الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 429 كلمة )

لكي لا تمتزج الدماء بالمرطبات / واثق الجابري

غالباً ما نتحدث عن إعادة التاريخ لنفسه، وكأن الحديث عن دورة، محصورة في اوقات المآسي والنكبات، وننسى أن لكل فرحة ونصر ضريبة، وها هي التفجيرات تضرب بغداد والكرادة تحدياً، مع قناعتنا أن عدونا يستهدف المناسبات وكل ما يمكن أن يجتمع الناس فيه على وئام، مع القناعة بالواقع وتخمين الوقائع؛ إلاّ ان ما يحدث من خروقات لا تدلل على وجود إجراءات إحترازية وخطط استباقية، لمنع أختلاط الدماء بالآيس كريم.
يخطف الإرهاب سنوياً عشرات الشهداء، وغزوات رمضان تبحث عن ثغرات أمنية وتراخٍ، وردّة فعل لنصر تحققه القوات العسكرية.
يتكرر المشهد سنوياً، ويخطف الإرهاب مجموعة من الشباب من أمام محال التبضع والمرطبات، ومع إقتراب الذكرى السنوية لفاجعة الكرادة عام 2016م، التي راح ضحيتها مئات الشباب، وإنفجار ثانٍ ينهي حياة الواقفين لشهور أمام دائرة التقاعد؛ للبحث عن راتب يسد رمق ما تبقى من عمرهم، وهم يُذلون على شبابيك الموظفين، ويتعرضون لشتى سبل الإستهزاء، وعدم الأكتراث بالكرامة والعمر والخدمة للوطن.
مُنْ يعرف واقع العراق يتوقع حدوث التفجيرات، ولكن ماذا يقول لخطط بالية كلاسيكية بتضيق الشوارع، وقرب مكان تفجير الكرادة، سيطرة تحبس انفاسك وتتوقع من بين السيارات إنتحاري لزحمتها، وتساؤل ما السر في إطالة مراجعة المتقاعدين بشروط تعجيزية وروتينية، وجمعهم من المحافظات في بغداد على توقيع، او حبس المواطنين في الشوارع دون القبض على سيارة مفخخة؟!
إن ما يحدث تكرار لنفس السيناريو، وسيحدث مرات ومرات ولا حلول لدى السلطات الأمنية، التي يتقاطع عملها بين قيادة العمليات ووزارة الداخلية، وسؤال عن سر الإصرار على نفس الخطط ووجود قيادة لعمليات كل محافظة، مع وجود الشرطة المحلية والإتحادية والإستخبارات، والأمر لا يقتصر على المحافظات القلقة، بل حتى المحافظات المستقرة، وكأن وجود الجيش في المدن عُرف عراقي لحفظ الأمن بلا جدوى، والدماء تستمر بالجريان، ولن تنفع العراقيين الإدانة الدولية أو إطفاء مصابيح برج إيفل لدقائق.
تتكرر المأساة في مشهد مألوف، ولا أحد يُقال أو يُحاسب، والضحية نفسها، وسياسيّونا مترفون يتقاذفون الإتهامات، ويندرجون ضمن مخطط الإرهاب بإثارة الفزع.
تكرر المشهد، وأعاد التاريخ نفسه بنصب المآتم وصيحات الإستنكار والشجب، ويتسابق السياسيون على تبرئة أنفسهم من المسؤولية، وسيعطي بعضهم مبررات لفعل الإرهاب، وينبش في إعادة نشر الفوضى والخوف، وسلب النصر في ساحات الوغى، نعم تكرر المشهد مع تحرير الفلوجة، ويتكرر مع تحرير الموصل، وينتظر العراق معارك أخيرة فاصلة، وإرهاباً يتحين الفرص لسلب النصر والفرح، وسرقة دماء الشهداء وتضحياتهم، وما الإرهاب إلاّ وليد الفساد، وقد كانت فتوى المرجعية حد فاصلاً في طرد الإرهاب، ونجح العراقيون حين إلتزموا مجتمعين بها، ومنعوا إباحة العرض والمقدسات، ولكن الفساد أدى الى تواطيء مع الإرهاب وزيادة عدد الضحايا، ومن عرف حق الفتوى وأطروحتها للسلام وبناء الدولة؛ عليه الإلتزام بتوجيهات المرجعية، وعدم العودة الى إنتخاب الفاسدين وتأييد مواقفهم الإعلامية، التي تُعيد وجوه كالحة سلبت من العراق قوة إجتماعه ووحدته، وفرقته على أساس مصالح شخصية؛ والنتيجة مذابح عشوائية، ودماء تختلط بالمرطبات، لتسلب فرحتنا ونصرنا.

تمرد على القانون وحق الناخب / واثق الجابري
يستحق النائب أكثر / واثق الجابري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 08 حزيران 2017
  3804 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
821 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9330 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
824 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
808 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
791 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6986 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7106 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6770 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7082 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7045 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال