الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 300 كلمة )

تقاعد .. / د. ياس خضير البياتي

أخيرا وبعد أنتظار طويل لعدة سنوات ،كانت المفاجأة قوية وصادمة ،أتصل بي المحامي تلفونيا وبشرني بالخبر المثير والغريب ،بصوت مرتبك وضعيف ،لقد استلمت اليوم الراتب التقاعدي الاول ،وانا خجل منك لأقول لك بأنه 440 الف دينار فقط والله العظيم يادكتور،وبدأ يسرد لي الحكاية بالتفاصيل المملة،بعدها قال لي معاتبا ،لم اقل لك قدم ماعندك من وثائق منها وثيقة (المرتدون) لكان راتبك الآن (5) ملايين وامتيازات الارض والمكافأة لكل السنوات وغيرها!
ويشهد الله ان حكاية التقاعد ،كنت لااؤمن بها ،لأنها بالاساس واضحة في ظل الفساد والنهب و(الأخوانيات) ،الا انني قدمت لها منذ عامين ،بألحاح الاهل والأصدقاء لكي اتخلص من عبئ الضغوط والألحاح المتواصل بأعتبارها حقا من حقوقي الوظيفية جراء خدمة 25 عاما.
كان المحامي محقا في قوله بأنني كنت أحصل على أمتيازات كبيرة لو أنني قدمت هذه الوثيقة ،أو مثلما قدم لي بعض الأصدقاء مساعدة بجلب ورقة من أحد الاحزاب السياسية تؤيد معارضتي للنظام السابق واضطهاده لنا بدليل خروجنا من العراق عام 1995 ،وهو أمر كان مضحكا لي ،لأنه كان يمس وطنيتي ومبادئي ،ولأنني سأكون سارقا بأمتياز لأنني سأخذ راتبا لا استحقه لكوني بطلا وهميا من صناعة هذه الاحزاب الدينية الفاسدة !
هناك من ذهب ودخل في هذه اللعبة بارتزاق مهين ،من خلال ابواب عديدة لامجال لذكرها بالتفصيل ،لكن ما أحزني حقا أن البعض تنازل عن كل شيئ من أجل حفنة دنانير ،ودخلوا هذه الاحزاب بقوة ،وغيرو جلدتهم ،ثم أستقالوا وعادوا الى أوطانهم في المهجر ،أو للعمل في الخليج .ويتذكر زملائي في كلية الاعلام ،كيف أن البعض عاد الى الكلية لأيام عديدة فقط بأمر الوزير علي الاديب، ثم أستقال ليحصل على راتب تقاعدي كامل.وهو امر لا يهمني ،لكنني أطالب بتطبيق العدالة على الجميع .
أقول الحمد الله على كل شيئ ،لأنني في أحسن حال ،ومبلغ 440 الف دينار،هو أقل أجر في الدولة العراقية ،لكنه شهادة خزي وعار على حكومة لاتحترم كتابها ومثقفيها وعلماءها وفنانيها ،وتحتضن شلة من الجهلة والفاسدين وسراق الشعب !

استشراف / د. ياس خضير البياتي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2815 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
5794 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1171 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6821 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6894 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6583 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6912 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6876 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6801 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6929 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال