الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 257 كلمة )

المنظمة الهولندية للأعمال الإنسانية .. توزع مساعداتها على النازحين / عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

تصوير يونس عباس سليم

 رعت (نسكي) المنظمة الهولندية للأعمال الإنسانية فرع العراق، حملة إغاثة وتبرع للعوائل المتعففة والنازحة من بطش عصابات الإرهاب المتمثلة بغربان الشر داعش، والساكنة في منطقة السيدية بجانب الكرخ من بغداد، صباح اليوم الثلاثاء 23 أيار 2017. وشملت الحملة توزيع السلال الغذائية المتمثلة بمادة الرز والمعجون وزيت الطعام إضافة إلى البقوليات وحليب الأطفال والماء.

 ويعد هذا النشاط لمنظمة نسكي الأول في بغداد بعد افتتاح مقرها الجديد، وستستمر أعمالها الخيرية من بغداد أنطلاقاً إلى المحافظات العراقية الأخرى ومنها محافظة صلاح الدين وديالى والانبار إضافة إلى الموصل، وهدفها الرئيسي مد جسور المحبة بين الشعبين الهولندي والعراقي.

والمنظمة الهولندية (نسكي) للأعمال الإنسانية أحدى المنظمات التي ترعى حقوق الإنسان والداعمة للشعب العراقي وعدة شعوب في المنطقة، والتي تعرضت للازمات والنكبات نتيجة الحروب إضافة الى دعمها المتواصل والمستمر لضحايا الإرهاب، وقد عملت بشكل أولي في أغاثة النازحين شمال العراق وبصورة خاصة الأطفال والنساء والمحتاجين للرعاية المادية مثل الأيتام والجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة. 

وفي حديث لها قالت الصحفية زينه حامد وهي أحدى الناشطات المدنيات والراعيات لحقوق الإنسان .." نتمنى من جميع العراقيين الميسورين حذو طريق هذه المنظمة الإنسانية المحترمة لتقديم العون والمساعدة لإخوتهم النازحين من ضحايا بطش الإرهاب الداعشي، وأمنياتنا بالتحديد الى شيوخ وزعماء القبائل المتواجدين في فنادق أربيل ومنتجعاتها، وبالتأكيد من يرى حال العوائل التي زرناها اليوم سيندى له الجبين".

وبدورنا نبارك أعمال هذه المنظمة ومثيلاتها من المنظمات الإنسانية، ولنا الشرف ان نكون داعمين صحفياً واعلامياً لكل من يمد يديه الشريفة لأخيه الإنسان دون تمييز طائفي أو مذهبي أو عرقي.

عباس سليم الخفاجي مدير مكتب بغداد لشبكة الإعلام في الدانمارك

 

 

فيديو / استمرار اعتصام العراقيين المرفوضة طلباتهم
قلبي راحة ممدودة / سميرة سعيد الزهيري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 23 أيار 2017
  5319 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12134 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
734 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7288 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8215 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7206 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7173 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7068 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9378 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8578 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8328 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال