الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 485 كلمة )

هل سيحترق الشرق/ عبدالكريم لطيف

هل سيحترق الشرق ؟؟؟...

بين الاتفاق والاختلاف على نظرية المؤامرة نجد في واقع الحال الذي تعيشه المنطقة الآن بعض الإجابات المقنعة التي يمكن وضعها في هذه ألخانه أو تلك إلا أن المشكلة لا تكمن في أي خانة تكون بقدر ما تكمن في النتائج المتوقعة التي تنذر بوقوعها مخططات الدول العظمى المتشابكة مع حلفاؤها من الدول الاقليميه ...

اغلب حروب العالم حينما يتم تحليل أسبابها نجد هناك احتمالات كثيرة كانت موجودة لدرء مخاطر تلك الحروب إلا أن الاندفاع يجعل تلك الاحتمالات مهملة إلى حين .

اليوم تمر المنطقة بكثير من التحدّيات  ومنذ أن دخل (داعش ) للعراق  وقبله بسنين كان للقاعدة أيضا نصيب من هذه المشاكل ومن نتائج تلك  التحديات هي زيادة التطرف  الذي أدى إلى تصدع بنية المجتمع ووحدته  في العراق وفي بعض الدول العربية الأخرى لأنه نذير خطر لتحويل المجتمع إلى جماعات طائفيه تستقطب الكثيرين مما دق جرس الخطر على الوحدة الوطنية ...

الآن يتحدث الكثيرون عن عراق ما بعد (داعش) والأمل يحدوا الجميع أن يهدا العراق ليستعيد عافيته من خلال توحيد جهود المجتمع والتخلص من بقايا التطرف الذي سرى بالمجتمع كما السرطان ..

الغريب أن الدول العظمى الآن وقبل أن تستكمل عافية العراق ولازالت سوريا وليبيا واليمن تعاني ما تعاني تحاول توجيه الأنظار لخلق عدو تعتبره العدو الأول للعرب بالمنطقة آلا وهو إيران ....ربما البعض يهلل لهذا المشروع الجديد باعتبار أن لإيران تدخلات هنا وهناك والتحشيد الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وبعض الدول الاسلاميه سيكون الوسيلة التي ستوقف إيران عن تحقيق أحلامها وهنا تكمن المشكلة ...فإيران أو تركيا أو روسيا أو حتى أميركا لا يمكن لها أن تتدخل في أي دوله ما لم تجد هناك ثغرة أو ثغرات وضعف يسمح لهم بالتدخل فعلى الحكومات سد منافذ الضعف لتمنع الآخرين من العبث بشؤونها ...إلا أن هذا التحشيد الذي سيفرح له البعض باعتباره الحل الأمثل لوضع حد لتدخل إيران  إنما هو فخ جديد بل مؤامرة جديد تحاك ليس ضد إيران أو السعودية أو العرب أو الأكراد إنما هي مؤامرة دوليه لجر المنطقة كلها لحرب ستجذب كثيرا من الدول ، البعض لجانب إيران والبعض إلى جانب السعودية  مما يعني أنها حرب شبه عالميه مصغّرة تأكل الأخضر واليابس لإضعاف كل الدول بالمنطقة ولن يكون هناك رابح أو خاسر بل جميع دول المنطقة ستخسر ..ستخسر ماديا وبالأرواح وسينهك الاقتصاد وربما سيتم رسم حدود جديدة لمنطقه الشرق الأوسط ..

فهي باختصار شديد عمليه حرق للشرق  وسيقوم بهذا الحرق دول الشرق نفسها تحت مبررات كثيرة وان كان بعض هذه المبررات شبه منطقي لكن الأجدر البحث في الحلول السياسية قبل إشعال فتيل حرب لا ينتهي ببساطه ..

فابسط النتائج أن يُستنزف الاقتصاد السعودي والخليجي بشكل كامل وبالمقابل استنزاف الاقتصاد الإيراني والحال سينسحب على كل الدول التي ستشارك في التحالفات مع أو ضد احد الجانبين ...

المؤامرة كبيرة فهل ينتبه الحكام العرب وهل تنتبه إيران أيضا لهذا الفخ ....فبين الاندفاع  وبين الاستفزاز هناك حالات كثيرة للحكمة والتروّي والبحث بشكل جدي لإيجاد الحلول التي تحقن الدماء وتُجنّب البلدان ويلات حرب ستأكل ما تبقى من اخضر أو يابس في المنطقة  فهل ستجد الحكمة طريقها أم ستنجح خطط الدول الكبرى  ليحترق الشرق؟؟

 

عبدالكريم لطيف

اللجوء ألأنساني ,الأجتماعي السياسي ..اللجوء الخامس
موسم الحصاد / علاء الخطيب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 29 حزيران 2017
  3363 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
118 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
123 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
126 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
138 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
159 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
131 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
131 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
113 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
104 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
122 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال