الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 503 كلمة )

فوبيا الخوف..كيف نجعلها طاقة ايجابية ؟/ عماد آل جلال

يصاب الباحث بالغرابة حين يطلع على تقارير تشير الى ان نسبة تسعين بالمئة من سكان العالم يشعرون بالخوف، والخوف خلافا لما يسميه البعض ثقافة هو في حقيقة الامر (برمجة) قبل أن يتحول الى غريزة على حد وصف الأطباء المتخصصين بعلم النفس، والدليل إن الطفل عندما يولد لا يعرف معنى الخوف او مم يخاف فهو يذهب تلقائيا للمس النار ليتعرف عليها وقد يلمس المدفأة أو يلعب بأداة جارحة.

البرمجة تبدأ داخل الأسرة، الوالدن، والاخوة الكبار وغيرهم ممن يعيشون في الدار نفسه، من خلال منع الطفل من ممارسة الاعمال المؤذية، أما في العالم المتحضر تقوم الاسرة بشرح مفصل للطفل عن كل حالة (مؤذية) تعرض حياته للخطر مستخدمة كل وسائل الايضاح والتنبيه.

حالة الخوف، تلقائية موجوة في العقل الباطني يستحضرها الانسان عند أحساسه بالخطر من أي نوع كان بخاصة في عالمنا العربي الذي يشكل 5% من سكان العالم ويشتري 50% من سلاح العالم و60% من اللاجئين فيه هم من العرب، البعض يخاف من الفشل وآخرون يخافون النجاح وهناك من يخاف من المرض والموت.

وخلافا لما يعتقده كثيرون بأن كل فعل مرتبط بـ ( القدر) يؤكد الخبراء أن الكون (ذبذبي) وان إحساس الانسان يقوم بالتقاط الذبذبات الايجابية والسلبية، فمن يحصر تفكيره في النطاق الذبذبي السلبي في الاحساس والتفكير والتوقع فأن مساحة هذا النطاق تستقدم الذبذبات السلبية لتحول ما فكر به مسبقا الى واقع حقيقي وليس حلما والعكس صحيح أيضا.

كثير منا يشعر في احيان كثيرة أن أمرا ما سيحدث في دقائق او ساعات ويتحقق شعوره بالفعل، بمعنى أنك اذا تحدثت مع نفسك بأنك إن خرجت من الدار في هذه الساعة سترتكب حادثا في سيارتك الخاصة، ستجد إن احتمال تحقق الحادث يصل نسب مرعبة.

في كتابه الأصول الرياضية، وضع العالم الانكليزي إسحاق نيوتن قوانين الحركة الثلاثة الشهيرة، وفيها:

قانون نيوتن الأول المعروف باسم قانون القصـور الذاتي الذي ينص على أن "يظل الجسم على حالته الحركية (إما السكون التام أو الحركة في خط مستقيم بسرعة ثابتة) ما لم تؤثر عليه قوة تغير هذه الحالة."

قانون نيوتن الثاني ونصه "إذا أثرت قوة أو مجموعة قوى على جسم ما فإنها تكسبه تسارعًا يتناسب مع محصلة القوى المؤثرة، ومعامل التناسب هو كتلة القصور الذاتي للجسم".

دلالات قانون الجاذبية إذا ً تدعم رأي المتخصصين في تأثر جسم الأنسان بمحيطه وبما يدور في عقله وخياله، وعليه يستطيع الانسان الذي يشكو من سوء الطالع تغيير نمط حياته من خلال التقاط الذبذبات الايجابية وهي كثيرة في حياتنا اليومية وتدريجيا سيجد نفسه في وضع أفضل وإن حياته بدأت تتحسن فقط فكر في الاشياء الجميلة وتمناه لنفسك وهو أمر يسير لا يكلفك المال ولا الجهد.   

  

ذلك أن الخوف ليس أمرا معيبا أو غير طبيعي ، بل العيب في تبجح الإنسان بأنه لا يخاف أبداً . فليس الشجاع ذلك الجسور الذي يدعي عدم الخوف ، بل ذلك الذي يعمل كأنه غير خائف ، لأن كثيرين من أولئك الذين يعانون من مخاوف حقيقية متصورة أو خيالية غير متصورة تظهر عليهم أعراض الخوف لأسباب متعددة يتفاوت فيها الناس تبعا للعوامل البيئية والجسمية والنفسية ، لذلك كان حسن التوجيه جزءا مهما في التخفيف من وطأة هذه المخاوف وتغيير نمطية الصورة الذهنية فبدلا من خوفي من الموت أفكر بالجنة التي هي افضل كثيرا من الارض، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا.       

مصير المبدعين / شامل عبد القادر
مثقفون يبثون السموم الطائفية فاحذروهم / رائد الهاش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 18 تموز 2017
  3664 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
63 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
86 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
82 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
105 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
124 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
92 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
97 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
74 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
79 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
82 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال