الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 264 كلمة )

معن الخالدي : هذا الرجل جدير ان يتعرف على حياته الشخصية اصدقائه / د.كاظم العامري

هذا الرجل جدير ان يتعرف على حياته الشخصية وسيرته الوظيفية اصدقاءوه والمهتمين بالفنون الجميلة ومعلمي ومدرسي تربية النجف ، فقد حفل الفنان معن الخالدي بتاريخ فني وتربوي وانساني يستحق الاشادة بدوره وباخلاقه ومنجزاته الفنية في النشاط التربوي لمديرية التربية في محافظة النجف ، ولد الفنان والاداري الناجح معن الخالدي في الخمسينات من القرن الماضي وسط اسرة ذكورية سبع ابناء وبنت واحد ، احب الفن وتمتع باذن مسيقية مرهفة الحس ، التحق بمعهد الفنون الجميلة ببغداد وتخرج فيه بقسم الموسيقي عين الخالدي بتربية النجف وساهم بمجمل نشاطاتها واقامت الدورات لتعليم الطلبة على فن الموسيقي والمسرح مع اصدقائه في هذا القسم الذي شغله مديرا له ١٨ عاما وكان هذا القسم للنشاطات التربوية قد ضم خيرة الفنانين في محافظة النجف كالفنان القدير محمد لقمان والملحن والموسيقي فارس حسن (سعدي) ومحمد الخالدي ورزاق نجم وغيرهم ، وانتج العديد من النشاطات المسرحية والفنية ولحن العديد من الاناشيد التي فازت على مدارس العراق ، احيل الفنان معن الخالدي الى التقاعد وترك منصبه كونه فقد بصره ، وقد يكون الفنان معن من الموظفين في مديرية تربية النجف ادار عمله الوظيفي بكفاء عالية ولم يزعج اي موظف من زملائه فقد لازمته روح الفنان السبورت ، معن الخالدي اليوم فاقد لبصره ويعتب على وزارة التربية التي خدم في احد مديرياتها انها لم تعمل على دعمه واعادة البصر والنور الى عينيه وهو عمل انساني ورعوي لكل انسان يعمل من اجل الصالح العام ، نسال الله ان يهدي من ينصف هذا الفنان المبدع طيلة ٣٠ عاما قضى منها ١٨ عاما مديرا لقسم النشاط المدرسي بمحافظة النجف ، بقي ان نذكر ان معن هو الاخ للفان المبدع مامون الخالدي ، لك الله يا ابا احمد .

خطابات السياسيين ونزعة تخويف المواطن / د. كاظم الع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 19 أيار 2017
  4135 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
853 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9436 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
861 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12376 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
900 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
834 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
831 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7023 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7172 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6861 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال