الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1166 كلمة )

الصحافة نشأتها وتطورها ( مقال خاص بعيد الصحافة ) / احمد مصطفى حمادي

يعتبر موضوع الصحف من المواضيع ذات الاهمية الكبرى لدى شريحة واسعة من مثقفي وقراء ومحبي تلك الاصدارات بشقيها الورقي والالكتروني . لما تحمله من دلالات على انها كانت ولا زالت ترفد المجتمعات باختلاف ثقافاتها ومستوياتها العلمية بالأخبار والاحداث اينما كانوا وفي اي زمان او مكان, كما انها ترمز الى المصداقية والموضوعية في الطرح والرؤية مع التزام كتابها و صحافييها بقواعد العمل المهني ومن هنا لابد لنا من التطرق الى تعريف الصحافة بالمعنى الشامل فالصحافة هي المهنة التي تقوم على جمع وتحليل الأخبار والتحقّق من مصداقيّتها وتقديمها للجمهور وهذه الأخبار غالباً ما تكون متعلّقة بمستجدّات الأحداث على الساحة السياسية العالمية والمحلية والاجتماعية والثقافية والرياضية وغيرها. وهي ايضاً فن إنشاء الجرائد والمجلّات وكتابتها، أما الصحفي فهو مشتق من مفردة الصحافة وهو الذي يعمل في الصحف. كما وتعتبر الصحافة من أحسن وأفضل وسائل الإعلام تأثيراً في الرأي العام وذلك لكون الصحف متداولة بين الناس بمختلف مشاربهم وشرائحهم وطبقاتهم ومعتقداتهم الفكرية والثقافية والاجتماعية. اما فيما يخص تاريخ الصحافة فيرجع حسب بعض المصادر إلى زمن الحضارة البابلية معللاً ذلك باستخدام البابليين كاتباً لتسجيل أهم الأحداث اليومية ليتعرف عليها الناس وايضاً كان هنالك مؤرخون مكلفون بتسجيل الحوادث، التي اعتمد عليها نيروز في القرن الثالث قبل الميلاد في كتابه "تاريخ الكلدانيين" فيتبين لنا أن الصحافة ظاهرة اجتماعية قديمة جداً عرفت في العصور السحيقة. كما عرفت الصحافة ايضاً في مصر بلاد الصين وعند عرب الجاهلية ومن شواهدها النقوش الحجرية أوراق البردي التي تعتبر شكلاً من اشكال الصحافة . اما الرومان فكانوا يقومون بتدوين القوانين، وقرارات مجلس الشيوخ والعقود والأحكام القضائية والأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية لتصل إلى شعب روما ليطلع عليها وقد أصيبت هذه الفعالية بالشلل التام بعد سقوط روما وتوقفت لغاية اختراع الطباعة من قبل غوتنبيرغ في مدينة ماينز بالمانيا في اواخر القرن الخامس عشر وأوائل القرن السادس عشر وبعدها ولدت صناعة الأخبار والتي كانت تضم معلومات عما يدور في الأوساط الرسمية وكان هناك مجال حتى للإعلانات كما بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة في عام 1465م وعندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية تكونت الصحافة بمعناها الحقيقي، بعدها اخذت الصحف بالانتشار في أوروبا وأمريكا، واصبحت الثورة الفرنسية حافزاً لظهور الصحافة الحديثة وتمثل لندن مهد الصحافة المطبوعة بشكلها الحديث واصبح الكثير يمتهنون الصحافة كمصدر رزق لهم فظهرت أول صحيفة إنجليزية وكانت تصدر بشكل يومي عام 1702م وأطلق عليها مؤسسها اسم الدايلي كورانت. أما في فرنسا فقد ظهرت اول صحيفة يومية عام 1777م كانت تحمل اسم جورنال دي باريس . وظهرت اولى الصحف في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1690م مدينة في بوسطن وهي صحيفة ذي بابليك أوكورنس وفي عام 1704م تم تأسيس صحيفة ذي بوسطن نيوز ليتر في بادئ الامر كانت تعتمد الصحف الأمريكية في نقل مادتها وأخبارها على الصحف الإنجليزية الا انها اتجهت الى التقليل من ذلك بعد حرب الاستقلال الأمريكية. وقد ساهمت تلك الصحف في دعم كتابة وثيقة الاستقلال ومساندتها واستمرت تطورت الخدمات الصحفية في القرن التاسع عشر بعد ظهور العديد من التقنيات التكنولوجية على صعيد الإنتاج ومعالجة وإرسال المعلومات مما مكن الصحف من التفوق على الخدمات المقدمة من قبل الحكومة الحكومية آنذاك وخير مثال على ذلك وكالة رويترز البريطانية مثلاً وذلك لكونها تحصل على المعلومات والأخبار قبل أن تحصل عليها الحكومة. وايضاً جريدة جورنال اوف كمورس الأمريكية كانت تسبق الحكومة الأمريكية في معرفة الأنباء وتنقلها بين بوسطن ونيويورك الا انها كانت تحتاج إلى عشرين ساعة لإيصالها في ذلك الوقت . مما دفع بعض الصحفيين الى ابتكار افكاراً عديدة من اجل تذليل العقبات وتقليص الوقت في المسافات البعيدة ففي عام 1837م ابتكر الصحفي الأمريكي د. اش كرايج طريقة جديدة من خلال الحمام الزاجل لغرض لنقل الرسائل بين الولايات الامريكية الا ان اختراع مورس للتلغراف في عام 1837م احدث ثورة في عالم الاتصالات كان لها دوراً كبيراً في تطور العمل الصحفي . وكان لاخترع جراهام بيل التليفون في عام 1875م طفرة وقفزة رائعة في مجال تناقل الاخبار بشكل خاص ودفعة قوية للعمل الصحفي بشكل عام فاصبح التليفون عاملا مهماً ورئيسياً في نقل الاخبار لمسافات طويلة عن طريق دوائر تربط القارات سلكياً ولاسلكيًا, وأصبحت بإمكان المدن البعيدة ان تتصل مع بعضها في دقائق معدودة . ثم توالت بعدها الاختراعات التكنولوجية التي ساهمت بشكل فعال في تطور الصحافة ومن ضمن تلك الاختراعات الراديو واجهزة الارسال الاذاعي اللاسلكية وقد اختصرت العديد من مراحل تطور تكنولوجيا الاتصال والمعلومات كون الحديث عنها يحتاج الى بحث مطول ولامجال لاستعراضها في هذه المقال . اما في الوطن العربي فكان للنهضة الادبية الحديثة في القرن التاسع عشر الاثر الكبير في ولادة الصحافة العربية جاء ذلك نتيجة التقاء الفكر الغربي بالفكر الشرقي العربي الذي دخل مع الاستعمار فظهرت اول الصحف العربية في مصر عام 1800م وهي جريدة التنبيه بعدها جريدة الوقائع المصرية وقد صدرت عام 1828م من قبل الوالي محمد علي بعد ذلك تم تأسيس جريدة المبشر الجزائرية عام 1847م من قبل الاستعمار الفرنسي الا ان العرب سرعان ما بدأوا يخضون ميدان الصحافة بأنفسهم وقد اخذت طابعهم الخاص وابتعدوا عن تقليد الغرب, فكانت الصحافة العربية اداة للجهاد محركاً للثورات ومحفزاً للجماهير ومفجراً للفكر التحرري من سلطة المستعمر على اختلاف اشكاله وايضاً حاربت الجهل والفقر والامية و الطغيان . أما اول صحفية عربية تم اصدارها على يد العرب فهي جريدة مرآة الاحوال وقد اصدرها رزاق حسون الحلبي في استنبول عام 1855م ومن ثم جريدة حديقة الاخبار عام 1858م في بيروت ثم توالت اصدار الجرائد في الوطن العربي . اما في العراق فقد اختلف البعض حول اسم وتاريخ اولى الصحف فيذهب قسم منهم الى ان جريدة جورنال عراق ( جريدة العراق ) هي أول جريدة عراقية وعربية حيث صدرت في بغداد عام 1816م أي في السنة الأولى من حكم الوالي داود باشا أي انها تسبق أول صحيفة مصرية وهي الوقائع المصرية باثني عشر عاماً . اما البعض الاخر فيذهب الى ان جريدة الزوراء والتي صدرت بتاريخ 15/6/ 1869م هي اول الصحف العراقية نشأةً وكان هذا في زمن الوالي العثماني مدحت باشا وقد اعتمد هذا اليوم يوماً للصحافة العراقية، ثم تبعها بعد ذلك عدة صحف منها جريدة الموصل والبصرة وبغداد والرقيب استمرت الصحافة بالتطور على مر العصور وصولاً الى مطلع القرن العشرين الذي شهد صعود صحافة التابل ويد التي تستهدف الطبقة العاملة وتؤكد على المواضيع المثيرة ومن اوائل رواد هذ الفن الصحفي ألفريد هارمسورث و لورد نور . اما بحلول القرن الواحد والعشرين شهدت الصحافة تغيراً ملحوظاً خصوصاً مع التطور السريع في عالم الاتصال والتقنيات الصوتية والمرئية و حداثة الطباعة الورقية, وبزوغ شمس العالم الرقمي وشبكة الإنترنت حيث اصبحت الأخبار والإعلانات المبوبة تقدم إلى الجمهور بشكل مجاني دون تكلفة وعناء هذا بالإضافة الى ظهور تكنولوجيا المعلومات والموسوعات الرقمية والكتب الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي التي ساهمت بتغيير الكثير من مجريات الأمور في مجال الاتصالات ومصادر المعلومات ومختلف مجالات الحياة والتي شملت ايضاً عالم الصحافة والاعلام حيث اخذت تتزين سماء الاعلام بالمئات من الأقمار الصناعية الإخبارية، التي احدثت تغيير جذري في عمل الصحافة والاعلام لاسيما بعد أحداث الحادي عشر من أيلول عام 2001 حيث تغيرت نظرة العالم للإعلام وللقضايا التي يتناولها وخصائص وتوجهات الأنظمة الإعلامية والصحفية في مختلف دول العالم والإشكاليات التي تواجه الصحافة و الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية والجمهور وايضاً الحكومات والهيئات الاخرى واختلاف الرؤية الفلسفية أو النظرية المطروحة لكل الشعوب, بالإضافة إلى ان التغيرات في البنى السياسية لدول كثيرة آثره الواضح في الحقبة الزمنية الحالية والمستقبلية التي اضفت بعداً وشكلاً جديداً على الصحافة . اما ظهور الصحف الإلكترونية التي أخذت تنافس الصحف الورقية فهذا ما سنتحدث عنه في مقال لاحق سيتناول دراسة مقارنة بين الصحف بفرعيها الورقي والالكتروني . احمد مصطفى العلنجاوي - بغداد

أمير البيان / الشاعرعبد الجبار الفياض
الكل يبحث عن جنون / د. هاشم عبود الموسوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 16 حزيران 2017
  3467 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
4728 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
4966 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
5437 زيارة 1 تعليقات
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر) ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق
4828 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
5129 زيارة 0 تعليقات
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
5334 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
4330 زيارة 0 تعليقات
يفتش عن الحياة صباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
4375 زيارة 0 تعليقات
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
4678 زيارة 0 تعليقات
ناءت روحي بثقل الاغتراب من نكون نحن تفوح رائحة العفن في كل مكان دم هابيل مازال ينزف قابيل
4237 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال