الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 445 كلمة )

غداً وغداًوغداً / حيدر عبد علاوي الزيدي

وكل غد يزحفُ بهذه الخطى الحقيرة يوماً إثر يوم "١"

سيتمزق سكون العالم
ستفقد البراءة والاصالة والمروءة
كل حروفها
غداً سيمتد حتى هذه اللحظة
سيكون الغدر هو الحسم
والدسيسة هي السياسة
سيكون صوت معاوية طويل وعميق و ممتد
غداً ستغمض عينيك ياعلي
وتتركنا خلفك يتامى
لمن تركتنا
قرون من القتل والظلم والظلام
غداً فجيعة الاحرار
ونكسة الخطايا في عالم دنئ رخيص
من لليتامى والارامل والثكالى ياعلي
غداً سنقطع حبل أمل كنا نتمسك باهدابه
لعل جرحك يلتئم
يامحطم الاصنام
كيف سلمت لجرح سيف عابث
قم ياعلي
مازالت صرخة الاصبغ بن نباتة ترن في زوايا مسجد الكوفة
( لا بأس عليك يا أبا الحسن ، هذا جرحٌ ليس بضائرٍ ، وماهو بأعظم من ضربة عمرو بن عبد ود ، فإن البٓرٓدٓ لا يزلزل الجبل الاصم ، ولفحة الهجير لا تجفف البحر الخضم ، والليث يضرى اذا خدش ، والصّلُ يبرى اذا ارتعش ...)
قم ياعلي ليس مثلك من يسلم لجرح خيانة وسيف غدر ، هاأنت ذا ترن كلماتك في اعتاب الزمن وخبايا الايام ، قم يافارس الارض ...
لمن ستترك هذه الأمة ، وجميع من فيها لايجيدون السير او القيام ، تعلمنا عليك ياعلي ، ايها الاب الحنون ، ليس لجرح ابن ملجم فيك اي اثر ، انما جراحنا هي التي اقعدتك ، سلبتك الراحة والروح....
جرحك يمزق سكون العالم ، يزلزل رمضان بسيل من الاهات والجهشات..
يمنحنا لحظة مراجعة ، لما جرى ولماذا ، هل كان حتماً انك تقتل وانت ساجد ...
ويح القتلة ، لماذا قتلوا هذا الدين وهو في مهد نموه وترعرعه ، سيف غادر غبيٌ في لحظة غادرة غبية ، حطم أمة برمتها ، ومزق أشلاء البراءة والامان والحلم...
كانت الصلاة حرم الله ، بها نلوذ ونحتمي ، ترى كم من ساجد غدروه بعدك ياعلي ، كم من عابد اتصلت روحه ببارئها غرزوا في ظهره خنجر حقدهم وخيانتهم...
هل حسبنا لهذه حساباً ونحن نتطلع في عصور الخيانة والدم والسلب ، أية عروبة أموية ترضى.
أنا ذا بمسجد العروبة ساجدٌ
أتلو صلاة محبتي السمحاءا
هي فرصة للغدر لكني
بهم وبغدرهم أتندرُ استهزاءا"٢"

ونحن ماذا هيأنا لذكراك هذا السنة ، دموعٌ ، حزنٌ وسواد ، وعويل ثكالى ، ونكسة في عيون الرجال ، هل كان لفقدك ان يكون دليلاً لطريق الالام اللاينتهي ، طريقٌ طويل قطعناه ياشهيد المحراب ، منذ ذلك الغبش وحتى هذا الهزيع من مسيرتنا خلف وجعك ، ونحن في قمة حزننا عليك وغربتنا فيك ، كنا واهمين ، ضيعنا الطريق والدليل ...
غداً سيكون له طعم لايشبه تلك الليالي السالفة ، كانت امهاتنا يحزّن يرتدين السواد ، وكن يطبخن ( الرز وادامه اللبن ) والآباء كانوا يطلقون العنان للحاهم والبعض كانوا يطفئون الانوار في بيوتهم ، انه حزن لابد للسواد ان يكحله ، وايُّ حزن وانت الذي كنت تكبر على الألم وتكابر....
...............................
"١" شكسبير
"٢" البيتان للشاعر السوري احمد سليمان الاحمد

التنسيق المشترك والخندق الواحد / عبد الخالق الفلاح
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان / ثامر الحجامي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 17 حزيران 2017
  4602 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

يخطئ من يعتقد بوجود أزمة بمدينة الناصرية ، بل واقع حال يؤشر تراكمات سلبية في جميع مناحي ال
65 زيارة 0 تعليقات
 يقال ان ( نشالين ) تحديا بعضهما فحمل الأول( ليرة عثمانية ) وضعها في فمه لكي يصعب على
132 زيارة 0 تعليقات
تتجدد فيها الافكار والتصورات الواقعية والموضوعية تبعا لمقتضيات الحاجات الاساسية لحياة المج
187 زيارة 0 تعليقات
حسن النية خصلة يشترك فيها الأسوياء من بني آدم، لاسيما الذي يشرع منهم في عمل ما، سواء أيدوي
193 زيارة 0 تعليقات
عجبا على النفوس التي تنقب عن العيوب والاخطاء والكبوات ونحن نعيش في ظرف ما احوجنا الى التاخ
209 زيارة 0 تعليقات
تتعرض الامة الفيلية لعملية المخاض الكبرى و تواجهها العديد من التحديات القادمة الجسام المخت
225 زيارة 0 تعليقات
استاذ في كلية التربية الرياضية ليس له علاقة بدائرة الإعلام لامن قريب ولا من بعيد استطاع أن
229 زيارة 0 تعليقات
تقتل الحيه من راسها وليس من ذيلها حكمة تنطبق على ما يجري في بلد دجلة والفرات منذ سقوط النظ
241 زيارة 0 تعليقات
في وقت متقارب أقيم معرضان للكتاب الاول في السليمانية والثاني في بغداد وكان لمعرض السليماني
253 زيارة 0 تعليقات
يغيِّبُهُ ما يصيب الأنوف الممدودة لشمِّ أخبار الفساد من عَدوَى المزكوم ، لتُضاف الثالثة لع
258 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال