الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 459 كلمة )

نجوم الفن في أوحال رامز جلال ! / حيدر عبد علاوي الزيدي

في الفن يطلق لقب (نجم ) على فنانيين معدودين ، فالعمر وسنوات الخدمة خلف الكاميرا ، والستائر لن تجعل لقب النجم يلتصق بأحد ، بل هناك معايير طويلة ولكنها تختصر بأن النجم هو الذي يمنح العمل الفني (هوية وعنوان ) ، فالبطولة كانت ايام زمان يحتكرها نجمان وغالباً ماتكون لفنان وفنانة ، وهكذا درجت الامور حتى وصلت الينا واذا نفاجأ بأن لقب ( نجم ) طبعت منه الاف النسخ ووزع على جميع من يحمل هوية نقابة الفنانين ومن لم يحملها ، حتى اولئك الذين يكون وجودهم في العمل الفني عبئاً وعرقلة ومصدر ازعاج للمشاهد فإن ( افيشات ) الفيلم او المسلسل يتصدرها بعنوان( النجم ) ... وهاهم نجوم الدراما العرب بكل ألوانهم ، الا مارحمته خشيته على سمعته او قناعته بما تحت يديه ، هاهم يضعون اسماءهم وتاريخهم على طبق من ذهب ويغوصون في أوحال رامز جلال واعماله الرمضانية المقيتة والفارغة الا من صور القبح والاهانة والتنكيل بضيوفه... وللعلم والامر ليس بحاجة الى فطنة او ذكاء ان اعمال رامز ماهي الا عقود يبرمها بينه وبين ضيوفه النجوم ، ولادخل للكاميرا الخفية او المفاجأة في ذلك ، وهم يجيدون لعب الدور وينجحون في تمرير الخديعة علينا ، وسوف تثبت الايام ان المشاهد هو المخدوع الوحيد في صفقات رامز مع نجومه المزعومين ... وإلا بربكم هل سألتم انفسكم عن هول الصدمة اذا كان الفنان لايعرف شيئاً عما يجري ، أكاد أجزم ان الفنانين وخصوصاً النساء منهم لاصبن بجلطات او على الاقل تلوثت سراويلهم من هول ماجرى في الحلقات المتتالية... ان النجم الذي يأتي لبرنامج رامز بكل مواسمه يعلم جيداً ان رامز هو وراء العمل ، وكذلك انه يعلم جيداً بكل الخطوات التي سيمر بها ، وفي النهاية ، يقوم النجم او النجمة بضرب رامز وشتمه ولكنه مايلبث ان يضحك فيحضنه رامز وهو يصرخ ( والله احنا بنحبك ياباشا) والباشا أو ست الستات تعلم جيداً انه عمل فني مدفوع الثمن وهناك شروط جزائية قاسية وليس أمامه خيار إلا ان ينجز بنود الاتفاق ، ويقبض بقية الاتعاب بشيك او حوالة مصرفية ... الى أي منحدر تسافلت اوضاع نجومنا المزعومين ، واي رخص باعوا به شهرتهم ومحبة جماهيرهم ؟! .. على الضفة الاخرى من المهزلة نجد المشاهد العربي ، حيث يتجمد ملايين من المشاهدين ،أمام قناة العرب الاولى ( أم بي سي ) ولن أكون مبالغاً بهذا الرقم ، هؤلاء الملايين يجدون متعتهم وهم يتطلعون لأسماء معروفة كنجوم كإيناس الدغيدي ،وفيفي عبده ،وغيرها ،وهم يتمرغون بالوحل ويصرخون كالاطفال وكأنهم تحيطهم كلاب منتصف الليل ... ألهذا الوضع بلغت سذاجة المشاهد العربي ؟! أم إنه يدرك جيداً ان الامر ملعوب وبمهارة ؟! ولكني تابعت ثلاث حلقتين من رامز ، وحاولت ان اجد عنصر المتعة التي يحققها ، فلم اتلمس سوى سخافة وسطحية ،وكأن هذا الرجل رامز جلال موكل اليه بمشروع تسطيح الفكر والتفكير العربي برعاية الراعي الاكبر( ام بي سي ) ، وربما هناك راعٍ اكبر منهما ، بل هناك راع اكبر على وجه الدقة ...

منارة الموصل الحدباء / حيدر عبد علاوي
مصارعة الثيران بنكهة عراقية / حيدر عبد علاوي الزيد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 07 حزيران 2017
  3589 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة
65 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
67 زيارة 0 تعليقات
تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في ا
68 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
71 زيارة 0 تعليقات
عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه
72 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
72 زيارة 0 تعليقات
قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن
74 زيارة 0 تعليقات
(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها و
75 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال