الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 325 كلمة )

المرجعية الدينية والضربة الإستباقية / جمال العسكري

استشراف الواقع السياسي ومتابعة سلوك الطبقة السياسية، مهمة رميت على عاتق المؤسسة الدينية بعد عام ٢٠٠٣, ليس رغبة منها في ولوج هذا الميدان الذي أقل ما يقال عنه،أنه ميدان مليىء بالتناقضات واستباحة الكذب رغبة في منافع فرديةعلى حساب منافع ومصالح الشعب، إلا أن إلحاح ألإمة على المؤسسة الدينية للتدخل في إدارة امور البلد وحماية الهوية الإسلامية ودفع الاستعمارعن اللعب بمقدرات البلد، هذه الأسباب دفعت المرجعية لرعاية مصالح الإمة العامة.
الافق الواسع للمرجعية الدينية لايقتصر على تشخيص الواقع، وانما قد يتعداه الى معرفة النوايا، وذلك ليس رجما بالغيب، بل قائم على دراسة واقعية لمجموعة من مقدمات سلوكية سواءا لأفراد أو جماعات اضطلعت بالمحفل العام وتسنمت مسؤوليات كبيرة على قمة هرم بناء الدولة.
الجهاد ضد داعش والحشد الشعبي يمثلان شيك بلا رصيد تحاول معظم القوى السياسية ملئه ورميه في صندوقها الانتخابي، خصوصاً وأن الانتخابات على الابواب، الانتصارات الأخيرة تضغط بشكل كبير على مشاعر وعواطف المواطن العراقي، وتستهدف ضميره اولا ووعيه الديني ثانيا، كون الانتصار مشروع ديني تبنته أعلى سلطة دينية إسلامية في العالم الشيعي، لذلك كل فئة تحاول تجيير الانتصارات الاخيرة لصالحها.
هاجس اختزال النصر وركوب الموجة، من قبل الطبقة السياسة ، كان حاضرا في منظور سماحة المرجع الاعلى، وربما بعض الطبقات السياسية ستحاوول تحييد الجهد العسكري الرسمي والشعبي في تحقيق الإنجازات تحت مسميات وعناوين براقة، وصناعة ابطال وهميين من ورق الكارتون المرقط، وبوادر هذا التصور بدأت تظهر في الاعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، لإعادة إنتاج اوراق محروقة في سلم السلطة.
أثبتت السنوات الأخيرة أن الفكر الديني والسياسي الذي تمتلكه المرجعية الدينية على الواقع وعلى جميع المستويات العالمية والإقليمية والمحلية،لايمكن أن يمرر عليه صغار السياسة نواياهم الخبيثة، على حساب الدم الطاهر، الذي اريق على أرض الوطن من أجل العزة والكرامة وحماية الوطن.
سحب البساط من هولاء الشواذ، قد حصل بضربة استباقية وجهتها المرجعية لاخراس الالسن الوقحة، التي تعتاش على الفضلات، وتبرز عضلاتها أوقات الدعة والراحة.
رسالة لكم أيها المتسيسون،حذار من الرقص على صبر المرجعية، واستغلال مواقفها، فأن أفعالكم أصبحت تقدم رسائل مفادها أن وجودكم قد أصبح خطر على العراق.
واعلموا أن حجمكم فتوى تتكون من سطرين كي يريميكم الشعب خارج الحدود.

صور : مسيرة النصر من العاصمه الدنماركيه كوبنهاكن ب
شبكة الاعلام .. تهنئ قادة ومقاتلي الجيش العراقي وا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 03 تموز 2017
  3198 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3051 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
237 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6225 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1386 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7050 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7218 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6893 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7159 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7123 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7115 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال