الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 408 كلمة )

الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق / خالد القشطيني

يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته وادعى به العرب أولاً ثم الفرس والترك والأرمن. وسموه في إيران بالملا نصر الدين. استغل العثمانيون شخصيته في النيل من الحاكم المستبد تيمورلنك. سأله يوماً أين سيكون مثواي الأخير يا خوجة جحا؟ وكان هذا قاضياً في المدينة. فأجابه، دون شك مع نمرود وجنكيزخان وفرعون مصر!
دأب تيمورلنك على اصطحاب جحا حيثما ذهب. أخذه يوماً معه إلى الحمام وكان بالطبع متزراً بوزرة ثمينة. سأله بكم تشتريني الآن لو عرضت في السوق؟ أجابه فقال بخمسين ديناراً. قال له: «ويحك إن ثمن المئزر هذا يساوي وحده خمسين ديناراً. فقال جحا: نعم وهو الثمن الذي قدرته وحسبته عنك!».
وفي مناسبة أخرى روى القوم أن تيمورلنك أراد مصادرة أموال والي مدينة آق شهر فاتهمه باختلاس أموال الدولة، فجاءه الوالي بدفاتر الحسابات ليثبت براءته. فأخذها تيمورلنك من يده متظاهراً بالغضب ومزقها وأمر الوالي بأكلها. ومات الوالي بأكلها وعين تيمورلنك الملا جحا والياً جديداً محله. ومرت السنة وجاء يوم الحساب فدخل جحا بجلود مطوية نشرها فإذا بها مليئة بأرغفة من الخبز كتبت عليها الحسابات بالحلوى. فتعجب تيمورلنك من ذلك وتساءل: ما هذا؟
أجابه جحا هذا ما تحتمله معدتي يا سيدي. فأنا شخص عجوز ولست بالفتى القوي كالوالي السابق لأهضم الورق!
وفي مناسبة أخرى، نجد جحا جالساً قرب تيمورلنك في مجلسه وقد جاءوا بفارس من عساكره أساء الأداء في عمله. مثلاً لم يضرب عدداً كافياً من المسلمين في ذلك اليوم. وبعد أن استمع تيمورلنك للمخالفة والتقصير أمر بجلده ثمانين جلدة، فانفجر جحا ضاحكاً بما أغاض الحاكم فأمر بزيادة العقوبة إلى ثلاثمائة جلدة. وازداد جحا تمادياً بالضحك فأمر بزيادة العقوبة إلى ثمانمائة جلدة. وازداد جحا إمعاناً واستغراقاً بالضحك. لم يطق تيمور كل ذلك الضحك فسأله عن سره فأجابه جحا: الأمر باللسان غير التنفيذ بالعمل. هيهات للجلاد أن يستطيع تنفيذ العقوبة إذ سيموت الرجل قبل أن يكتمل العدد.
كنت أتوقع الجواب أن يقول إنه يستحق كل هذا الجلد ليذوق ما كان يوقعه في الجمهور من جلد وعذاب. ولكنني لست جحا.
ويقولون إن سر هذه المصاحبة الشبه أخوية بين الطاغية تيمورلنك والملا جحا، هو أن تيمورلنك استدعى أعيان المدينة بعد فتحها وسألهم عن رأيهم. هل يعتبرونه حاكماً عادلاً أم ظالماً؟ وشعر الحاضرون بأن حاكمهم الجديد يريد أن يوقعهم بمقلب. فإن قالوا إنك حاكم عادل اتهمهم بالكذب والنفاق وعاقبهم. وإن قالوا إنك حاكم ظالم عاقبهم لتطاولهم عليه. استمهلوه بأن يأتي بمن هو أعلم منهم. فجاءوا بجحا. سأله نفس السؤال وأجابه إنك لست حاكماً عادلاً ولا ظالماً. الظالمون نحن وأنتم سيف العدل سلطه الله للاقتصاص منا. وأعجب الحاكم التتري بالجواب، واتخذه نديماً طيلة إقامته في أرضروم، بما مكنه من تخفيف بطشه بالمسلمين

معركة أخرى تنتظر العراق / ثامر الحجامي
إنسانية الفتوى وتطبيقاتها / واثق الجابري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 09 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 20 أيار 2017
  4496 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2761 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
1931 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
1156 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
1415 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5951 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
1211 زيارة 0 تعليقات
يُـراودُني الحنينُ إليهِ  وبالأشواقِ يغـويني وأريجُ الذكرى على بساطِ الليلِ ينثـرُهُ وبصوت
276 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
1498 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
849 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
1060 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال