الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

لوثة الفرقة ! / وداد فرحان

عادة ما تطرق مسامعنا عبارة اللحمة الوطنية كتعبير عن وحدة الأفراد ضمن مجموعة واحدة تشكل بالنتيجة أمة أو شعبا ما، أمّا الوطنيّة فهي الكلمة المشتقة من وطن وهي المساحة الجغرافية التي يجتمع الشعب في حدودها تحت جنسيّة واحدة. وان يدين الشعب بالولاء والانتماء والانصهار بكل ما لديه من أجل هذا الهدف الذي من خلاله تبنى الركائز الأساسيّة لبناء الدولة. 
ان المفارقات والمضامين هي جزء من القواسم المشتركة التي ترسخ القيم التي تؤدي الى بناء المجتمع وتشييد دولة ذات سيادة، بعيدا عن الحسابات الضيقة أو الإذعان للمؤثرات الخارجية.
ما يشار اليه بالتقدير في استراليا هو استقالة نواب من مناصبهم بعد التأكد من حملهم جنسية أكثر من بلد. تمت الاستقالة بهدوء وشفافية دون أن يتعنت النائب بمنصبه ولم يطلب من عشيرته ولا حزبه المدجج بالسلاح حمابة ذلك المنصب والإصرار على البقاء رغم انف المواطن والقانون.
وفي العراق ونحن نقترب على الانتخابات، مازال صوت الشعب مغيبا، ومازال النواب هم الذين يتسلقون المناصب منذ العام 2003 ولغاية يومنا هذا وان تغيرت الوجوه، لكن المناداة بالإصلاح، كانت كالنفخ بقربة مثقوبة، أو كما "كنت قد أسمعت لو ناديت حيا، ولكن لا حياة لمن تنادي".
أننا كإعلام مغترب سنكون حشدا ظهيرا لرسم الخطوط الوطنية السليمة من خلال تفاعل المواطنين العراقيين من أجل أن نقضي أو نعالج السرطان التخريبي في مؤسسات الدولة الذي أدى الى انتكاسة اقتصادية واجتماعية وسياسية جلية، أثرت بالنفوس وأصابت لحمتنا الوطنية بلوثة الفرقة، بينما انتصارات أبطالنا على الإرهاب قد اعادت الشهيق الى رئتي لحمتنا، وعليه فإننا مطالبون ان نلتحم لفرز الغث من السمين من أجل مصلحة الوطن.

برلمان الامتيازات ! / د. هاشم حسن
أبرز صيحات الأقراط المروحية لعام 2017

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 آب 2017
  2509 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1460 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
4833 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
1510 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
1575 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
202 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1345 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5102 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة
4824 زيارة 0 تعليقات
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسي
4424 زيارة 0 تعليقات
يوم الوحدة الإسلاميةمازالت أسيرة الغدر والخيانة،والجبن والضعف،وهي أسيرة لدى الطغاة  المجرم
530 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال