الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 484 كلمة )

عذراً ايها التاريخ /عبدالكريم لطيف

عذرا أيها التاريخ ..../

كثيرا ما كنا نتباهى بتاريخنا ، بانتصارات كثيرة ومواقف إنسانيه أثناء الحروب او السلم وكثيرا ما تباهى العرب والمسلمون بإعمال مميّزة أثناء الفتوحات الإسلامية تصلح أن تكون دروسا عالميه في الرجولة والبطولة والانسانيه .

فالوصايا بان لا تقطعوا شجرة ولا تقتلوا طفلا أو امرأة أو اعزلا ولا تقاتلوا من لا يقاتلكم  لهي ذروه في دروس الحرب الشريفة والرجولة والشرف والانسانيه

اليوم ماذا سيسجل بعد انعكاس الظروف...هل سيسجل عن مليارات الدولارات من أموال الشعب نهبت وبيوت هدمت وآثار سرقت ونساء في سوق النخاسة تم بيعها وماذا سيقول عن فقراء تسنموا المناصب فأصبحوا بين ليلة وضحاها من أغنياء الأرض ومشاريع لم يتم تنفيذها برغم ما صرف عليها من أموال ...وماذا يقول عن مئات الآلاف من العوائل التي هُجّرت ونزحت وتركت بيوتها وأراضيها لتفترش الأرض وتلتحف السماء في الصيف أو الشتاء بلا مورد ولا عمل لتعيش حالة من الفقر والذل والانكسار وكل ذنبها أنها عراقيه أو سورية أو عربية بشكل عام  ...

وماذا يقول عن شهادات دراسية ما عادت تعني لأصحابها إلا ذكريات كانت تحمل آمالا فاستحال الأمل ليأس قاتل فلا عمل لهم سوى ذكريات الدراسة وآمالا كانت تحدوهم لخدمة الوطن والعيش الكريم .

وماذا سيكتب عن مجازر ارتكبت وأرواح أزهقت ودماء سالت نتيجة تفجيرات الإرهابيين هنا وهناك ...وماذا سيكتب عن الرجل غير المناسب في المكان  غير المناسب له .. وعن لجان شُكلت وانتهت وما حققت الآمال المرجوة من تشكيلها... وعن أحزاب حكمت واختلفت وما وثقت يبعضها وكأنها تسير بمركب وكل حزب منتبه بحذر للآخر وتناسوا وجهة المركب حتى صارت الأمواج تتقاذفه وما همّهم أين سيرسو المهم أن يستمر حذرهم من بعضهم ... وماذا سيكتب عن ثكالى تستغيث بلا مجيب ....وفقراء لا مورد لهم ولا أملا عندهم في فرصة عمل تسد بعض احتياجاتهم ..

وأي شيء سيذكر عن مصانع توقفت أو دمرت ومزارع انتهت وأراضي تنتظر من يستصلحها ولكن من يستجيب؟؟؟...

ماذا سيكتب عن دماء سُفكت بلا ذنب وفتن تُغذى بكل الوسائل من اجل مصالح ضيقه ومنافع دنيويه؟؟؟

وماذا سيكتب عن دماء استرخصت بحيث صار الدم العراقي بل العربي ارخص الدماء بالعالم بالوقت الذي كرم الله سبحانه وتعالى الإنسان وجعل قتله بغير حق من الكبائر ....تمزق الناس وفقد الكثير منهم ثقته بالآخرين وأصبح الوطن أشلاء تحاول تمزيقه الأيادي التي تغذت من تربته لكن الأهواء لعبت بها فصارت كل فئة تجر ذات اليمين وذات الشمال حتى أصبح شبح تقسيمه ماثلا أمام الاغلبيه ، وماذا لو تمزق الوطن وأصبح كيانات ضعيفة؟ ستكون طعما سهلا للدول المجاورة وسينتهي البلد بسبب التمزق الذي أصاب أبناءه والثقة التي تلاشت بين مكوناته وسيضيع أول من يضيع هم الذين عملوا على تمزيقه لأنهم سيجدون  كل الآمال الوردية التي كانوا يحلمون بها عبارة عن سراب زائل وحينها لا ينفع ندم بعد ضياع كل شيء ...

هل انتهت الحلول ووصلنا إلى نهايات لا رجوع عنها ؟؟؟

سيبقى الوطن بخير إن توفرت النوايا الصادقة بالحفاظ عليه وجعلنا وحدته فوق كل الميول فكل شيء ممكن تعويضه إلا ضياع الوطن فان ضاع فكل شيء سيضيع ولن نتمكن من استرجاعه ...

عذرا أيها التاريخ إن سجلت عنا... أننا الجيل الذي أضاع وطنه ؟؟؟؟

 

عبدالكريم لطيف

نسرٌ نأى/ فراقد السعد
ألوهم ../ ادهم النعماني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 02 آب 2017
  2970 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
116 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
122 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
125 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
136 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
158 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
130 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
130 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
112 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
103 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
120 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال