الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 210 كلمة )

شعارات: اخطر ماانغرس في الوعي الجمعي العراقي / حيدر نزار السيد سلمان

تلك الشعارات السياسية وايديولوجيا الاحزاب السياسية بمختلف توجهاتها فبات العراقي اسير لهذه الشعارات لايستطيع الانفكاك منها قولاً ومرات سلوكاً بعد تعرضه لحملات ضخ ممنهجة ومركزة وضخمة خلال مدة تاريخية تجاوزت ال٩٠ عاما ، فترى شعارات كالاستعمار وفلسطين عربية والامبريالية والرجعية وغيرها مما بثته دعايات الحرب الباردة تأكل وتشرب مع العراقي وتعيش معه وتتفاعل اكثر من معيشته وظروفه الحياتية ووضعه كمواطن، وهو سرعان مايستدعيها من ذاكرته مع تعرضه لاي نقاش او مشكلة سياسية وفكرية فلا مانع عنده من توجيه التهامات بالعمالة والخيانة والصاق تهمة الصهيونية حتى باقرب الناس له ، الغريب ان هذا التكريس الشعاراتي الايديولوجي استغلته القوى الاسلامية ضمن سردياتها وخطابها لاغراض استمرار فرض الهيمنة وتشكيل رأي عام يتوافق مع طروحاتها وعلى سبيل المثال شيطنت هذه القوى كل المعارضين لها وابرزت نفسها كملاك حارس عن العقيدة وحين ارادت طرح مشروع المصالحة كان الرأي العام الذي شكلته على اساس شيطنة اعداءها اول الممانعين الرافضين ولعل الرأي العام المتعارض او المتعارك المتناقض يعيش ازمة خطيرة بسبب هذا التلاعب به وبتوجهاته فرغم اندفاعه احيانا للوطنية وهويتها الاصيلة فسرعان مايعود الى طرفيته ومنهجه المشكل بطريقة النسخ واللصق او مزيفة هدفها الهيمنة والسيطرة ... ربما هناك صحوة او يقظة لتشكل رأي عام مختلف لكن ذلك سيبقى يسير لمدة طويلة حتى يتحقق وستبقى الشعارات الترقيعية فاعلة ومؤثرة رغم ان بعضها ذهبت مع نهاية الحرب الباردة .

غرائب : / حيدر نزار السيد سلمان
واقع .. / حيدر نزار السيد سلمان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13753 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
10169 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9336 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8692 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8275 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
8091 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7751 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7560 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7550 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7454 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال