الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 443 كلمة )

من يسمع .. من يرى؟ / زيد الحلي

لم اصدق ما شاهدته وسمعته، قلت مع نفسي، مستنكراً، ربما هي (العجيبة الثامنة) لكن عند اعادة عرض ما قدمته احدى الفضائيات العراقية قبل مدة وجيزة، بالصوت والصورة، تيقنت ان هذه الحالة هي احدى العجائب الجديدة، وموطنها هذه المرة العراق، وطن الانسانية والحضارات الذي تحول الى وطن، بوصف آخر مع الاسف !
شاب ثلاثيني، بكامل عنفوان الفتوة، يطلب من ابيه المسن بعض المال، وحين يعتذر الاب، كبير السن، لضيق ذات اليد عن تلبية طلب ابنه، يقوم الابن، المبتلى بتعاطي المخدرات، بسحب (يشماغ) الأب، ثم يلفه بقسوة على رقبة ابيه العاجز عن الحراك، حتى تزهق الروح، وتذهب الى بارئها، شاكية جحود أبن ضال ..
لن اتحدث عن هذه الحالة التي شهدت البصرة الفيحاء مؤخرا امثالها، بوصفها جريمة، فردية، لكني اشير الى مسبباتها الرئيسة، وهي مسببات، من (نتائجها) الخطرة، اتساع رقعة الجرائم بمختلف الصنوف والانواع .. جرائم تبدأ بالسرقة، ولا تنتهي بالقتل، مرورا بالمحرمات كافة ..إنها (المخدرات) التي اخذت تعصف بعقول المواطنين لاسيما فئة الشباب، بشكل بات يهدد بكارثة مجتمعية عميقة الجذور.. لقد كتب كثير من الزملاء الصحفيين بشأن هذه (الطامة الكبرى) التي تعصف بشباب البصرة والمحافظات الاخرى، ونبه عشرات من المختصين في البحث الاجتماعي عن وباء المخدرات، لكني اجد ان استجابة المسؤولين التنفيذيين، لم تكن بمستوى عاصفة المخدرات السوداء، التي تجتاحنا بشكل سريع، حاملة معها الموت والسقوط الاخلاقي .
ان المخدرات تؤثر بصورةٍ سلبية على الفرد، سواء في عمله أم إرادته أم وضعه الاجتماعي، وعلى ثقة الناس به، وهي تجعل من الشّخص المتعاطي إنساناً كسولاً مهملاً في أداء واجباته ومسؤولياته، ذا مزاج مُنحرف، وسلوك عدواني خطر، إذ لا يدرك المُتعاطي تصرفاته، لأنه يكون في حالة اللاوعي، ويفتقر الى الحماسة والإرادة في تحقيق انسانيته، وبالنسبة الى المدمنين من المتزوجين ، فان المخدرات تؤدّي إلى سوء العلاقة الزوجية والأسرية، فتتزايد نسبة الطلاق وانحراف الأطفال، وأعداد الأحداث المشرّدين .
وهنا، اطالب، وبسرعة من ذوي الشأن في بلادي، الاسراع بإعداد برنامج اجتماعي للخلاص من هذه الآفة المتمثلة بالمخدرات ، والعودة الى وطن خال منها، مثلما كان في السابق … برنامج يهدف إلى تحليل وتشخيص مفهوم المخاطر الاجتماعية لهذه الظاهرة، وكيفية دمجها بالسياسات الاجتماعية، وتحديدها ليس في أوقات الأزمات والكوارث، حسب وإنما لمواجهة التحديات المستقبلية في هذا المجال، وكيفية السيطرة عليها، وعلى بيئة عملها وعناصرها الرئيسة، وكيفية التخطيط لإدارتها…. ان أكثر المشاكل الاجتماعية انتشارا في مجتمعات العالم، هي (المخدرات) وشبكاتها العنكبوتية، فلنسع الى محاربتها بكل قوة .
واوجه ندائي ايضا الى الاسرة العراقية التي لديها أبناء مدمنون، واقول انهم اشبه، بالضوء في العتمة، فهم الأقرب للمريض بالمخدرات، ويجب أن يبلغوا عن ابنهم المدمن حتى يتم إنقاذه من هذا السم، وادعو الى عدم توافر أي تعاطف من الأهل مع هذا المدمن، لأن التعاطف معه سينعكس عليه بالسلب ..
يا ربنا العزيز الكريم، دعوانا ان ترحم العراق واهله لاسيما شبابه .. وان تمسح عن جبيننا الحزن والتعب، فالظّلام قد طال، وكثرت السّحب!!

د. مظهر محمد صالح وزيرا للمالية / زيد الحلًي
قرار البكر وخبث البعض ! / زيد الحلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 04 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 19 أيار 2017
  3782 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1173 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2058 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
691 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3749 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4586 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3736 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3485 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1505 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1813 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2180 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال