الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 325 كلمة )

ماهو أخطر من قتل البغدادي/ هادي جلو مرعي

الأنباء تشير الى مقتل ابي بكر البغدادي خليفة المسلمين المفترض على دولتهم الإسلامية وبمقتله تنتهي دولة داعش وستحسم المعارك بيسر في العراق والشام. ولكن المنطقة ستذهب الى نوع من الصراع بين العرب والكرد والكرد والترك وربما يندلع صراع بين العرب على أساس طائفي وقد يتعارك بعض المسلمين المتنازعين على النسب لمحمد بن عبد الوهاب وهناك امريكا وهناك إسرائيل وهناك حرب اليمن لم تحسم وهناك رؤية لعراق مختلف يتم التحضير له امريكيا وخليجيا. وهناك الحشد الشعبي المغضوب عليه سعوديا والمرحب به إيرانيا والمرشح ليدخل في دائرة الإهتمام التركي فالأتراك لايستطيعون تقبل فكرة قيامة الأمة الكردية في شمال العراق وأجزاء من سوريا وإنعكاس ذلك على الداخل التركي الإيراني في ظل غضب اوربي من أنقرة وإمكانية إستمرار دعم العواصم الغربية للطموح الكردي.بينما عواصم في الخليج ستحاول تقديم النصح والمعونة الإقتصادية للأكراد الذين هم وجوديا أعداء لدول هي الآن عدوة للإمارات وللسعودية والمعني تركيا وإيران والعراق.
 الى أين تمضي منطقة الشرق الأوسط وماذا ينتظر العرب والخليج بعد النزاع القطري مع الأخوة الأعداء من قبائل الجزيرة والربع الخالي خاصة وإن النزاع له مابعده من تداعيات فقد كشف خفايا عداء كامن بين الأشقاء الخليجيين الذين صاروا يبحثون عن حلفاء جدد. وبرغم إن واشنطن لن تسمح لقطر أن تهوي في الحضن الإيراني لكن الأتراك يمكن ان يقوموا بالدور بمهارة عالية وهم الحالمون بالعودة الى الارض التي كانت من املاك الأمبراطورية العثمانية الغابرة.بينما ينتظر العراق إستفتاء 25 سبتمبر الذي يريد له السيد مسعود برزاني ان يكون فاصلا بين عهدين وبرغم رفض بعض الأكراد للإستفتاء كما يدعون لكنهم في النهاية سيسلمون بنتيجة التصويت المنتظر على إستفتاء الإنفصال.
 نحن في إنتظار صيف ساخن وربما خريف تتساقط فيه اوراق الشجر والعمر وحكومات ومنظمات وزعماء لانعرف بالضبط من يكونون لكنهم في دائرة يمكن تخمين مساحتها والجغرافيا التي تمتد عليها وسيكون لذلك تداعيات على المنطقة المشبعة بالنفط والغاز والطوائف والقوميات والنوايا والهواجس. نحن ننتظر لكننا يمكن ان نستنتج من كل مامضى إننا مقبلون على صراع طويل وممض وصادم بتداعياته وأذاه ونتائجه وإنعكاساته في مجالات عدة. والشرق الأوسط لن يعود كما كان.هو سيحتفظ بتسميته لكن شكله سيتغير...
 
 
كذبة استفتاء واستقلال كردستان والدعاية الانتخابية
بيت الدعارة والتكليف الشرعي / زكي رضا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 12 حزيران 2017
  3280 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

اعترفت الويات المتحدة الأمريكية بالمملكة العربية السعودية وأقيمت العلاقات الدبلوماسية الكا
15 زيارة 0 تعليقات
لا يمكن أن نعول على اغلب القوى السياسية في داخل العراق أبدا في تغيير شكل النظام الحالي وال
15 زيارة 0 تعليقات
منذ الغزو الأميركي لبلاده، ظل العراق ومنذ 18 سنوات وشعبه يتألم ويعاني ويتذمر، في صمت وإباء
15 زيارة 0 تعليقات
عاش العراقيون منذ الأزل هاجس الخوف، بسبب التركيبة الإجتماعية المتداخلية والتعدد الطائفي وا
14 زيارة 0 تعليقات
لم يعدالحديث مجديا .. عن العراق البريطاني ، ولا عن العراق الامريكي .. لان الاخبار المسربة
35 زيارة 0 تعليقات
نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليو
57 زيارة 0 تعليقات
ان مفهوم "السيادة" هو اكبر عملية احتيال قامت بها البرجوازية في العالم المعاصر وسوقتها وباع
43 زيارة 0 تعليقات
تفيد أحدث البيانات الإحصائية الخليجية أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 57.4 مليون
47 زيارة 0 تعليقات
الاستعدادات جارية في العراق لاستقبال البابا فرنسيس الذي يزوره في لقاء تاريخي وعزمه توقيع "
47 زيارة 0 تعليقات
في الماضي, كانت تُمارسُ علينا سياسات التجهيل, الآن نُمارس على أنفسنا, سياسة تصديق الخداع ا
44 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال