الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 574 كلمة )

مايعرض على شاشاتنا / علي علي

بالتفاتة لها من الإيجابيات النصيب الأكبر، دأبت القنوات الفضائية المحلية على عرض حالات لعوائل عراقية تعيش وضعا معيشيا مزريا، حيث الفقر المدقع يحيقها ويحيط بها من كل جانب، وهو أمر مؤلم كونه يحدث في بلد يعوم على بحر من النفط. وقد تفاعل العراقيون مع حالات كهذه قبل أن تعرضها شاشات التلفاز، إذ ما من حي وزقاق في مدن العراق، إلا وفيه عشرات العوائل ذات الدخل المتدني دون حد الكفاف بكثير. الأمر الذي كان سببا بانفجار صبر العراقيين وخروجهم عن نطاق التحمل، وهو أمر متوقع بما لايقبل الشك، لاسيما بعد أن طفح الكيل بالمواطن المسكين، من جراء مايراه ويعيشه من سلب لحقوقه، وغبن لحقوقه وغمط لمستحقاته في بلده. فبعد عقود الجور والقمع والبطش.. والحروب والحصار والحزب الواحد والقائد الدكتاتوري الأوحد، التي كانت بمجملها سببا في شظف العيش الذي يمر به المواطن، حل عليه عام 2003 فكان به -على ما ظن وتوقع- الخلاص من تلك السنين، إلا أن كابوس الدكتاتورية قد استبدل بشبح الاحتلال، وأعقبه دستور أعرج، وحكام كسيحون، وأحزاب معوقة لاتكاد تزحف إلا على بطونها في سبيل جيوبها، فانقلب ذاك العام من عام سعد الى بداية ماراثون زاخر بالهموم والمآسي والفظائع، ومع هذا وذاك وبتحصيل حاصل، فقد أنعم علينا العم سام بتخليصنا من ذاك الكابوس.
  اليوم بعد مضي أربعة عشر عاما على انقشاع الكابوس، كذلك انقشاع النظام بحزبه الدموي النازي، وأزلامه ومجرميه وأدوات إجرامهم، من المفترض أن يلمس المواطن انفراجا في كل تفاصيل حياته، ويشهد البلد الذي كان يئن تحت نير الدكتاتور وسياط حزبه الفاشي، انبثاق فجر جديد لحياة مشرقة بعيدا عن الاضطهاد والتمييز، لاسيما وقد تغير الحزب والقيادة والوجوه، كذلك تغير لدينا نمط الحياة السياسية، حيث يشير المواطن الى الشخص المناسب بسبابته البنفسجية، لينتخبه ويضعه في المنصب المناسب. لكن واقع الحال عكس غير ماكان مؤمل، فتلاشت الآمال بعين المواطن شيئا فشيئا على مر السنين العجاف سنة تلو أخرى، بعد أن اتضح له زيف الشعارات التي رفعها أشخاص، رفعهم بدوره الى مناصب مرموقة وسلمهم وكالة (عامة مطلقة) بحاضره ومستقبله وثروات بلده، فكان الخذلان حصيلة ماحصده في تجارب انتخابية ثلاث، مضت من عمره وعمر العراق، فقد أساء فيها اختيار المكان المناسب بوضع علامة صح، فكان اختياره غير ملائم بتاتا من حيث يشعر او لايشعر، إذ خذلته مصداقية المرشحين الذين جاهد في انتقائهم، رغم تغييره شيئا من المواصفات التي وضعها على مقاساتهم، وهو اختبار ومحك لهم، يتبين فيه معدنهم ان كان خالصا او صدئا، فكان الأخير بجدارة واستحقاق عاليين.
  وما زال دأب المنتخبين خذلان ناخبيهم ما استطاعوا، من خلال منصبهم ومكانتهم في سلم الوظيفة والمسؤولية، وهذا ديدن رؤساء الكتل وزعماء الأحزاب، في مسيرة المليون ميل في العملية السياسية، والتي لاندري متى تبدأ الخطوة الأولى فيها بالاتجاه الصحيح، إذ ان الأعوام الأربعة عشر غير كافية على مابدا لتصويب الخطى وتسديد الرؤى، حيث بات مانراه من تقدم في المسير بضع خطوات، يعقبه تقهقر فيها وفي اتجاهها أضعافا مضاعفة، حتى بلغ ما يلده رحم ساستنا من خروقات بحق الوطنية والمهنية فضلا عن الإنسانية والأخلاقية، حدا يصعب معه الترقيع والتصحيح والتصليح. ولعلي أصيب إن شبهت حال ساستنا في تسببهم بتدني الوضع المعاشي للعراقيين، ومحاولاتهم البائسة في إيجاد حلول بمثلنا الدارج: (الشگ چبير والرگعة صغيرة) وما عرضته قنواتنا التلفازية خلال الأعوام الماضية، من حالات تعكس مستوى الفقر والبؤس لعوائل عراقية، سيقابله في السنوات المقبلة عرض أضعاف كثيرة دون انقطاع، ودون فواصل.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

داعش ليس يتيما / علي علي
تأنيب الضمير.. نسيا منسيا / علي علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 أيار 2017
  3645 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

بفضلِ حجي بوش في عام 2003 تم العثور على اسلحة الدمار الشامل نعم كانت أسلحة دمار المجتمع دم
31 زيارة 0 تعليقات
يساعدنا علم النفس على معرفة ردود افعال الانسان و مايدور في داخله ، فمثلاً الطفل حينما يمنع
101 زيارة 0 تعليقات
خلال تصفحي للمقالات عبر الشبكة العنكبوتية, صدمني مقال منشور على موقع براثا نيوز بعنوان (أب
95 زيارة 0 تعليقات
كل انسان يشعر بفراغ روحي مهما كان معتقده فيحاول ان يملا هذا الفراغ اما باللجوء الى الفطرة
104 زيارة 0 تعليقات
" التعليم عن بعد " هو مفهوم متداول بين أصحاب الشأن منذ مدة وليس غريبا على الاسرة التعليمية
117 زيارة 0 تعليقات
أن المنظومة المطبقة حاليًا بالسكة الحديد سواء الربط الكهربائي أو الميكانيكي تعتمد على العن
111 زيارة 0 تعليقات
ليس للاستحمار أنواع حتى يكون زنكَلاديشي او غيره، فهو اما ان يكون الشخص مستحمراً لنفسه او ا
127 زيارة 0 تعليقات
في يوم 19-3-2021 عرضت الحلقة 17 من برنامج البشير شو الكوميدي السياسي الساخر, وخلاله تم عرض
125 زيارة 0 تعليقات
من قال انه الكلام مجرد كلام ولاقيمة له هذا شخص لايوزن كلامه لذلك يعتقد انه غيره مثله كلام
123 زيارة 0 تعليقات
تاريخ الحضارة الأشورية تاريخ عريق لأمة عريقة، وقد انطلق فكر هذه الأمة بتاريخها الخالد من خ
125 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال