الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 225 كلمة )

في عيد الصحافة / د.كاظم العامري

اشارات سريعة لمن ، امسك بيده قلما ولم يقبل ان يلبس تاجا لملك على راسه
افضل للانسان ان يبتعد عن هذه المهنة الخطرة والمتعبة ، وانصح المبتدئين بالعمل الصحفي والاعلامي ان يبحثوا عن مهنة اخرى لهم
هذه المهنة ، كراكب الاسد الناس تحسده وهو يخشى ان يسقط منه فياكله الاسد
هذه المهنة ، كشارب السكائر يستمتع بدخانها ، ولا يعلم انه يستهلك مدخراته ، وهي سبب رئيس من اسباب السرطان ، ويحرق عمره مع دخانها من دون جدوى .
هذه المهنة حدود عمر الانسان فيها احدى عشر عاما ، وبعدها ياتي المرض وقصر الاعمار
هذه المهنة يتسلط بها السياسيون والاداريون الجهلة على الموهوبين الاذكياء
هذه المهنة هي سلطة الشعب في مواجهة الظلم والاستبداد ، والشعب ينظر لهم نظرة المتطفلين على اسرار الناس
بعضهم يدور في مواقفه كما يدورتمثال ابو رياح ايام العباسيين في بغداد مع الريح ، واخرون ثبت بالارض حتى يرد الموت ، مهنة فيها بابا للتكسب ، الا ان المتكسبين تكشفهم الايام
مهنة عنوان الذي يعمل فيها محررا ، ولم يستطع ان يحرر نفسه من ظلم الاخرين
مهنة تتمنى ان تمارسها في الصومال ولا تمارسها في العراق ، واذا كانت في امريكا او اوربا فانها ، تصنع النجوم بالفن والسياسة ، بدليل ان الرئيس الامريكي دونالد ترمب ، مازال يعاني من غضب الصحفيين عليه ، اما بالعراق لو كتبت سطرا على فاسد لارسل اليك حمايته لتخطفك ، او تقطع رزقك بمكالمة موبايل .

فخري كريم مع الوفد الصيني لتبيان الأوضاع العامة في
حكم وامثال وخواطر ...المجموعة الخامسة / ابراهيم ام

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 حزيران 2017
  4429 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها
4791 زيارة 0 تعليقات
لاشك إن العراق اليوم, يقف على أعتاب النصر الكبير, وتحرير آخر المدن المغتصبة من قبضة الإرها
5053 زيارة 0 تعليقات
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
6195 زيارة 0 تعليقات
ظل العراقيون حتى عام ١٩٥٨ ، في كل انتخابات لا يالفون سوى تلك الوجوه الثابتة في كل دورة انت
4923 زيارة 0 تعليقات
الإسلام هو ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية، ويقدّر عدد أتباعه بحوالي 1.7 مليار يعيشون
4706 زيارة 0 تعليقات
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
5324 زيارة 0 تعليقات
لك يا امام الكاظمين صلاة ناعمة تفيض بالقناعة، نرجو منها الخلاص والنجاة في عطايا الحلم الذي
5887 زيارة 0 تعليقات
رفع محافظ كركوك علم الاقليم الى جانب العلم العراقي على المباني الحكومية في محافظة كركوك.وث
6188 زيارة 0 تعليقات
بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من
5735 زيارة 0 تعليقات
حلّ الليل فسكنت الأصوات وهدأت النفوس , كانت ليلة صافية وكل شيء فيها مستقر, لا.. انتظر لحظة
5601 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال