان كثيرا من نظامه الطائفي الذي تهيمن عليه عوائل معينة استغلت التعددية الدينية لتتح
53 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال